ترحيل العشرات من مهاجرين الافارقة أوقفوا بإقليم العرائش

349

امتثالا لتعليمات الوالي اليعقوبي قامت السلطات  الأمنية بالقصر الكبير، فجر اليوم (الجمعة)24 غشت الجاري، بترحيل أزيد من مائة مهاجر سري ينحدرون من دول جنوب الصحراء، الذين تم إيقافهم، أمس الخميس، بمحطة القطار وسط المدينة، حين كانوا متجهين بشكل جماعي صوب مدينة طنجة.

 وبلغ عدد المهاجرين 103 مهاجر سري، من بينهم 30 امرأة و3 أطفال، تم ترحيلهم، حوالي الساعة الخامسة صباحا، نحو مدينة تيزنيت، عبر حافلتين خاصتين، بعد الانتهاء من البحث معهم لتحديد هويتهم ومعرفة إن كانت لديهم سوابق في مجالات إجرامية، حيث أثبث البحث معهم أنهم يقيمون بصفة غير شرعية على التراب المغربي.

وكانت عناصر الأمن، المدعومة بعدد من أفراد السلطات المحلية والدرك الملكي والقوات المساعدة، اعترضت سبيل قطارين قادمين من البيضاء في اتجاه طنجة، اللذان كان على متنهما عدد كبير من المهاجرين السريين، أغلبيتهم من الكاميرون والسنغال والكوت ديفوار ومالي، وقامت بإنزالهم جميعا واقتادتهم إلى مقر مفوضية الشرطة بالمدينة، لمنعهم من الوصول إلى مدينة طنجة، التي كانوا يقصدونها من أجل الاستقرار وتحين فرصة العبور نحو الضفة الأخرى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.