المرأة في الهجرة طاولة نقاش ضمن فعاليات المهرجان الدولي لتلاقح الثقافات بالعرائش

131

العرائش نيوز:

في مائدتها الثقافية الثانية التي أقيمت زوال اليوم الخميس 11 أكتوبر طرح للنقاش موضوع المرأة في الهجرة ، واختير لهذا النقاش متدخلين من المغرب واسبانيا وإيطاليا.

وقد مثل إيطاليا السيدة “بولا جوانتي” التي سردت تجربتها داخل جمعية “لا كاسا دي لدوني” الإيطالية المهتمة بشؤون المرأة، والمرأة المهاجرة خصوصا ، هذه الجمعية التي تعمل على التخفيف من المرأة أيا كانت جنسيتها او دينها او لونها، يتم الاستماع اليها داخل هذا المركز ويتم دعمها وتقديم الدعم لها، وقد عملت الجمعية مؤخرا على حالات النساء المهاجرات بشكل مكثف، كما ان الجمعية تقيم وقفات ومسيرات احتجاجية داعمة للمرأة المهاجرة داخل الأراضي الإيطالية.

وفي مداخلة للسيد عبد الخالق الحمدوشي رئيس جمعية قوارب الحياة ، ابرز السيد الحمدوشي الدور الريادي الكبير لجمعية قوارب الحياة في النهوض بحقوق المهاجر خصوصا المهاجرين الافارقة جنوب الصحراء بالمغرب، والتجربة الريادية التي راكمتها الجمعية وتوجتها مؤخرا بمركز الاستماع المقام بمدينة العرائش، ليرفع شعار احترام حق المهاجر في اسبانيا كما في المغرب، كما عمل المركز على فضح الممارسات اللاإنسانية التي عانا مها الافارقة داخل الأراضي المغربية.

ومن ضمن المتدخلات في الندوة كان صوت الفنانة “لوديس سانتز ” التي اكدت ان المرأة المهاجرة تعاني من ناحيتين كونها ملرأة اولا ثم كونها مهاجرة ثانيا الامر الذي يجعل من معاناتها مأساة حقيقية.

ومن داخل الطاولة أعطيت الكلمة لاحد المهاجرات الافريقيات التي عبرت عن مدى المعاناة التي تعاني منها المرأة الافريقية، وان المرأة الافريقية تعاني أينما حلت بسبب لونها أولا، وهو الامر الذي يبدأ في المغرب ولا ينتهي في أوروبا.

وبعد مداخلات ضيفات الندوة فتح النقاش داخل القاعة وجاءت كل التدخلات لتقر بصعوبة المرأة المهاجرة ووجوب تقديم الدعم لها حتى تحصل على حقها كاملا.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.