هذا ما ورد في التقرير الشرعي حول وفاة ضابط الحالة المدنية محمد كراين بالعرائش

1٬732

العرائش نيوز:

بعد مطالبة الكاتب العام الوطني للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل،الذي راسل كل من عامل إقليم العرائش ووكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالمدينة، وطالبهما بفتح تحقيق في وفاة الموظف الجماعي محمد كراين، الذي لقي مصرعه ببهو محكمة العرائش.

 افاد تقرير التشريح الطبي، الذي امرت النيابة العامة بالعرائش بإجرائه يوم الخميس 29 نونبر 2018، على جثة الضابط السابق للحالة المدنية بالعرائش “محمد كراين” لتحديد أسباب وفاته مباشرة بعد خروجه من مكتب قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بنفس المدينة، كشف أن الوفاة كانت نتيجة صدمة نفسية قوية ألمت بالموظف بعد انتهاء التحقيق معه، وليس لها علاقة بأي تعنيف أو عمل إجرامي محتمل.

وأكد مصدر طبي، أن الهالك، المسمى قيد حياته “محمد كراين” ويبلغ من العمر 59 سنة، لم تظهر على جسده أي شبهة جنائية، وأن الوفاة كانت بسبب حالة من الكرب والتوتر الشديدين، نتجت عنها هزة نفسية قوية ونقصان حاد في الأكسجين بالخلايا العصبية الحيوية للدماغ، ما أدى إلى “جرح نفسي” نتجت عنه  الوفاة.

وأضاف المصدر، أن مصلحة الطب الجنائي بمستشفى “دوق دو طوفاربطنجة، أعدت تقريرا مفصلا حول النتائج المتوصل إليها، وفقا لما أمر به الوكيل العام باستئنافية المدينة، وسلمته للنيابة العامة المختصة قصد الاستعانة به في التحقيقات الجارية في الموضوع، فيما عملت على تسليم الجثة لذويها من أجل الدفن.

وافاد شهود عيان للعرائش نيوز ان السيد محمد غراين لم يخضع لاي ضغوط اثناء التحقيق وبعد خروجه مباشرة من مكتب قاضي التحقيق، جلس شاردا بكرسي ببهو المحكمة ، وراح يراقب السقف، قبل ان يخبر احد موظفي الجماعة الذي كان برفقته انه سيدهب لدورة المياه من اجل قضاء حاجته، وبعد ان عاد منها وماكاد يجلس حتى سقط على الموظف بجانبه، وقد خلق سقوطه حالة فزع داخل المحكمة حيث خرج القضاة والمحاموم وحاولة الطبيبة التي كانت تخضع هي الاخرى للتحقيق برفقته انعاشع بالضغط على صدره غير ان محاولاتها باءت بالفشل بعد ان فارق الحياة داخل محكمة العرائش وقبل نقله الى المستشفى.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.