جمعية متطوعون بلا حدود مع الإنسان تدعو إلى تكتل جمعوي للتغلب على عملية الدخول المدرسي عند الأسر الضعيفة

444

العرائش نيوز:

11:16:48

عُقِد مساء يوم الثلاثاء فاتح محرم 1440 بمقر الجمعية الخيرية الإسلامية، لقاء أوليا من طرف جمعية متطوعون بلا حدود مع الإنسان في إطار تتبع ومواكبة الدخول المدرسي الحالي 2018/2019 ، الذي يعد محطة مهمة في مسار حياة كل مواطن وخاصة الطبقة الهشة. ومن خلال النقاش الجدي الذي دار في هذا اللقاء بين الحاضرين من الفاعلين الجمعويين، وهيآت نسائية وحقوقية، وجمعيات مهتمة بالعمل الخيري و الإنساني، تم الإجماع على التأسيس لاحقا لنواة أولية لتكتل جمعوي يساهم في دعم التمدرس و الاهتمام بمستلزمات الدخول المدرسي، وخاصة الفئات المعوزة و الفقيرة التي تعاني وضعا اجتماعيا هشا سواء على مستوى الوسط الحضري أو على مستوى الوسط القروي، خصوصا و أن الدخول لهذه السنة تميز بظروف صعبة حيث تزامن مع عدة مناسبات أرهقت كاهل المواطن الضعيف ابتداء من شهر رمضان، العطلة الصيفية ثمّ عيد الأضحى المبارك .

و قد لاقت هذه المبادرة استحسان الجميع، حيث سطرت من بين أهدافها تقديم الدعم النفسي و التربوي للتلاميذ والطلبة بصفة عامة والأطفال ذوي الاحتياجات بصفة خاصة، كما ستعمل الجمعيات على التنسيق فيما بينها لاحقا لتوفير الكتب المدرسية وبعض المستلزمات الدراسية من خلال الانفتاح على مختلف الهيئات والمؤسسات الداعمة لعملية دعم التمدرس والتفكير في أنشطة موازية لصالح هذه الفئة الهشة. وقد اقترحت بعض الأنشطة الداعمة والتحسيسية كتنظيم معارض فنية وعروض مسرحية، وخلق شراكة مع الجهات الوصية لتطوير الفكرة.

 حضر هذا اللقاء، الذي قام بتسييره و تنشيطه الفاعل الجمعوي عبد اللطيف الكرطي، وجوه ذات حمولة تربوية واجتماعية بمدينة العرائش كالشاعر والأديب محمد الشرقي، والمؤطر التربوي المقتدر سعيد أولاد صغير، وقيدوم أساتذة الفلسفة محمد الأخضر والدكتور أحمد الوزاني، أستاذ الاقتصاد في التعليم العالي، إلى جانب مجموعة من نساء ورجالات التربية والتعليم والعمل الجمعوي الهادف.

متابعة: عبد اللطيف الكرطي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.