الجامعة الوطنية للتعليم، ج وت المكتب المحلي القصر الكبير تصدر بلاغ حول الدخول في خطوات نضالية احتجاجا على عقلية تدبيرية

380

العرائش ميوز: 

في ظل المناخ اللاتربوي الذي يعيشه التلاميذ والأطر التربوية العاملة بثانوية علال الفاسي التأهيليةـ العوامرة وللتغطية على الخروقات القانونية والتدبيرية التي تتخبط فيها الإدارة اختارت هذه الأخيرة تحوير النقاش من خلال استهداف الأطر المناضلة الرافضة للممارسات الارتجالية واللامسؤولة والعشوائية والعمل على إخراس الأصوات الغيورة على المدرسة العمومية، ومن بينها صوت رفيقنا عبد القادر زين الدين وأمام هذه الممارسات غير المسؤولة يعلن المكتب المحلي ما يلي: 

ــ تضامنه المطلق مع الأستاذ عبد القادر زين الدين وباقي أساتذة وأستاذات ثانوية علال الفاسي التأهيلية في مجابهة أشكال الفساد المتفشية في المؤسسة. 

ــ مساندته للخطوة النضالية الأولية التي يعتزم الأستاذ زين الدين اتخاذها رفقة عدد من الأساتذة المتضامنين معه بحمل الشارة الاحتجاجية طيلة أيام الإشتغال هذا الأسبوع (من 26 نونبر إلى 01 دجنبر 2018).

ــ مساندته للبرنامج النضالي الذي يعتزم الأستاذ الدخول فيه ابتداء من الأسبوع القادم، ومختلف الأشكال النضالية التي يمكن أن تتخذ بالموازاة مع البرنامج. 

ــ استعداد مناضلات ومناضلي الجامعة الوطنية ـ التوجه الديمقراطي ـ خوض أشكال احتجاجية تضامنية سواء بالعوامرة أو العرائش لردع من تسول له نفسه استهداف أحد المناضلين، أو أحد رجال التعليم أو إحدى نسائه. 

ــ تجديده التضامن مع الأستاذة امال شفيق و المطالبة بحماية نساء و رجال التعليم في مقرات عملهم.

ــ تثمينه الوقفة الاحتجاجية المزمع تنظيمها بثانوية مولاي محمد بن عبد الله (التيجرية) ضد ما تتخبط فيه من مشاكل وذلك يوم الخميس 29 نونبر 2018 على الساعة10:30. 

و في الاخير ندعو كافة نساء و رجال التعليم الى الحيطة و الحذر مما يحاك ضدهم وندعوهم الى رص الصفوف والالتفاف حول اطارهم العتيد الجامعة الوطنية للتعليم ــ التوجه الديمقراطي ــ من اجل صون كرامتهم و الدفاع عن المدرسة العمومية.

ما لا يأتي بالنضال يأتي بالمزيد من النضال

عاشت الجامعة الوطنية للتعليم ــ التوجه الديمقراطي ــ

عاشت الشغيلة التعليمية

عن المكتب المحلي بالقصر الكبير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.