8 أفكار ستساعدك على تجاوز الاكتئاب الموسمي

112

العرائش نيوز:

نشر موقع “تايم سكوير كرونيكلز” تقريرا، تحدث فيه عن الاكتئاب الموسمي الذي يصيب الكثيرين خلال فصل الخريف، وخاصة في شهر تشرين الثاني / نوفمبر. ويعزى ذلك لأن هذه الفترة القاتمة والممطرة من السنة تعتبر محفزة للمشاعر السلبية.

وقال الموقع، في تقريره الذي ترجمته “عربي21“،  إنه على الرغم من أن شهر تشرين الثاني/ نوفمبر يعد من أكثر الأشهر غير المحببة لدى معظم الأشخاص، حيث تتسم الأجواء في الخارج بالكآبة، إلا أن هناك العديد من الأسباب التي قد تدفعك إلى أن تكون أكثر إيجابية.

وذكر الموقع، أولا، أنه يجب أن نكون أكثر تقبلا للتغيرات المناخية التي ترافق شهر تشرين الثاني/ نوفمبر. وفي حال أردت أن تعيش تجربة أفضل خلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر، يجب أن تتبنى موقفا إيجابيا وأن تتسلح بابتسامة عريضة في وجه الطقس الممطر والغائم. ويعد تقبل جميع الجوانب السلبية التي قد تشعرك بالإحباط، أفضل طريقة للتعامل مع الاكتئاب الذي يرافق هذا الشهر.

وأشار الموقع، ثانيا، إلى أن شهر تشرين الثاني/ نوفمبر قد يكون فرصة مثالية للاستمتاع بالطعام. وغالبا ما يكون الطعام مصدر سعادة وابتهاج بالنسبة للعديد من الأشخاص، ومن ثم، حاول الاستمتاع بتناول وجباتك المفضلة، في حين يمكنك أيضا تذوق أطباق جديدة أو خوض تجربة الطهي بنفسك. لا تعتبر هذه الممارسات صعبة، في حين أنها قد تجعلك تشعر بالسعادة وتحافظ على طاقتك الإيجابية لفترة أطول.

وأضاف الموقع، ثالثا، أن الاستمتاع بأمسيات حميمة في منزلك يعد أمرا مهما حتى تتغلب على المشاعر السلبية التي قد تتولد داخلك خلال هذا الشهر. وعندما يكون الطقس باردا في الخارج، حاول استغلال كل الإمكانيات المتاحة أمامك لتخصيص مكان مريح خاص بك داخل منزلك. ويمكنك الجلوس في ركنك المفضل في المنزل، والاستمتاع بوقتك، من خلال قراءة كتاب أو الاستماع للموسيقى. حاول أن تنتشي بحميمية هذه اللحظات، وتجاهل الأجواء الكئيبة بالخارج.

ونوه الموقع، رابعا، بإمكانية مشاهدة مسلسلات تلفزيونية خلال هذه الفترة من السنة، حيث تعد الأمسيات الطويلة لشهر تشرين الثاني/نوفمبر فرصة ملائمة لمتابعة ثلة من المسلسلات. في الأثناء، يمكنك الاسترخاء على مقعدك وتشغيل مسلسلك التلفزيوني المفضل والاستمتاع بمشاهدته طوال المساء. عموما، سرعان ما ستتغير الفصول، وتنشغل بالعديد من الأمور ولن تستطيع إيجاد وقت لمشاهدة الأفلام، لذلك يعتبر هذا الشهر أفضل فترة في السنة للقيام بذلك.

وذكر الموقع، خامسا، أنه نظرا لأن الجو غالبا ما يكون باردا للغاية في الخارج، تعتبر هذه الفترة مثالية للاستمتاع بالمشروبات الساخنة. وستتاح لك فرصة تذوق أنواع مختلفة ولذيذة من هذه المشروبات.

وأضاف الموقع، سادسا، أن هذا الشهر يعتبر مناسبا لارتداء الترتر والأقمشة المدبوغة. وتعد هذه الفترة من السنة الأمثل لارتداء هذا النوع من الملابس. كما يمكنك دمج الترتر مع الأقمشة المدبوغة. وينصح بأن تختار إطلالات تجعلك تشعر بالسعادة، دون أن تتغافل عن أهمية رسم ابتسامة على وجهك.

وأحال الموقع، سابعا، إلى ضرورة عدم التوقف عن الذهاب إلى نادي الرياضة، حيث لا يعتبر انتهاء فصل الصيف سببا للتوقف عن ممارسة الرياضة. فإذا كنت ترغب في البقاء إيجابيا وسعيدا، لا بد من الحفاظ على لياقتك البدنية. وحتى يظل مزاجك جيدا خلال شهر تشرين الثاني/ نوفمبر، تحتاج إلى الكثير من التحفيز، الأمر الذي قد تجده في قاعة الرياضة.

وتطرق الموقع، ثامنا، إلى أهمية القيام بنشاطات مختلفة خلال هذا الشهر. فعادة ما يكون فصل الصيف مزدحما بالمناسبات والأنشطة، على عكس فصل الخريف الذي غالبا ما يتسم بالفراغ. لكن، إذا بحثت جيدا، ستجد أن هناك قائمة طويلة من المهرجانات والأحداث المثيرة للاهتمام خلال تلك الفترة من السنة. ويعد شهر تشرين الثاني/ نوفمبر أفضل الأشهر للذهاب للحفلات أو حضور مسرحيات موسيقية أو مشاهدة العرض الكوميدي المفضل لديك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.