الجامعة للجميع والتعلم مدى الحياة تعقد ندوة صحفية لشرح برنامجها الشامل ومنفتح على مجالات اشتغال متعددة

258

العرائش نيوز:

عقد المكتب المسير للجامعة الجامعة للجميع والتعلم مدى الحياة مساء يوم أمس(الإثنين 12 نونبر)، ندوة صحفية شاملة حول برنامج أنشطتها التعلمية والثقافية الإشعاعية..
هذه الندوة التي أدارها الأستاذ ادريس حيدر، تلي فيها في البداية بلاغ صحفي وزعت نسخ منه على الحاضرين من الإعلاميين و المهتمين..هذه خلاصته:
برنامج الجامعة للجميع لسنة 2018 شمل حوالي 12 محور متعلق ب:
البيئة، الديمقراطية، التاريخ، الدين والحداثة، الصحة و التغذية، البحث عن فرص الشغل، الحياة الاقتصادية، الثقافة والفنون، علوم الاجتماع، حقوق الإنسان، الصحافة والإعلام، العلوم التجريبية والفلسفة..
هذه المحاور المتعددة حسب البلاغ غنية وتطال مختلف مناحي المعرفة والعلوم، مما يقتضي الدعم من جميع الجهات المعنية..
وتخبر الجامعة للجميع الرأي العام من خلال هذا البلاغ، على أنها عازمة على المضي في برنامج الورشات والعروض والمحاضرات، يستدعى لها اختصاصيون وخبراء وأساتذة جامعيون، بهدف إعادة الاعتبار للمدينة كقبلة للمعرفة..
البلاغ عرج على موضوع الانسحاب من وفد زيارة لاغوس، حيث ذكر بمسار الاشتغال على ملف العلاقات المغربية البرتغالية، في إطار عنوان “التراث والتاريخ جسر للتنمية بين الشعوب”، حيث كلل مسار الاشتغال بزيارات شخصيات دبلومسية للقصر الكبير، وتثمين هذا العمل من ما أسماهم البلاغ بأصحاب القرار السيادي..


تمثيلية المدينة في المحافل الدولية حسب البلاغ، تقتضي التنسيق الجيد ومعيار الكفاءة والإلمام الجيد بالملفات المطروحة للنقاش..
بعد تلاوة البلاغ من طرف الأستاذ حيدر، تطرق بعدها في كلمته لمختلف القضايا التي تشتغل عليها الجامعة، وفي صلبها موضوعات التاريخ والتراث، بإعمال قاعدة الانفتاح التي تتشبت بها الجامعة للجميع، هذا العنصر الذي جعلها تشتغل مع أطر (قصراوية) تشغل مراكز هامة في البلاد، وأيضا الانفتاح على جمعيات مختصة في مجالات معرفية تدخل في صلب اهتمامات الجمعية..
الأستاذ رشيد الجلولي، أكد على أننا في بلادنا بصدد صناعة عمل جمعوي جنيني يقتضي الكثير من الصمود، ووجب مراعات هذا الأمر في مسارات الاشتغال، كما أكد على أهمية الانفتاح على مختلف الاهتمامات بعيدا عن التموقعات السياسية، فالجامعة للجميع هدفها نشر المعرفة والعلم فقط..


كلمات عضوي مكتب الجامعة للجميع محمد شعشوش و زكرياء الساحلي، تطرقا فيها لإكراهات نقص الدعم وكيفية توزيع بعض الموارد المالية على الأنشطة..
موضوع الانسحاب من وفد لاغوس كان حاضرا بقوة في النقاش الصحفي، حيث أوضح الأساتذة ادريس حيدر و رشيد الجلولي ومحمد شعشوع على أن الأمر متعلق بتجاوز قاعدة التنسيق الشامل التي تراكمت مع المجلس الجماعي، بحيث شكل ذلك مفاجأة لأعضاء الجامعة ابتدأت بالتسريب الأول لأسماء أعضاء الوفد، مما جعل مكتب الجامعة مضطرا لاتخاذ قرار الانسحاب والتشبث به بعد البلاغ رغم تواصل رئيس المجلس الجماعي معهم واعترافه بالخطأ..
كما أكدت هذه المداخلات على الاستمرار في الاشتغال وتجاوز ما وقع في محطة لاغوس، والتأكيد على أهمية البرامج المسطرة والتي منها استكمال برنامج التشوير الثقافي ومهرجان معركة القصر الكبير (معركة وادي المخازين)..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.