20 سنة لعسكريين متورطين في وفاة 23 شخصا غرقا بسواحل طنجة

739

العرائش نيوز:

قضت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية طنجة، أمس (الثلاثاء)، بإدانة ثلاثة أشخاص، من بينهم عنصران ينتميان إلى القوات المسلحة الملكية، متهمين بارتكابهم  جناية “تكوين عصابة إجرامية وتسهيل عملية خروج أشخاص مغاربة وأجانب من التراب الوطني بطريقة سرية نتج عنها وفاة عدة أشخاص والمشاركة”.

وقررت هيأة الحكم معاقبة العسكريين الاثنين، (بنيحي.س) و(اليونسي.خ)، وحكمت عليهما بـ 20 سنة سجنا نافذا، عشر سنوات لكل واحد منهما، فيما حكمت على المتهم الثالث (أزغار.ك) بأربعة أشهر حبسا نافذا للمشاركة.

وناقشت الهيأة ملف القضية، بحضور مصرحين من مدينة الراشدية، اللذان سردا مغامرتهما منذ ووصولها إلى شاطئ “هوارة”، وركوبهما رفقة 40 شخصا، من بينهم أفارقة وأطفال صغار ونساء، زورقا مطاطيا تحت أعين عناصر القوات المسلحة المكلفة بالحراسة بهدف العبور سرا إلى الضفة الأخرى، إلا أنه بعد حوالي ساعة،  يضيف المصرحان، انقلب بهم الزورق نتيجة هيجان البحر والرياح القوية، ما تسبب في غرق 23 شخصا وسط أمواج البحر العاتية، فيما نجا 17 آخرون استطاعوا الوصول إلى اليابسة سباحة.

وبرغم مواجهتهم بتصريحات الضحايا، أصرر المتهمون الثلاثة على إنكار كل المنسوب إليهم، إلا أن هيأة الحكم اقتنعت بما جاء في المحاضر المنجزة من قبل الضابطة القضائية للدرك الملكي، وبالتالي قررت وجوب التصريح بمؤاخذتهم طبقا للفصول المتابعة.

شمال بريس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.