يسعدالعرائش نيوزأن تستقبل أخباركم ومقالاتكم على البريد الإليكتروني larachenews12@gmail.com للاشهار الاتصال بالرقم التالي ـ 0661639958         فليم وثائقي حول حياة جون جينيه بمؤسسة لويس فيفس الإسبانية             ماليزيا تكشف: منفذا اغتيال العالِم الفلسطيني فادي البطش             الكلية المتعددة التخصصات بالعرائش تحتضن المؤتمر الدولي الأول حول النمذجة والمحاكاة في علوم البيئة             فيلم ''أفراح صغيرة''..عوالم سرية لنساء المغرب             أشياء لانتوقع تاريخ انتهاء صلاحيتها             هيا ننقذ بنعيسى..             ابرام اتفاقية شراكة بين جمعيتي افاسن اسرح و جمعية أبناء العرائش في المهجر بمدريد             الشواهد الطبية المضروبة سيف مسلط على رقاب الضعفاء             تعرف على أسرار جسم رونالدو الاستثنائي             تامر حسني يعلق على أغنية حتى لقيت لي تبغيني             فضلات القمرون تحول ميناء العرائش الى مزبلة موبوءة             اجتماع الهيئة الاستشارية مع الفاعلين الاقتصاديين بالجهة طنجة تطوان الحسيمة             الخليل الدامون يوقع أشلاء نقدية بالعرائش             المجلس العلمي يعلن عن نتائج المسابقة القرآنية بالعرائش             الذين يستيقظون متأخرا أكثر عرضة للوفاة مبكرا.. تفاصيل             فيديو ـ تكريم الفنان عبداللطيف الخمولي بكطالونيا ''Vilafranca del Penedès''             مولاي عبد السلام يتنفّس تحت الجليد!!!             مافيا الرمال تدمر أراضي فلاحية بالعوامرة إقليم العرائش             نشطاء من العرائش يشاركون في مسيرة من اجل المهاجرين بسبتة            
مدينة العرائش

صبيحة و أمسية بمرجان العرائش

 
البحث بالموقع
 
نافذة

حوار مع مشيج القرقري 3 : علاقتي بالسلطة الإقليمية جيدة ونحن في مرحة إعادة بناء الحزب


حوار مع مشيج القرقري 2 : نعم الأغلبية تعاني مشاكل وانا غير موافق على التغييرات التي حصلت بالإدارة

 
إعلانات تهمكم
 
قناة العرائش نيوز

مولاي عبد السلام يتنفّس تحت الجليد!!!


مافيا الرمال تدمر أراضي فلاحية بالعوامرة إقليم العرائش


نشطاء من العرائش يشاركون في مسيرة من اجل المهاجرين بسبتة


كلمة المسيرة الاحتجاجية تضامنا مع محمد مارصو بالعرائش


الإطارات السياسية والحقوقية والمدنية بمدينة العرائش في مسيرة احتجاجية تضامنا مع محمد مارصو


شركة العمران تسرق المياه من سابيلا بجنان باشا الشرقية بالعرائش


نساء مدينة العرائش يتضامن مع ضحايا باب سبتة


مصطفى الشعيبي يناشد السلطات العليا تخليص ابنه من الحكرة والظلم


فيديو شهادات في حق الفقيد زهير أغوثان


حسن و محسن في سكيتش "الباكلوريا"


صور وفيديو: قائد المنطقة الأمنية الجديد بالعرائش يدشن عهده بالقمع


ممثل تجارالعرائش يوضح سبب الاحتجاج على الرئيس وباشا المدينة


نداء لذوي القلوب الرحيمة طفل معاق يحتاج المساعدة


العرائش نيوز : حملة السلطات لتحرير الملك العام

 
تحقيق

مستثمر إسباني بالعوامرة (العرائش) يتعرض للسلب و التهديد بالاغتصاب...أهكذا تورد الإبل ..؟

 
أراء

هيا ننقذ بنعيسى..

