يسعدالعرائش نيوزأن تستقبل أخباركم ومقالاتكم على البريد الإليكتروني larachenews12@gmail.com للاشهار الاتصال بالرقم التالي ـ 0661639958         الفايسبوك يشفي و يدخل إلى الجنّة             فليم وثائقي حول حياة جون جينيه بمؤسسة لويس فيفس الإسبانية             ماليزيا تكشف: منفذا اغتيال العالِم الفلسطيني فادي البطش             الكلية المتعددة التخصصات بالعرائش تحتضن المؤتمر الدولي الأول حول النمذجة والمحاكاة في علوم البيئة             فيلم ''أفراح صغيرة''..عوالم سرية لنساء المغرب             أشياء لانتوقع تاريخ انتهاء صلاحيتها             هيا ننقذ بنعيسى..             ابرام اتفاقية شراكة بين جمعيتي افاسن اسرح و جمعية أبناء العرائش في المهجر بمدريد             الشواهد الطبية المضروبة سيف مسلط على رقاب الضعفاء             تعرف على أسرار جسم رونالدو الاستثنائي             تامر حسني يعلق على أغنية حتى لقيت لي تبغيني             فضلات القمرون تحول ميناء العرائش الى مزبلة موبوءة             اجتماع الهيئة الاستشارية مع الفاعلين الاقتصاديين بالجهة طنجة تطوان الحسيمة             الخليل الدامون يوقع أشلاء نقدية بالعرائش             المجلس العلمي يعلن عن نتائج المسابقة القرآنية بالعرائش             الذين يستيقظون متأخرا أكثر عرضة للوفاة مبكرا.. تفاصيل             مولاي عبد السلام يتنفّس تحت الجليد!!!             مافيا الرمال تدمر أراضي فلاحية بالعوامرة إقليم العرائش             نشطاء من العرائش يشاركون في مسيرة من اجل المهاجرين بسبتة            
مدينة العرائش

صبيحة و أمسية بمرجان العرائش

 
البحث بالموقع
 
نافذة

حوار مع مشيج القرقري 3 : علاقتي بالسلطة الإقليمية جيدة ونحن في مرحة إعادة بناء الحزب


حوار مع مشيج القرقري 2 : نعم الأغلبية تعاني مشاكل وانا غير موافق على التغييرات التي حصلت بالإدارة

 
إعلانات تهمكم
 
قناة العرائش نيوز

مولاي عبد السلام يتنفّس تحت الجليد!!!


مافيا الرمال تدمر أراضي فلاحية بالعوامرة إقليم العرائش


نشطاء من العرائش يشاركون في مسيرة من اجل المهاجرين بسبتة


كلمة المسيرة الاحتجاجية تضامنا مع محمد مارصو بالعرائش


الإطارات السياسية والحقوقية والمدنية بمدينة العرائش في مسيرة احتجاجية تضامنا مع محمد مارصو


شركة العمران تسرق المياه من سابيلا بجنان باشا الشرقية بالعرائش


نساء مدينة العرائش يتضامن مع ضحايا باب سبتة


مصطفى الشعيبي يناشد السلطات العليا تخليص ابنه من الحكرة والظلم


فيديو شهادات في حق الفقيد زهير أغوثان


حسن و محسن في سكيتش "الباكلوريا"


صور وفيديو: قائد المنطقة الأمنية الجديد بالعرائش يدشن عهده بالقمع


ممثل تجارالعرائش يوضح سبب الاحتجاج على الرئيس وباشا المدينة


نداء لذوي القلوب الرحيمة طفل معاق يحتاج المساعدة


العرائش نيوز : حملة السلطات لتحرير الملك العام

 
تحقيق

مستثمر إسباني بالعوامرة (العرائش) يتعرض للسلب و التهديد بالاغتصاب...أهكذا تورد الإبل ..؟

 
أراء

الفايسبوك يشفي و يدخل إلى الجنّة

 
اشاعات العرائش

La paz el pilar del islam que no debe faltar

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
اخبار المدينة

الكلية المتعددة التخصصات بالعرائش تحتضن المؤتمر الدولي الأول حول النمذجة والمحاكاة في علوم البيئة

 
حوارات

حوار المصطفى سكم والباحث في حقل الفلسفة والسوسيولوجيا عزيز لزرق عن الكتابة والجسد والالم والموت

