فوائد الشعير و أضراره

357

العرائش نيوز:

09:40:25

يعتبر الشعير من الحبوب التي تدخل ضمن مواد الأمن الغذائي للإنسان والحيوان، ويعرف بأنّه نوع نباتي حولي ينتمي للفصيلة النجيليّة، وقد كان من من المحاصيل الغذائيّة الرئيسيّة التي استخدمها الإنسان في غذائه حيث كان يصنع الخبز منه. يحتوي الشعير على العديد من العناصر الغذائيّة كالبروتينات، والدهون المشبعة وغير المشبعة، والألياف، والكربوهيدرات، والسكر، والسعرات الحراريّة، وسنتناول في موضوعنا فوائد الشعير وأضراره. فوائد الشعير

تعزيز مناعة الجسم:

 يعتبر الشعير مصدراً غنيّاً بعنصر الزنك المفيد في تقوية جهاز المناعة في الجسم، وتهيئته لمقاومة عدوى الأمراض، وبالتالي الشفاء السريع عند الإصابة بالأمراض، وذلك عند الاستمرار في تناول حبوب القمح في المعجنات، أو تناول مشروب منقوع الشعير.

مقاومة أمراض الشيخوخة:

 إنّ الشعير يؤثّر على الجسم بطريقة صحيّة، والحرص على تناول ماء الشعير باستمرار من شأنه المساعدة في طرد السموم من الجسم، ويحفظ أنسجته وخلاياه، ويطهّره من أنواع البكتيريا، وبالتالي المحافظة على الصحّة العامّة للجسم.

تغذية الشعر والمحافظة عليه:

 يحتوي الشعير على العديد من العناصر التي تحفّز نمو الشعر، وتحافظ على صحّته، وتقوّي بصيلاته، ويعمل الشعير على تنشيط الدورة الدمويّة التي تحافظ على حيويّة الشعر وصحّته، واحتواء الشعير على النحاس الضروري والهام في تكوين مادة الميلاتونين المسؤولة عن إعطاء الشعر لونه الطبيعي والمحافظة عليه، ويحتوي أيضاً على مادة البروسيانيدين التي تحفّز نمو الشعر.

إنقاص الوزن:

 يعدّ الشعير غذاءً مثاليّاً لأصحاب الوزن الزائد، وذلك لاحتوائه على الألياف التي تعمل على تحفيز إفراز حمض اليوريك الذي يعمل على تخفيض نسبة الكولسترول الضار في الدم، وبالتالي إنقاص الوزن، والحماية من الإصابة بأمراض القلب.

الوقاية من الإصابة بمرض السرطان:

 يحتوي الشعير على القشور التي لها فعاليّة كبيرة في مقاومة الخلايا السرطانيّة، والحد من الإصابة بها، كما أنّ غنى الشعير بالألياف والمعادن يجعله محفزاً جيّداً لإنتاج البكتيريا النافعة التي تحسّن من أداء جهاز المناعة، وزيادة قدرته على مقاومة الأمراض.

وقاية الجسم من تكوّن الحصى:

 يحتوي الشعير على نسبة عالية من الألياف غير القابلة للذوبان، والتي تعمل على تحفيز إفراز العصارة الصفراء من المرارة، وتخفيض مستوى الدهون الثلاثيّة وبالتالي منع تكون حصوات المرارة.

الوقاية من هشاشة العظام:

 يحتوي الشعير على نسبة عالية من الكالسيوم تفوق تلك الموجودة في الحليب، ولذلك فإنّ شرب مغلي الشعر يساعد على الحماية من هشاشة العظام.

تحسين عمليّة الهضم:

 يساعد ماء الشعير على تنشيط عصارة المعدة المسؤولة عن الهضم، وتحسين عمليّة التمثيل الغذائي، والوقاية من الإصابة بعسر الهضم.

الوقاية من الإصابة بفقر الدم:

 يحتوي الشعير على عناصر الحديد والنحاس المسؤولة عن تكوين هيموجلوبين الدم المهم لإنتاج كريات الدم الحمراء، وبالتالي فإنّه من العوامل التي تفيد في الوقاية من الإصابة بفقر الدم.

تبريد الجسم وتخفيض حرارته.

تنظيف الأمعاء من الفضلات:

وتسهيل عمل القولون وحمايته من الأمراض.

أضرار الشعير:

 إنّ الشعير مصدر غنيّ بالألياف، والكربوهيدرات، والبروتينات، والسكر، والأحماض الدهنيّة، والعضويّة، والأمينيّة، والكثير من المعادن، والفيتامينات، ولذلك لم تثبت الدراسات حتّى الآن أنّ للشعير أيّة أضرار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.