 
اشاعات العرائش

La paz el pilar del islam que no debe faltar

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
اخبار المدينة

الكلية المتعددة التخصصات بالعرائش تحتضن المؤتمر الدولي الأول حول النمذجة والمحاكاة في علوم البيئة

 
حوارات

حوار المصطفى سكم والباحث في حقل الفلسفة والسوسيولوجيا عزيز لزرق عن الكتابة والجسد والالم والموت

 
روبورطاج

فرار السجناء.. قصص مثيرة تتكرر بمدن الشمال بما فيها العرائش

 
إضحك معنا

شروط حضور حفل تامر حسني بالسعودية

 
من الارشيف

ميكيل كارسيا دي لا هيران، أول مهندس عسكري بمدينة العرائش

 
فضاء الاطفال

مقاطع فيديو: مجموعة مدارس النخبة تحتفي بيوم الأم من خلال أمسية شعرية باهرة

 
الأكثر مشاهدة

إكليل الجبل أو آزير: فوائده و استعمالاته


فضيحة سنة 2012 بقلب عمالة إقليم العرائش


العرائشُ الجميلة كما صوّرها أحدُ الإسبان سنة 1975


نبش قبر أحمد غزولة الملقب "بشيشا" وقطع عضوه التناسلي بالعرائش


عاجل: تحطم طائرة فوق موروكو مول

 
 

»  مجتمع

 
 
 

عبد السلام العسال''احتمال وقوع أكبر عملية تزوير في تاريخ الاستفتاءات في مصر''


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 دجنبر 2012 الساعة 04 : 14



العرائش نيوز: 

الاستفتاء على دستور الإخوان المسلمين "احتمال وقوع أكبر عملية تزوير في تاريخ الاستفتاءات في مصر"

بقلم: عبد السلام العسال

فرض الإخوان المسلمون، عبر رئيسهم محمد مرسي-  الذي كشف وانكشف عمليا أنه ليس رئيس كل المصريين والذي فاز بصعوبة وبفضل أصوات الثوار بمنصب رئيس الجمهورية-  تاريخ الاستفتاء على دستورهم - وليس دستور كل المصريين-  يومي 15 و22 دجنبر 2012، وذلك رغم المعارضة الشعبية الواسعة، السياسية والمدنية، لدستور تم سلقه من طرف جهة واحدة في غياب تام لكافة قوى وممثلي الشعب المصري غير المتأسلمة، والممثلة أساسا في مختلف الحركات الثورية والقوى السياسية والمدنية الديمقراطية والتقدمية التي شاركت في ثورة 25 يناير.

ففي ظل الانقسام الحاد للشعب المصري وعزلة الإخوان المسلمين وبعض التيارات المتأسلمة القريبة منهم وتموقع مختلف الحركات الثورية والقوى السياسية والمدنية إلى جانب الشعب المصري، لا تبدو هناك أية ضمانات حقيقية لإجراء استفتاء نزيه يترجم إرادة الشعب المصري وحقه في تقرير مصيره، ليس هذا فحسب، بل تراكمت - وما تزال تتراكم- في المشهد السياسي عدة مؤشرات ومعطيات تفيد أن إرادة الشعب المصري ستتعرض لمذبحة حقيقية من خلال أكبر عملية تزوير سيشهدها الاستفتاء المفروض  على الشعب المصري والمرفوض من طرف جل قواه الحية، ومن بين هذه المؤشرات والمعطيات نستطيع الوقوف على ما يلي:

1-     إصرار الإخوان المسلمين على سلق دستور على مقاسهم بأقصى سرعة ممكنة مستفيدين من وضعهم التنظيمي الذي بدأ يفقد مصداقيته في الشارع المصري.

2-     إقدام رئيسهم – خارج أية  شرعية دستورية أو قانونية - على إصدار "إعلان دستوري" عنوانه البارز تدمير دولة القانون والمؤسسات وتحطيم منارة القضاء المصري التي ظلت مشعة عبر تاريخها الطويل، في مقابل تحصين قراراته وجعلها فوق المؤسسات وتحصين الجمعية التأسيسية ومجلس الشورى المهددين بالحل من طرف القضاء المصري، إنه إعلان ولادة دكتاتورية جديدة بلحية قديمة.

