فيديو وصور : هيئات تكافؤ الفرص ومقاربة النوع بأقاليم الحسيمة وجدة والعرائش تتبادل تجاربها داخل الفضاء السوسيو ثقافي بالعرائش

496

العرائش نيوز:

تحت شعار “الجماعات المحلية والمجتمع المدني التزام متبادل لتثمين هيئات المساوات وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع الاجتماعي بالمغرب” احتضن المركز السوسيو ثقافي با حنيني لقاء لتبادل تجارب هيئات تكافؤ الفرص ومقاربة النوع بأقاليم الحسيمة وجدة والعرائش، وقد حضر ممثلون عن مختلف الهيئات صباح اليوم الجمعة 16 نونبر الجاري .

افتتح اللقاء بكلمة السيدة السعدية التواتي رئيسة فيدرالية رابطة حقوق النساء باعتبارها الجمعية الحاضنة للنشاط، وقد اكدت السيدة التواتي ان هذا النشاط جاء تثمينا لاحد الديناميات التشاركية الكبرى التي يعرفها المغرب بسبب سياسة الدولة من الانفتاح على المجتمع المدني والانخراط في مجال الديمقراطية التشاركية، وباعتبار هذه الهيأة ترتكز بالأساس على التشاركية والمساوات وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع، فهو نفس ما ترمي اليه  فيدرالية رابطة حقوق النساء، وعليه ارتأت الرابطة تنظيم هذا النشاط من اجل دفع هذه التجربة الى الامام والاستفادة من مختلف التجارب.

بعذ ذلك تم منح الكلمة لممثلي الرابطة على مستوى جماعة وإقليم العرائش، هذه الكلمة التي تمنت التجربة من حيث الفكرة غير انها اقرت بان عملية التنزيل على مستوى إقليم العرائش وجدت عوائق عدة من الناحية الذاتية والموضوعية ، حيث ان هيأة تكافؤ الفرص ومقاربة النوع بالعرائش عرفت مشاكل عدة ما تسبب في استقالة رئيسها، كما ان هذه التجربة عرفت مشاكل جمة على مستوى جماعة سوق الطلبة كما جاء على لسان “حميد ابزوزي” ممثلها وذلك بسبب محاولة الفرقاء السياسيين داخل الجماعة جدبها كل لجهته ما تسبب في عرقلة عملها.

في نفس السياق جاء تدخل ممثل جماعة العرائش النائب مومن الصبيحي الذي اعتبر عمل هيئة تكافؤ الفرص بالعرائش كان دون التوقعات المرجوة منها، وعزى دالك الى ضعف تكوين افرادها وغياب الفهم السليم لدورها ، كما ان السيد مومن الصبيحي وعكس تدخلات الحضور وجد ان غياب ممثل عن الجماعة داخل الهيئة كان عنصر سلبي فحيادها الثام عن مكونات الجماعة حد من قدرتها على العطاء، لكنه عقد الامل على هذا اللقاء من اجل الاستفادة والعمل على تطوير هذا المنتوج الذي بإمكانه إعطاء إضافة حقيقية للعمل السياسي بالبلد.

في المقابل قدما ممثلا هيئتا جهة طنجة تطوان الحسيمة وهيئة مدينة وزان تجارب ناجحة ومثمرة بعد سنتين من الاشتغال عرفت الهيئتان نوع  من النجاح الذي اعطى نتائج على ارض الواقع من خلال تقديم توصيات للجهات السياسية المعنية تم الاخذ بها، لتشكل التجربتان بصيص امل على كون هيئة تكافؤ الفرص ومقاربة النوع رهان يمكن التعويل عليه من اجل تجويد العمل السياسي بالمغرب.

وبعد عرض التجارب تم فتح باب المداخلات التي عرفت مشاركة متدخلين من هيئات مختلفة بين وجدة والحسيمة ووزان والعرائش الامر الذي اثرى النقاش.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.