خطير صحيفة الموندو: سرقة الأطفال من شمال المغرب، وبيعهم في إسبانيا

182

خطير صحيفة الموندو: سرقة الأطفال من شمال المغرب، وبيعهم في إسبانيا

كشفت صحيفة إلموندو الإسبانية، قبل أيام، في تحقيق جديد حول “سرقة الأطفال في المغرب، وبيعهم في إسبانيا”، عن وجود سرقات للرضع من مدينة الناظور، ويتم بيعهم للإسبان.
وفجر الإعلام الإسباني موضوع سرقة الأطفال المغاربة، وبيعهم لأسر إسبانية، أول مرة في عام 2013، بعد تحقيق دام لسنتين، بعدما تم إيداع شكاية لدى المدعي العام الإسباني، في نونبر 2011، من طرف الجمعية الوطنية الإسبانية لضحايا التبني غير القانوني.
وفي نفس السياق طالبت منظمة “ما تقيش ولدي” بالتحقيق فيما نشرته صحيفة “إلوموندو الإسبانية”، حول الاختطاف، والمتاجرة في قاصرين مغاربة في المدينتين السليبتين، سبتة ومليلية.
وقالت المنظمة إنها تبلغ الرأي العام بخطورة الفعل، وتلتمس من المسؤولين في المغرب واسبانيا، كشف حقيقة ما وقع، وما تعتزم القيام به من إجراءات.
وشددت المنظمة ذاتها على أن اختطاف قاصرين مغاربة أمر مرعب، يمس كرامة شعب، وعبرت عن رفضها لـ”تكرار الأسطوانة المشروخة، وأن الأمر حالة استثنائية، ولا تحتاج إلى التهويل والتضخيم”.
ودعت “ماتقيش ولدي” الأسر إلى أخذ الاحتياط، ومراقبة أبنائها لحمايتهم من الاختطاف، والمتاجرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.