3-     مخاطبة مرسي بعنترية لجماعته أمام قصر الاتحادية وتجاهله للثوار المعتصمين في ميدان التحرير ثم لاحقا أمام قصر الاتحادية.

4-     إلغاء الإعلان اللادستوري تحت ضغط الشارع المصري مع الإبقاء على كل النتائج المترتبة عليه (استبلاد الشعب والضحك على الذقون).

5-     اتهام مرسي للثوار بأنهم من الفلول وأنهم مدعومون من جهات داخلية وخارجية حسب ما كشفت عنه تحقيقات النيابة العامة حسب ادعائه في وقت كانت النيابة العامة فيه لم تشرع بعد في إجراء هذه التحقيقات والتي بعد إنهائها أطلقت سراح جميع المستوجبين لانعدام الأدلة ضدهم(وهو ما يكذب ادعاءات مرسي، اللهم إذا كان مرسي يقصد تلك التحقيقات التي أجرتها مليشياته أمام قصر الاتحادية ببلطجية مقيتة تذكرنا بمعركة الجمل في ميدان التحرير).

6-     هجوم مليشيات جماعة الرئيس على المعتصمين سلميا أمام قصر الاتحادية وممارسة جميع أشكال التعذيب على العديد منهم وإطلاق الرصاص عن قرب على البعض الآخر كما هو الحال بالنسبة للشهيد الحسيني أبو ضيف الصحفي بجريدة الفجر، وانتزاع اعترافات تحت التعذيب، وأين؟ على أبواب قصر الاتحادية ياعجباه،  بتنسيق تام مع بعض قياديهم الذين كانوا يعطونهم الأوامر والتعليمات من داخل القصر).

7-     الإصرار على تنظيم الاستفتاء في موعده (15 دجنبر) مع إضافة مرحلة ثانية(22 دجنبر) رغم رفض قطاع واسع من الشعب المصري لهذه المهزلة التي ستعيد مصر إلى سنوات الجمر والدكتاتورية البغيضة.

8-     قيام الإخوان بحملة ممنهجة، أساسها الكذب والبطلان، ضد المعارضين للإعلان اللادستوري وللجمعية التأسيسية ولمنتوجها المعيب، ووصفهم بالكفرة والمارقين وأعداء الشريعة الإسلامية والتهجم على الأقباط المسيحيين وعلى الفنانات (ليلى علوي ويسرى) وعلى الصحافة الحرة والإعلام المستقل.

9-     محاصرة المحكمة الدستورية العليا التي كانت بصدد البث في دستورية أو عدم دستورية كل من التأسيسية ومجلس الشورى، واستهداف شموخ القضاء المصري ونزاهته وسموه على كل المؤسسات والأشخاص أيا كانت مواقعهم في هرم السلطة، وذلك بهدف إرهاب القضاة وإخضاعهم لإرادة المرشد وجماعته حتى يتسنى لهم تمرير دستورهم خارج أية طعون قانونية وقضائية.

10-محاصرة مدينة الإنتاج الإعلامي واستهداف رموز الكلمة الصادقة والحرة من نساء ورجال الإعلام المستقل كي يخرسوا كل صوت حر بإمكانه فضح عمليات أخونة مصر والتسلط على مفاصيل الدولة والكشف عن مختلف العمليات الإجرامية التي يمكن للإخوان القيام بها ضد معارضيهم وضد الشعب المصري ككل(مجزرة قصر الاتحادية ظاهرة للعيان).

11-إقالة نائب عام شرعي وتعيين نائب عام مقرب من الإخوان من أجل توظيف القضاء لتصفية الحسابات السياسية مع المعارضة الثورية والسياسية والمدنية.

12-إنهاء ندب المستشار النزيه مصطفى خطار، محامي عام نيابات شرق، «الذي رفض تعليمات مرسي بإحالة أبرياء للمحاكمة، فتم نقله إلى بني سويف عقابا له، على موقفه المشرف وقراره الشجاع القاضي بعدم الزج بأبرياء في السجون.

