الملك يعين وزيرا جديدا للمالية .. ويدمج وزارة الماء بالتجهيز

401

العرائش نيوز:

عيّن العاهل المغربي، الملك محمد السادس، وزيرا للمالية خلفا للوزير السابق، محمد بوسعيد، الذي أقاله الملك من مهامه في الحكومة بعد أن قضى على رأسها 6 سنوات انطلقت من 2013.

وأعلن بلاغ للديوان الملكي أن الملك استقبل محمد بنشعبون وعينه وزيرا للاقتصاد والمالية، موضحا أنه خلال هذا الاستقبال أدى بنشعبون القسم بين يدي الملك.

وكان بنشعبون يشغل منصب الرئيس المدير العام للبنك الشعبي كما يعتبر من كبار الخبراء الاقتصاديين حيث تم انتخابه رئيساً للفدرالية الدولية للبنوك الشعبية كما اعتبر من بين الشخصيات المقربة من القصر والتي ترافق الملك خلال جولاته بالدول الافريقية كما رافق الملك خلال زياراته الرسمية إلى الصين الشعبية.

وفي السياق ذاته، أفاد البلاغ أن الملك وافق على اقتراح لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني، يقضي بحذف كتابة الدولة المكلفة بالماء لدى وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، ونقل وإدماج جميع صلاحياتها، ضمن هياكل واختصاصات هذه الوزارة مع العمل على مراجعة هيكلتها التنظيمية.

وكان بلاغ مقتضب للديوان الملكي أشار إلى أن إعفاء بوسعيد من مهامه “يأتي في إطار تفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، الذي يحرص جلالة الملك أن يطبق على جميع المسؤولين مهما بلغت درجاتهم، وكيفما كانت انتماءاتهم”.

ورغم أن البلاغ تحدث عن ربط المسؤولية بالمحاسبة، فإنه لم يكشف عن الأسباب التي دعت إلى إعفاء الوزير من مهامه، خاصة وأنه استمر على رأس وزارته في ظل حكومتين متتاليتين من سنة 2013 إلى حدود آب 2018.

وكان محمد بوسعيد قد أثار سخط المغاربة في عدد من التصريحات أو القرارات، ما دفع التخمينات تذهب إلى أنه يكون دفع ثمن أخطائه، سواء من خلال تقرير لمجلس الأعلى للحسابات، أو تقرير بنك المغرب اللذين عرضا على الملك في الأيام الماضية.

وأغضب بوسعيد المغاربة عندما وصف المنخرطين في حملة المقاطعة بـ”المداويخ”، حاول بعدها تطويق أزمة تصريحاته، غير أن محاولاته فشلت بسبب حجم الغضب الذي أحدثته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.