لماذا نقتات من الإشاعة ؟؟؟

750

العرائش نيوز:
ع .ع
ما يحدث ويروج وكأننا في القرون الغابرة التي يصعب فيها التواصل. الساكنة تتفرج على مشاهد غير عادية. وتبدي الملاحظات وقد تتكهن بادعاءات أو افتراءات، عدد كبير من الشاحنات تنقل الرمال من شاطئ رأس الرمل. وحائط قصديري يلتف حول بيلوكروسا يغطي آليات تشتغل وكأنه ورش لمشروع ما.
المناضل الحقوقي منير بوملوي صور ما يحدث وقال إنها سرقة الرمال على مرأى ومسمع السلطات، وتم الاعتداء عليه واتهم تعاونية الرمال، وكلام كثير ولغط كبير. وبيانات للتضامن من كافة الجمعيات الحقوقية بالمدينة.
ماذا هناك؟: منهم من يقول هناك سيبنى كورنيش عظيم، واستثمارات كبيرة، مقاهي وملاهي وغيرها، مجالس المقاهي تتحدث وهرطقات السياسيين تبدع في الاتهامات وتصفية الحسابات، وبيع وشراء ورشاوى وأموال هائلة وزيد وزيد …
الجهات المسؤولة غير موجودة نهائيا وكأنها تشرف على إنشاء مصنع للأسلحة النووية تهاب أن تسرب معلوماته للعديان ، أو أنها لا تملك موظفا له دراية ومعرفة بصياغة بيان للتواصل ، أو في إدارتها لا يوجد إنترنيت ولا تفقه في وسائل التواصل الاجتماعي .
إن الأمر زاد عن حده الاهتمام واللامبالاة لما يروج، هو ضرب صارخ للدستور أولا في الحق الولوج للمعلومة وثانيا هو الاحترام للشعب عملا ب :” يهضروا تايعيوا ويسكتوا” .
ثم ما ذنب تعاونية أرباب شاحنات نقل الرمال التي لبت طلب العمالة في المساعدة على تنقية العقار وإفراغه من الرمال، في تشويه سمعتها والنيل من أعمالها وكأنها هي من “نيتها راسها” أسست مقلعا وبدأت بإفراغه. وأصبحت ملطشة الكل ينهب في لحمها حتى أولئك الذين يستفذون من دعمها العمالة، الجماعة، المجلس الإقليمي، في الكواليس وبلغة الزنقة “اعطيني نعطيك عي فيك وفي الحايط”، الكل يرمي بلاءه وكأنهم أعداء ولا يجمعهم شيئ. ولكن عندما يتفقون على الصمت اعلم أنه شيء واحد الانسجام التام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.