جمعية منتدى المرأة للمساواة و التنمية بشمال المغرب تصدر بيانا استنكاريا بخصوص المراة التي اعتدى عليها زوجها بالحرق بالعرائش

55

العرائش نيوز:
اصدرت جمعية المرأة للمساواة و التنمية بشمال المغرب بيانا استنكاريا بخصوص السيدة التي تعرضت للحرق والاعتداء من طرف زوجها يوم الاربعاء 6 يونيو 2018 هذا الاعتداء الذي تمثل في سكب طنجرة من الحريرة الساخنة عليها متسببا لها في حرةق بمختلف اجزاء جسمها، وقد وقفت الجمعية على حالة المراة المتواجدة بمستشفى لالة مريم بالعرائش ، وتبنت قضيتها مطابتا السلطات التدخل والقيام بدورها في حماية المراة وابنائها من جبروت زوجها.
حسب ما ورد في البيان التالي :

بيان استنكاري

تتابع جمعية منتدى المرأة بقلق شديد الإعتداء الشنيع و البغيض الذي تعرضت له سيدة في الستة و الاربعين من العمر أم لأربعة ابناء تقطن بدوار الموارعة بإقليم العرائش .يوم الأربعاء 6يونيو 2018 .حيث أقدم زوجها على حرقها بصب طنجرة من الحريرة الساخنة على جميع اطراف جسدها .بعدما اشبعها ضربا و تنكيلاياجبانا .كما عرض ابنته للحرق كذلك عندما كانت تحاول انقاذ والدتها .وقد تم نقل الضحية الى المستشفى الإقليمي بالعرائش حيث ترقد منذ الأربعاء الماضي في حالة مزرية . و لحد كتابة هذا البيان لم يتم ابلاغ النيابة العامة من طرف الطاقم الطبي بالمستشفى الاقليمي الذي استقبل الضحية .كما لم يتم انجار تقرير في الموضوع رغم خطورة الحروق التي اصابت جميع اطراف جسدها كما عاينت ذلك جمعية منتدى المرأة هذا الصباح عند زيارتها للضحية بعد تلقيها الخبر عبر مكالمة هاتفية من طرف إحدى قريبات الضحية.و للإشارة فإن المستشفى الإقليمي بالعرائش سلم عائلة الضحية شهادة طبية لا تشير لا إلى نوعية الحروق و لا إلى درجة خطورتها و لا إلى علامات الأعتداء الذي تعرضت له و الذي لازالت علاماته بادية على جسدها عبارة عن كدمات زرقاء تغطي أطرافها العليا و السفلى لم تنمحي بعد..
و عليه فإن جمعية منتدى المرأة تعلن مايلي.
* تبني الجمعية لقضية الاعتداء بالضرب و التنكيل و الحرق الذي تعرضت له المواطنة ع.أ من طرف زوجهاو متابعته و فضح الإهمال الذي تعرضت له .
* تطالب بالتدخل العاجل للنيابة العامة بالعرائش و فتح تحقيق نزيه و متابعة الجاني.
* تطالب تعميق البحث و التقصي و كشف حقيقة الإعتداء الشنيع و الحرق بطريقة بشعة الذي تعرضت له الضحية.
* تدين تواتر الاعتداءات بالعنف الذي تتعرض له النساءبأقليم العرائش و خاصة العنف الزوجي بحيث تابعت الجمعية خلال شهر ثلات حالات العنف الزوجي .الأولى محاولة زوج دبح طليقته بالشارع العام بواسطة سكين كبير.و الثانية ضرب زوج لزوجته و التنكيل بها و طردها الى الشارع و انتزاع ابناءها منها .و الثالثة حرق زوج لزوجته بالحريرة الساخنة .
* تدعو القضاء و كل الأجهزة المختصة الى التعاطي الإيجابي و القانوني مع شكايات النساء ضحايا العنف .خاصة و أن العديد من النساء المعنفات داخل بيت الزوجية يشتكين من من تعثر المساطر القانونية .
* تطالب بالمراجعة الشاملة لقانون مكافحة العنف ضد النساء مراجعة تعتمد المقاربة الشمولية و يتلائم مع المواثيق الدولية لحقوق الانسان و من ضمنها اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة.
* تطالب بتعديل شامل للقانون الجنائي بما يصون الكرامة الإنسانية للمرأة و يحميها من التمييز و العنف .
* تدعو الى تجريم الخطابات. السلوكات الداعية إلى شرعنة العنف ضد النساء.و سن سياسة تربوية و اجتماعية تعتمد المساواة و احترام حقوق النساء .
* تدعو الى تقوية دور خلايا متابعة العنف ضد النساء و الارتقاء بمهامها.
* تعلن جمعية منتدى المرأة استعدادها الترافع حول جميع قضايا العنف ضد النساء و تدعو الحركة النسائية و الحقوقية للعمل المشترك لمواجهة هذة الظاهرة السلبية .
* تناشد الجهات المسؤولة التحرك العاجل من اجل انصاف ضحية الحرق و محاسبة الجاني .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.