عادات غذائية سيئة يجب تجنبها في عيد الأضحى

335

بحلول عيد الأضحى، تصبح المائدة مليئة بأطباق اللحوم المحمرة وغيرها من الوجبات الدسمة التي يقبل عليها الناس بكثرة متجاهلين أهمية التنويع الغذائي للتمتع بصحة جيدة، فيتحول العيد بسلوكياته الغذائية غير الصحيحة إلى خطر يهدد الصحة.

لذا ينصح خبراء التغذية بتناول السلطة الخضراء قبل كل وجبة لأنها مفيدة جداً للصحة وغنية بالفيتامينات ومضادات الأكسدة والألياف التي تحمي من يتناولها الأضرار التي يسببها الإفراط في استهلاك اللحم وأيضا تسهّل عملية الهضم.

ويمكن بإضافة القليل من البقدونس إلى السلطة الحد من امتصاص الدهون‏،‏ وتسهيل مرور الفضلات.

ويعتبر تناول البصل أيضا مهم لأنه غني بالكبريت والحديد والفيتامينات المقوية للأعصاب والمنشطة للمناعة وهو كفيل بالقضاء على جراثيم وميكروبات كثيرة.

ويؤكد خبراء التغذية أهمية إضافة الخضار إلى الوجبات الغذائية في العيد لان التركيز على اللحم فقط مضر بالصحة. ويفضل تفادي القلي لأنه يزيد من الدهنيات، كما ينصح باستعمال الزيوت النباتية لإعداد الوجبات.

ويُنصح أيضا بإضافة القليل من القرفة للمأكولات الدسمة، فإلى جانب نكهتها الطيبة فهي مضادة للأكسدة، وتحمي من تصلب الشرايين وتخفض نسبة الكولسترول الضار وتساعد الجسم على حرق الدهون بقوة وتمنع عسر الهضم وتخفف من الشهية على المأكولات الدسمة.

ومع أطباق اللحوم يكثر الإقبال على المشروبات الغازية التي يحذر الأطباء من عواقب تناولها أثناء الأكل لأنها تؤدي إلى سوء الهضم وتتسبب في حدوث اضطرابات في المعدة، والأفضل استبدالها بعصير الفواكه الغني والمفيد مع مراعاة مضغ الطعام جيداً قبل ابتلاعه.

ومن أكثر العادات السيئة خلال أيام العيد شرب الشاي مباشرة بعد تناول وجبة اللحوم مما يحول دون استفادة الجسم من الطعام، لذا فالأفضل تأجيل الشاي ساعتين على الأقل بعد الوجبة الرئيسية.

أما وجبة العشاء فينبغي أن تكون خفيفة وقبل موعد النوم بوقت كاف لإعطاء الجهاز الهضمي فرصته لهضم الطعام.

ودائما من أجل تحقيق التوازن الغذائي السليم ينصح الأطباء بضرورة الإكثار من تناول مختلف أنواع الفواكه أيام العيد لغناها بالفيتامينات والأملاح المعدنية المفيدة للجسم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.