بسبب فيديو “اخنوش ارحل” فتح تحقيق والاستماع لمسؤولين أمنيين واستخباراتيين بطنجة

391

العرائش نيوز:
افادت مصادر اعلامية أنه بمجرد مغادرة المٓلك محمد السادس لمدينة طنجة، أول أمس الخميس، باشرت السلطات القضائية والولائية بطنجة عدة مسؤولين أمنيين و إداريين للتحقيق والاستماع اليهم على خلفية الانفلات الخطير الذي سجل خلال حلول المٓلك بمارينا طنجة.
وحسب مصادرن موقع زنقة 20 فان التحقيق الذي تواصل اليوم السبت شمل أحد الأشخاص الذين التقطوا شريط فيديو ممن كانوا بعين المكان، فضلاً عن عدة مسؤولين أمنيين واستخباراتيين حول التقصير الخطير الذي سجل بحضور المٓلك.
ذات المصادر أفادت أن التحقيق القضائي والاداري شمل الأمنيين والاداريين و عناصر الاستخبارات فضلاً عن شخص تم استدعاؤه كان من بين الحضور.
وفي نفس السياق أوضحت يومية المساء ، أن الترتيبات الأمنية التي سبقت الملك إلى طنجة سواء من البيضاء أو من مدن أخرى كان من المنتظر أن تستقر بالمدينة ثلاثة أيام على الأقل نظراً للمشاريع التي كان من المزمع أن يدشنها الملك بطنجة غير أن الغضبة عجلت بعودة الملك إلى الرباط في حين تم فتح تحقيق من طرف الداخلية في ملابسات الحادث الذي وثقه فيديو انتشر بشكل كبير في وسائل التواصل الإجتماعي.
وأضافت أن تكون الغضبة الملكية أثناء تدشين ميناء الصيد البحري والميناء الترفيهي الجديدين وتدشين مركز لطب الإدمان بمدينة طنجة شملت الوالي اليعقوبي الذي كان حاضراً خلال تدشين الملك للمشاريع المذكورة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.