اعضاء المجلس الجماعي للقصر الكبير يراسلون عامل إقلبم العرائش ووزير الداخلية احتجاجا على رئيس الجماعة

369

العرائش نيوز:

راسل اعضاء المجلس الجماعي للقصر الكبير عامل إقلبم العرائش ووزير الداخلية من إجل الاحتجاج على رئيس الجماعة متهمين اياه بالوقوف وراء عدم توصلهم بأي من الوثائق المتعلقة بمشروع ميزانية الجماعة برسم سنة 2019، سواء مشروع الميزانية أو الوثائق المرافقة التي حددها المرسوم رقم 2.16.316 الصادر في 29 يونيو 2016، رغم افتتاح دورة أكتوبر يوم الاثنين الماضي.

وقال المستشارون الجماعيون في رسالتهم الموجهة الى وزير الداخلية أن هذا الأمر يشكل تضييقا متعمدا على الحقوق التداولية لأعضاء المجلس، إذ كيف يمكن مناقشة ميزانية تهم تسيير مدينة كاملة لمدة سنة إذا تم الإطلاع عليها لحظة التصويت فقط، وكيف يمكن أداء واجبهم الاقتراحي والتداولي والوفاء لانتظارات ساكنة من ممثليها دون الإطلاع على الوثائق اللازمة بمدة معقولة.

ونبه المستشارون الى أن هذا الأمر يتكرر للسنة الثالثة على التوالي وكان موضوع عدة مراسلات تم توجيهها إلى عمالة العرائش، فمنذ ميزانية 2016، تصر رئاسة مجلس القصر الكبير على عدم عرض مشروع الميزانية على لجنة المالية والبرمجة في تحد صريح للمادة 185 من القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات .

واضافت معارضة الرئيس بأن الرئيس بل لم يرفق بإشعار عقد الدورة لا الميزانية موضوع النقطة 12 من جدول أعمال الدورة ولا لائحة المساعدات والدعم لفائدة الجمعيات موضوع النقطة 13 من جدول الأعمال، خلافا لمقتضيات المادة 35 من القانون التنظيمي 113.14 في فقراه الثانية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.