 
روبورطاج

فرار السجناء.. قصص مثيرة تتكرر بمدن الشمال بما فيها العرائش

 
إضحك معنا

شروط حضور حفل تامر حسني بالسعودية

 
من الارشيف

ميكيل كارسيا دي لا هيران، أول مهندس عسكري بمدينة العرائش

 
فضاء الاطفال

مقاطع فيديو: مجموعة مدارس النخبة تحتفي بيوم الأم من خلال أمسية شعرية باهرة

 
الأكثر مشاهدة

إكليل الجبل أو آزير: فوائده و استعمالاته


فضيحة سنة 2012 بقلب عمالة إقليم العرائش


العرائشُ الجميلة كما صوّرها أحدُ الإسبان سنة 1975


نبش قبر أحمد غزولة الملقب "بشيشا" وقطع عضوه التناسلي بالعرائش


عاجل: تحطم طائرة فوق موروكو مول

 
 

»  مجتمع

 
 
 

بنكيران رئيس فريق بالبرلمان !


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 غشت 2016 الساعة 27 : 13



العرائش نيوز:


بنكيران رئيس فريق بالبرلمان !

اسماعيل الحلوتي

     مرة أخرى تثار زوبعة من ردود الأفعال المتباينة على نطاق واسع، في مختلف المنابر الإعلامية بالصحف الورقية ومواقع التواصل الاجتماعي، بين مؤيد ومعارض لترشح رئيس الحكومة والأمين العام لحزب "العدالة والتنمية" عبد الإله بنكيران للانتخابات التشريعية المزمع تنظيمها يوم: 7 أكتوبر 2016، لاسيما أن ملك البلاد محمد السادس، جدد تكليفه رفقة كل من وزير العدل والحريات مصطفى الرميد ووزير الداخلية محمد حصاد بالإشراف عليها، في خطابه السامي بمناسبة الذكرى السابعة عشرة لعيد العرش المجيد. ألم يكن حريا به تقدير جسامة المسؤولية، والتفرغ للسهر على سيرها الطبيعي والحرص على أن تكون حرة ونزيهة وشفافة، بما يضمن لها مشروعية التمثيل الديمقراطي؟

     وبصرف النظر عن جواز ترشحه قانونيا من عدمه، وعما قد يشكله من حالة تناف برأي المهتمين، بصفته مسؤولا عن إدارة الاستحقاقات الثانية في ظل دستور 2011، وباعتباره خصما سياسيا يقود حزبه للتنافس على المرتبة الأولى لرئاسة الحكومة ثانية، وعما إذا كان استشار "رئيسه" الملك قبل الإعلان عن نيته في خوض غمارها، وما يمكن أن يترتب عن ذلك من تشكيك في نتائجها وضرب لمصداقيتها. وعما أحدثه ما سمي ب"الكولسة" وغياب الديمقراطية الداخلية بحزبه عند انتقاء المرشحين من غليان، أدى إلى حرمان وجوه جديدة من ولوج المعترك الانتخابي وتجريب حظوظهم في الظفر بمقاعد نيابية، ومغادرة شخصيات وازنة في اتجاه الغريم السياسي اللدود حزب "الأصالة والمعاصرة"، الذي استقبلها بحفاوة كبيرة. فإن شبيبة الحزب ومناضليه "الأوفياء" بمؤازرة الأتباع والمناصرين، عازمون على القدوم من مختلف ربوع البلاد، للقيام بحملة واسعة وسابقة لأوانها في دائرته بمدينة سلا، مستعينين بكل ما أوتوا من قوة، لدعمه في "حربه المقدسة" ضد من يعتبرونهم رموز الفساد والتحكم.

     قد يحصل على العضوية بمجلس النواب عن سلا المدينة لولاية رابعة بعد: 1997، 2002، 2007، إلا أن حزبه سوف لن يستطيع تحقيق نفس النتائج السابقة، رغم توفره على كتائب إعلامية نشيطة وكتلة ناخبة ثابتة في ظل ارتفاع نسبة العزوف الانتخابي، لاعتبارات شتى سأكتفي بذكر بعضها، يأتي في مقدمتها تراجع شعبيته وتآكل مصداقيته، جراء تنكره لوعوده واتخاذه قرارات لاشعبية "فعفعت" المواطنين وضربت قدرتهم الشرائية، حتى بات من الصعب إعادة بيع الوهم لهم والضحك على ذقونهم، واستغلال الخطاب الديني في دغدغة عواطفهم، بدعوى أن حزبه هبة من السماء، جاء لتخليصهم من بين براثن الفساد، في حين أنه أول من سارع إلى التطبيع معه عبر قولته الشهيرة: "عفا الله عما سلف"، واستنجاده بمن كان يرى فيه أحد "دناصيره": صلاح الدين مزوار رئيس "التجمع الوطني للأحرار"، في ترميم حكومته بعد تصدعها بفعل انسحاب حزب الاستقلال من الائتلاف الحكومي، ليس حفاظا على استقرار البلاد كما يزعم، وإنما تشبثا بمنصبه الكبير جدا.

