الجامعة الوطنية للتعليم – التوجه الديمقراطي – بالعرائش تستنكر ماتعرضت له الأستاذة “امال شفيق” من سب و قذف و تهجم و تهديد بمقر عملها

373

العرائش نيوز: 

الجامعة الوطنية للتعليم – التوجه الديمقراطي – بالعرائش
المكتب المحلي
بلاغ استنكاري بخصوص ما تعرضت له الأستاذة امال شفيق من سب و قذف و تهجم و تهديد بمقر عملها

في سياق الهجمات المتتالية على نساء و رجال التعليم تعرضت الأستاذة امال شفيق مناضلة الجامعة الوطنية للتعليم – التوجه الديمقراطي – بالعرائش المكلف بمجموعة مدارس الشليحات المجاهدين يوم 13 نونبر 2018 لتهجم من قبل أحد آباء التلاميذ بالمؤسسة، بحيث اقتحم عليها قاعة الدرس أثناء مزوالتها لعملها و انهال عليها بالسب و القذف مستعملا ألفاظا نابية نستحي ذكرها هنا، مرفوقة بالتهديد و الوعيد في غياب أمن المؤسسة و مديرها الذي حاول لاحقا ان يخرس صوتها و منعها من متابعة الجاني و ذلك عبر الضغط عليها للتراجع و مسامحته رغم أن هذا الحدث يعد الثاني خلال هذا الموسم الدراسي. و أمام هذا الوضع الخطير نعلن للرأي العام ما يلي:
– تضامننا المطلق و اللامشروط مع الأستاذة امال شفيق في ما تتعرض له.
– إدانتنا الشديدة لمثل هكذا تهجم و انتهاك لحرمة المؤسسات التعليمية.
– مطالبتنا الجهات المسؤولة التدخل من أجل رد الاعتبار للأستاذة و محاسبة كل من سولت له نفسه التهجم و التطاول على نساء و رجال التعليم و خاصة الأستاذة.
– مطالبتنا بتوفير الأمن بالمؤسسات التعليمية و خاصة بمجموعة مدارس الشليحات المجاهدين.
– تحميلنا المسؤولية للجهات المعنية في ما ستؤول إليه الأوضاع في حالة ما لم يتم رد الاعتبار للأستاذة و ردع المعتدي.
– مطالبتنا بتوفير الشروط الضرورية للعمل و التحصيل العلمي بمجموعة مدارس الشليحات المجاهدين و باقي المؤسسات بالإقليم.
– عزمنا الإقدام على خطوات نضالية في حال ما لم يتم التدخل من قبل المديرية الإقليمية و السلطات المعنية من أجل صون كرامة الأستاذة و معاقبة الجناة.
و في الأخير ندعو كافة نساء و رجال التعليم إلى المزيد من رص الصفوف و الالتفاف حول إطارهم العتيدة الجامعة الوطنية للتعليم – التوجه الديمقراطي – دفاعا عن المدرسة العمومية و صونا لكرامتهم.
عاشت الجامعة الوطنية للتعليم – التوجه الديمقراطي – بالعرائش
عاشت الشغيلة التعليمية
عن المكتب المحلي بالعرائش

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.