الزيادة المهولة في واجبات التسجيل بمعاهد الموسيقى والفن الكوريغرافي بالمغرب .. جريمة من المسؤول ..؟

162

العرائش نيوز:
أنوار الشرادي
انطلقت عملية التسجيل لعموم التلاميذ والتلميذات والراغبين في الولوج أو إعادة التسجيل بمعهد الموسيقى بالعرائش ،وذلك يوم الاثنين 01 أكتوبر الجاري، وقد سجل تراجع أعداد كبيرة عن التسجيل التي احتجت على مسؤولي الملحقة الإقليمية لمعهد الموسيقى بالعرائش ، التابع لوزارة الثقافة بجهة طنجة – تطوان ، وطالبتهم بالتراجع عن الزيادة المهولة في واجبات التسجيل والدراسة .. إلا أن مؤسسة المعهد الموسيقي بالعرائش ،عملت بصدر رحب على شرح وتوضيح الأمر،وأنها تنفذ أوامر الصادرة عن وزارة الثقافة والاتصال في تفعيل قرارات الحكومة .
وللتذكير فقط ،تحدد واجبات التسجيل في معاهد الموسيقي والفن الكوريغرافي التابعة لوزارة الثقافة والاتصال سنويا ، وعن كل سلك وحسب كل مادة من المواد الملقنة على الشكل التالي :السلك الأول – السلك الثاني – السلك الثالث
-الصولفيج /التكوين النظري ومواد الكتابة والتأليف :_300درهم -300درهم – 400 درهم .
-الرقص والكوريغرافيا :500 درهم -600 درهم -800 درهم .
-الألات الموسيقية من كل صنف :300 درهم-400 درهم -500 درهم ,
-الموسيقى المغربية والعربية :300 درهم – 300 درهم – 300 درهم .
-الغناء :300 درهم -300 درهم -400 درهم ,
وللإشارة فقط ، تحدد واجبات التسجيل في معاهد الموسيقي والفن الكوريغرافي التابعة لوزارة الثقافة والاتصال في300 درهم عن كل سنة دراسية ،وفي حالة الانقطاع من الدراسة بدون مبرر مقبول ، خلال إحدى سنوات الدراسية بالمعاهد ، يتعين على المعني بالأمر، أداء ألف درهم ” 1000 درهم “،إذا رغب في تجديد التسجيل والعودة لاستئناف الدراسة خلال إحدى السنوات الموالية .
لقد أثرت هذه الزيادة التي تمت بموجد مرسوم نشر في الجريدة الرسمية ، عدد 6659 الصادرة في 26 مارس 2018 م ، وحرر بالرباط في 29 من جمادى الأولى 1439 ” 16 فبراير 2018 “، يحمل توقيعي كل من وزير المالية محمد بوسعيد ووزير الثقافة محمد الأعرج ، حالة من الاستياء لدى عدد من الراغبين في الولوج أوإعادة التسجيل بمعهد الموسيقى بالعرائش ، بالنظر مع تزامن الأعباء المالية للدخول المدرسي برسم الموسم الدراسي 2018/2019 .
وإذا كان عدد المسجلين في السنوات الأخير يفوق 500 مستفيد ومستفيدة من الدراسة بمعهد الموسيقى بالعرائش ، يبدو أن الموسم الدراسي 2018 / 2019 ،سيسجل انخفاضا كبيرا يفوق أكثر من النصف ، نظرا للارتفاع الصاروخي في تعريفة التسجيلات،التي هي السبب القاتل في حرمان عدد كبير من المواهب الفنية الصاعدة من تتبع دراستهم بالمدينة .
وفي هذا السياق ، تقدم أعضاء المكتب المسير لجمعية أمهات وآباء وأولياء تلاميذ وتلميذات وطلبة معهد الموسيقي بالعرائش ، بملتمس قصد تدخل وزير الثقافة والاتصال ، السيد محمد الأعرج ،وذلك بإعادة النظر وإزالة الزيادة الإضافية لتعريفة واجبات التسجيل بمعهد الموسيقى بالعرائش ، مراسلة عدد 50/2018 بتاريخ 20/09/2018 ، بينما قام أساتذة الرسميين وغيرهم وكذا مدراء المعاهد الموسيقية بربوع المملكة ، بعريضة جماعية عقب إصدار قرار الزيادة ،وقد أكدوا من خلالها استنكارهم الشديد سلبيات القرار،الصادر من طرف وزارة الثقافة والاتصال بمعية وزارة المالية والاقتصادية ،قرارا مشتركا بينهما بموجب تعليمات حكومة العثماني .
وإذ كان هدف حكومة التي يترأسها أمين حزب العدالة والتنمية ،الدكتورسعد الدين العثماني ، خرق وضرب لحقوق الأساتذة الذين لم يتم تسوية وضعيتهم من طرفها وأنها مطالبة بفعل ذلك ، بالإضافة إلى تقليص عدد موظفي ومستخدمي هذا القطاع الفني الحيوي ، وترك طالب الفن وخريجي المعاهد ،عرضة للضياع والإقصاء والتهميش والإهمال ، فما نراه اليوم من عمليات الفرار من الوطن إلى ضفاف شواطئ إسبانيا .. إلا نتيجة السياسة القمع والترهيب وهضم الحقوق وفرض الزيادات المتتالية والتعليم الخصوصي … ،وذلك قصد إفقار وتجويع وتشرد المواطن البسيط .
وفي هذا الصدد ، أكدت فعاليات حقوقية ومدنية ونشطاء بالمواقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك”، أن الحكومة المغربية أخطأت في إصدار قرارالزيادة المهولة في واجبات التسجيل والدراسة بمعاهد الموسيقى والفن الكوريغرافي ، وأنها ارتكبت جريمة شنعاء في حق طالبي الفن والموسيقى بالمغرب ، وقتلت طموح وأحلام ألاف من المواطنين البسطاء بقصد أو بدون قصد ، فهل يمكن لهذه الحكومة “حكومة العثماني ” أن ترجع إلى القرار الصائب ،وذلك في إطار مراجعة وتصحيح الأخطاءخطا،المتعلقة بمعاقبة المواطن البسيط وحرمانه من الولوج إلى معاهد الموسيقى وهل السيد وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج قادر على خلق المساواة الاجتماعية في حق الولوج وتتبع الدراسة والتعليم بمعاهد الموسيقى بالمغرب .. ؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.