13-   جعل الهيئة الناخبة للجالية المصرية في الخارج تحت رحمة الهيئات الديبلوماسية للإخوان(أكثر من 70 في المائة من الناخبين المصريين في الخارج يوجدون في دول الخليج وعلى رأسها السعودية وقطر، إلى درجة أن عدد الناخبين في قطر (30 ألف مصري) أكبر من عدد الناخبين في أمريكا 27 ألف مصري، وعدد الناخبين في دول الخليج أكبر من عدد الناخبين في مجموع أوربا وأستراليا، والشاطر يفهم أبعاد ذلك).

إن كل هذه المؤشرات والمعطيات المترابطة والمتكاملة، وغيرها كثير مما لا يسمح حجم هذا المقال بجردها، لا تفيد إلا حقيقة واحدة وهي أن الإخوان المسلمين ماضون في أخونة مصر والسيطرة على كل مفاصل الدولة المصرية بما يؤسس لدكتاتورية أبشع وأفضع من دكتاتورية مبارك والسادات، لأنها بالأساس تعتمد أساليب وآليات خطيرة تتعلق ب:

- توظيف الدين في السياسة وتسويق صورة مزيفة عن المصريين تجعلهم، بقدرة الخطاب الديماغوجي الكاذب، منقسمين إلى مسلمين ورعين وكفار يجوز فيهم الجهاد.

- تشويه  القضاء والقضاة بهدف تدمير السلطة القضائية التي كانت دوما ملجأ للمظلومين وحصنا حصينا لدولة القانون والمؤسسات.

- استهداف الإعلام الحر والمستقل لإخراس صوت الحقيقة، حقيقة الإخوان وحقيقة أهدافهم السياسية البغيضة.

لهذه الأسباب وغيرها، فإن الإخوان سيعملون كل ما يستطيعون وما لا يستطعيون لإنجاح أكبر عملية تزوير للاستفتاء على دستورهم من أجل أخونة مصر وتثبيت أقدامهم على أنفاس المصريين لسنوات وعقود عبر دولة بوليسية ملتحية تقوم على الميليشيات على أنقاض الدولة المدنية، دولة الديمقراطية وحقوق الإنسان والمؤسسات.

إن الرهان، والرهان الوحيد الذي لا بديل عنه، هو استمرار الثورة بكل التضحيات التي يستدعيها التشبت بمطالبها وأهدافها، من خلال التواجد في الشارع على قاعدة الوحدة التنظيمية والنضالية لكافة الحركات الثورية والقوى المدنية والسياسية المعارضة،  المدعومة من القضاء النزيه والإعلام المستقل الحر والمثقفين الأحرار والفنانين الغيورين على بلدهم، وكافة جماهير الشعب المصري التواقة إلى الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية.

إن هذا الدستور الاستبدادي الذي أعد في مطبخ مكتب الإرشاد لولادة الدكتاتورية لا يجب أن يمر.








أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من اجل جبهة علمانية للدفاع عن الدين...؟

السوسيولوجي محمد الناجي :

عراقيل واجهت نهائيات دوري لكرة القدم انطلق بغابة لاإيبيكا

الكاتب والشاعر احمد زنيبر بالملحقة الإقليمية لوزارة الثقافة بالعرائش

الساسي يناقش حزب العدالة والتنمية وحرية المعتقد بالمغرب

رسالة الى خالد مشعل من ناصر قنديل

10 مليون سائح تدخل مدينة العرائش

تحقيق: واش المغاربة عنصريين؟؟

مثول شباط أمام المحكمة الابتدائية بالرباط الجمعة

نائب التعليم في مهمة صعبة

عبد السلام العسال''احتمال وقوع أكبر عملية تزوير في تاريخ الاستفتاءات في مصر''

جمعية جديدة تحمل إسم "الأوفياء"بجماعة العوامرة

المكتب الجهوي لجهة الدار البيضاء ينظم قافلة جهوية للتضامن مع الرفيق محمد المسعودي

دفاعا عن تلميذه بالمستوى الأول ابتدائي: أستاذ يتعرض للاعتداء بمجموعة مدراس أولاد بو الربيع بزوادة

جمعية الصحراء المغربية بالعرائش تفتتح الدورة الثالثة للفتواغراف بعنوان شاي تقاليد وعادات