     فبنكيران لم يعد هو نفسه كما كان قبل أن تحمله رياح "الربيع العربي" إلى دكة الحكم، ذلك الشخص الذي رد في أحد الأيام من عام 2008 عن سؤال للباحث رشيد مقتدر حول إمكانية مشاركة حزبه الإسلامي في الحكومة، بالقول: "إذا كان غرض الإخوان فقط الحصول على المناصب والوزارات وأجور عالية وغيرها.. أنا أسأل الله ألا يبلغهم ذلك، وأعلم أنني أدعو لصالحهم وأنا على رأسهم".

     بيد أنه للأسف الشديد وقع صريع كرسي السلطة، وليس هو أول المغرمين به ولن يكون الأخير، ولولا أنه استطاب نعم "الجنة" وامتيازاتها حتى أصبح لا يرى نفسه خارجها، ما كان ليدفع بحزبه إلى التمديد له سنة إضافية على رأس الأمانة العامة. أفلا يستحق مكافأته بالحفاظ على منصبه نظير إسهامه في امتصاص غضب الشارع وإضعاف "حركة 20 فبراير" إبان ثورات "الربيع العربي"؟ ألم يتنازل عن صلاحياته الدستورية، وينصاع لأوامر صندوق النقد الدولي في إغراق البلاد والأجيال القادمة في مستنقعات المديونية، السعي إلى التوظيف بالعقدة وخوصصة قطاعي التعليم والصحة... فضلا عن إنهاء ما أو كل إليه تمريره من قوانين تخص صندوق المقاصة، التقاعد، الأمازيغية والإضراب...؟

      قد يحاول التمويه والتملص من مسؤولياته، واتهام الخصوم بالحؤول دون قيامه بالإصلاحات المرجوة وتلبية تطلعات الشعب، في محاولات يائسة لاستدرار عطف المواطنين أثناء الحملة الانتخابية، لكني لا أعتقد أن بمقدوره تجديد ثقتهم بعد إحراق مراكبه، وأنه في أحسن الأحوال سيتولى رئاسة فريق حزبه النيابي والاصطفاف ضمن فرق المعارضة، طالما أنه مهووس بالزعامة. ولنا أن نتصوره كذلك، فماذا سيعارض وعمن سيدافع، ونحن نعلم أن ليس هناك أسوأ من سياسة حكومته ولا أفظع من قراراته الارتجالية، بعدما نصب "مجازر" قاسية لمختلف فئات الشعب؟ إذ لم ينج من خبطاته العشوائية والمؤلمة، لا الأساتذة بمختلف الأسلاك التعليمية ولا الأطباء والممرضون ولا القضاة والصحافيون ولا الطلبة والمعطلون ولا حتى الشجر والحجر... وكم سيكون المشهد حزينا، حين نستحضر قصة ملك غرناطة المسلم أبو عبد الله، الذي سلم مفاتيح آخر دولة إسلامية للملكين الكاثوليكيين، ثم صعد إلى ربوة تطل على غرناطة وزفر زفرة ألم وندم على ضياع ملكه وانقراض دولة الإسلام بالأندلس على يديه. ولما رأته والدته على ذلك الحال من الانكسار، قالت: "ابك كالنساء ملكا لم تدافع عنه كالرجال".

