نجاح باهر للمؤتمر المحلي للشبيبة العاملة بالعرائش

489

العرائش نيوز:

تحت شعار “من أجل شبيبة حاملة ومدافعة عن القيم الحقيقية للكرامة و العدالة الاجتماعية و التضامن الإنساني”، انعقد يوم الأحد 2018/12/16 المؤتمر المحلي للشبيبة العاملة بالعرائش بقاعة السعادة، و ذلك تحت غشراف المكتب الوطني للشبيبة العاملة المغربية و الاتحاد المحلي لنقابات العرائش، حيث شارك في اشغال هذا المؤتمر ما يناهز 600 عاملة و عامل يمثلون مختلف القطاعات و الجامعات المحلية بالإقليم.

و قد افتتح المؤتمر بنشيد الاتحاد المغربي للشغل، و بعد الكلمة الترحيبية و التوجيهية من طرف الأخ عبد الخالق الحمدوشي، الكاتب العام للاتحاد المغربي للشغل بالعرائش، أعطيت الكلمة لكل من :

–  الأخ عبد الواحد الحساني، عضو الاتحاد المحلي و مسؤول وطني بنقابة المتقاعدين.

–  الأخ جلال بالمامي، الكاتب الوطني للشبيبة العاملة المغربية.

– الأخ سعيد الشاوي، الكاتب الوطني لنقابات الجماعات المحلية، كأحد أطر مدينة العرائش و الذي تخرّج من صفوف الشبيبة العاملة.

– محمد بالرياس، عن اللجنة التحضيرية للشبيبة العاملة.

كما، قدّم كاتب نقابة شركة خيل كوميز، السيد عادل المسعودي، كلمة تأبينية وشهادة في حق الراحلة مونية أحرضان، و التي كانت قيد حياتها قد شاركت مع أعضاء الاتحاد في عدّة محطات نضالية من أجل الدفاع عن النقابة و إقناع العاملات و العمال بالانخراط في النقابة. و ألقت السيدة أسماء العمري قصيدة ترثي من خلالها زميلتها الراحلة.

و قد تمّ خلال هذا المؤتمر تكريم كل من الفنان المناضل و المخرج العرائشي محمد الشريف الطريبق الذي عايش عدة تجارب في صفوف الشبيبة العاملة إبّان الثمانينات، و قيدوم المسرحيين و العمل الجمعوي بمدينة العرائش، المناضل خالد بالعزيز، و الذي بدوره سبق له أن تحمّل مسؤولية الشبيبة العاملة في فترة  سنوات الرصاص.

و قد تخلّلت هذا المؤتمر فقرات موسيقية من أداء فرقة باتو كلاون التابعة لجمعية الشريف الإدريسي، و فرقة الفن الملتزم برئاسة الفنانة وصال و مجموعتها الموسيقية، بالإضافة إلى فرقة “مفتاح صول” و التي عزفت مقطوعات موسيقية على آلات النفخ تحت إشراف الأستاذ الأمين الشنتوف.

و في نهاية الجلسة الافتتاحية، اجتمع المؤتمرون ليتمّ انتخاب لجنة إدارية ممثلة بعضوين من جميع قطاعات الاتحاد. هذه اللجنة التي أفرزت مكتبا للشبيبة العاملة المغربية متكونا من 25 عضوة و عضوا، يترأسهم الكاتب العام محمد الشواطي.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.