جمعيةُ الجيل الجديد للثّقافة والتّنمية بالقصر الكبير تُزيح اللّثام عن موضُوع التّحرُّش الجنسي

عائلة العشيري الاستقلالية النافذة ببني مكادة تعتدي على نساء واطفال حي بوحوت3 ( فيديو)

قافلة تضامنية ثالثة مع الرفيق المسعودي

الحفلُ الختاميّ للنُّسخة الخامسة من مُسابقة السّيرة التي نظّمتها جمعية المُبادرة بالقصر الكبير

السلطات المحلية بالجديدة توزع، بذل الورود، السب والشتم والضرب والرفس والركل على المناضلات والمناضلين





 
ظلال

العكار الفاسي.. أغلى مسحوق تتجمل به المغربيات

 
عرائشيات

هايطة دالعواول مهبطين السراول ليحكمو في البلدية

 
إعلانات تهمكم
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اخبار المدينة

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  قناة العرائش نيوز

 
 

»  فضاء المراة

 
 

»  اقليميات

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  أراء

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  ثقافة وفن

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  عالم الرياضة

 
 

»   صورة وتعليق

 
 

»  منتدى الهجرة

 
 

»  فضاء الشباب

 
 

»  صحة وجمال

 
 

»  تحقيق

 
 

»  روبورطاج

 
 

»  حوارات

 
 

»  اشاعات العرائش

 
 

»  إضحك معنا

 
 

»  من الارشيف

 
 

»  فضاء الاطفال

 
 

»  أصدقاء العرائش نيوز

 
 

»  نافذة

 
 

»  صورة و تعليق

 
 

»  عرائشيات

 
 

»  مدينة العرائش

 
 

»  الضفة الأدبية

 
 

»  إصدارات جديدة

 
 

»  ظلال

 
 

»  حديث الخميس

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  حالة الطقس بإقليم العرائش

 
 
مجتمع

تامر حسني يعلق على أغنية حتى لقيت لي تبغيني

 
الضفة الأدبية

وقوف مع العابرين


لقاء أدبي مع الأديب الفلسطيني محمود الريماوي

 
استطلاع رأي
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
فضاء الجمعيات

فليم وثائقي حول حياة جون جينيه بمؤسسة لويس فيفس الإسبانية

 
ثقافة وفن

فيلم ''أفراح صغيرة''..عوالم سرية لنساء المغرب

 
عالم الرياضة

تعرف على أسرار جسم رونالدو الاستثنائي


"إف السي العرائش" تكرم المرحوم محمد بنحمو


فوز ساحق لسيدات ليكسوس العرائش


عاجل: نتائج قرعة نصف نهائي دوري ابطال أروبا

 
فضاء المراة

أطباء وفقهاء الشرع والقانون يناقشون موضوع الإجهاض بين الإباحة والتجريم

 
منتدى الهجرة

فيديو ـ تكريم الفنان عبداللطيف الخمولي بكطالونيا ''Vilafranca del Penedès''

 
فضاء الشباب

دار الشباب الساحل إقليم العرائش تنظم برنامج أبطال الحي

 
صحة وجمال

أشياء لانتوقع تاريخ انتهاء صلاحيتها

 
اقليميات

المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير تحتفي بذكرى زيارة محمد الخامس لإقليم العرائش

 
اخبار وطنية

ماليزيا تكشف: منفذا اغتيال العالِم الفلسطيني فادي البطش

 
أصدقاء العرائش نيوز

المعهد التقني للفلاحة بالعرائش يحتضن حفل تكريم الرمز المناضل بوبكر الخمليشي

 
نتائج استطلاع الرأي
هل توافق على الطريقة التي يتعامل بها المسؤولين في معالجة ملف المدينة العتيقة والدور الآيلة للسقوط .
 
صورة وتعليق

موسم أمطار الخير
 
صورة و تعليق

عملية جراحية لنقل رأس من جسم للاخر ... جنون أم خيال

 
الأكثر تعليقا
 
إصدارات جديدة

هيسبريديس مجموعة قصصية لمحمد امين زريوح

 
حديث الخميس

حديث الخميس : كيف نفهم السنة النبوية؟

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ترتيبنا بأليكسا