     إنها الخاتمة التي تعكس بحق صورة بنكيران وهو يضيع رئاسة الحكومة من بين يديه، جراء تدبيره السيء وعدم إصغائه لنبض الشارع. فهل يعتبر من تجربته الفاشلة؟








أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



السلفيون بالعرائش يتظاهرون لإسقاط قانون الإرهاب

يونس القادري : خواطر مواطن مغربي

منيب: الحكومة مرتبكة وتعتمد خطابا شعبويا

رسالة بدون عنوان الى السيد بنكيران

جمعية المعطلين تخلد ذكرى الشهيد بوقفة احتجاجية أمام باب البلدية

تقرير قاتم لرفاق الرياضي حول وضعية حقوق الإنسان تحت حكومة بنكيران

فضيحة في وزارة السكنى والتعمير وسياسة المدينة التي يشرف عليها محمد نبيل بنعبد الله

صورة حكومة بنكيران في وسائل إعلام دولية: لا تغيير ولا استثناء

رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران يشهر مذكرة الإقتطاع من الأجور في وجه رجال الشرطة

قيادي في البيجيدي يكشف أن جهات تخير الحزب بين القمع أو الفوضى وترفض أي تقارب مع الملك

بنكيران رئيس فريق بالبرلمان !

الهيئة الوطنية لحقوق الانسان تنظم وقفة احتجاجية بمقر جماعة العوامرة





 
ظلال

العكار الفاسي.. أغلى مسحوق تتجمل به المغربيات

 
عرائشيات

هايطة دالعواول مهبطين السراول ليحكمو في البلدية

 
إعلانات تهمكم
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اخبار المدينة

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  قناة العرائش نيوز

 
 

»  فضاء المراة

 
 

»  اقليميات

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  أراء

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  ثقافة وفن

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  عالم الرياضة

 
 

»   صورة وتعليق

 
 

»  منتدى الهجرة

 
 

»  فضاء الشباب

 
 

»  صحة وجمال

 
 

»  تحقيق

 
 

»  روبورطاج

 
 

»  حوارات

 
 

»  اشاعات العرائش

 
 

»  إضحك معنا

 
 

»  من الارشيف

 
 

»  فضاء الاطفال

 
 

»  أصدقاء العرائش نيوز

 
 

»  نافذة

 
 

»  صورة و تعليق

 
 

»  عرائشيات

 
 

»  مدينة العرائش

 
 

»  الضفة الأدبية

 
 

»  إصدارات جديدة

 
 

»  ظلال

 
 

»  حديث الخميس

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  حالة الطقس بإقليم العرائش

 
 
مجتمع

تامر حسني يعلق على أغنية حتى لقيت لي تبغيني

 
الضفة الأدبية

وقوف مع العابرين


لقاء أدبي مع الأديب الفلسطيني محمود الريماوي

 
استطلاع رأي
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
فضاء الجمعيات

فليم وثائقي حول حياة جون جينيه بمؤسسة لويس فيفس الإسبانية

 
ثقافة وفن

فيلم ''أفراح صغيرة''..عوالم سرية لنساء المغرب

 
عالم الرياضة

تعرف على أسرار جسم رونالدو الاستثنائي


"إف السي العرائش" تكرم المرحوم محمد بنحمو


فوز ساحق لسيدات ليكسوس العرائش


عاجل: نتائج قرعة نصف نهائي دوري ابطال أروبا

 
فضاء المراة

أطباء وفقهاء الشرع والقانون يناقشون موضوع الإجهاض بين الإباحة والتجريم

 
منتدى الهجرة

فيديو ـ تكريم الفنان عبداللطيف الخمولي بكطالونيا ''Vilafranca del Penedès''

 
فضاء الشباب

دار الشباب الساحل إقليم العرائش تنظم برنامج أبطال الحي

 
صحة وجمال

أشياء لانتوقع تاريخ انتهاء صلاحيتها

 
اقليميات

المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير تحتفي بذكرى زيارة محمد الخامس لإقليم العرائش

 
اخبار وطنية

ماليزيا تكشف: منفذا اغتيال العالِم الفلسطيني فادي البطش

 
أصدقاء العرائش نيوز

المعهد التقني للفلاحة بالعرائش يحتضن حفل تكريم الرمز المناضل بوبكر الخمليشي

 
نتائج استطلاع الرأي
هل توافق على الطريقة التي يتعامل بها المسؤولين في معالجة ملف المدينة العتيقة والدور الآيلة للسقوط .
 
صورة وتعليق

موسم أمطار الخير
 
صورة و تعليق

عملية جراحية لنقل رأس من جسم للاخر ... جنون أم خيال

 
الأكثر تعليقا
 
إصدارات جديدة

هيسبريديس مجموعة قصصية لمحمد امين زريوح

 
حديث الخميس

حديث الخميس : كيف نفهم السنة النبوية؟

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ترتيبنا بأليكسا