يسعدالعرائش نيوزأن تستقبل أخباركم ومقالاتكم على البريد الإليكتروني larachenews12@gmail.com للاشهار الاتصال بالرقم التالي ـ 0661639958         ضرورة الحوار المغربي الجزائري             الملك والمقاطعــــــــة             جمعية العطاء للتنمية والتضامن بالعرائش توزع قفة رمضان             ما تقييم أشرف حكيمي لموسمه الأول مع كبار ريال مدريد؟             فيديو3: نشطاء البوديموس الاسباني ضيوف على حزب النهج الديمقراطي بالعرائش             فوضى معبر باب سبتة تخرج آلاف الإسبان للإحتجاج في الشوارع             سوق رحبة د زرع يفسد أجواء رمضان على سكان المنطقة؟             فيديو : البحرية الاسبانية تعترض قارب محمل بـ 4 أطنان من الحشيش             الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي تدعو الى مسيرات احتجاجية في جميع الأقاليم والجهات             التلميذة فاتن بلال من معهد السلام بالعرائش تحرز الرتبة الأولى بأولمبياد الرياضيات             اختتام الدورة الثانية لمركز استكمال تكوين التاجر جهة طنجة تطوان الحسيمة             صيام بدون ارهاق .. هل هو ممكن؟             كيف تحوَّل الإخوان المسلمون من حلفاء وأصدقاء للسعودية إلى أعداء وإرهابيين يجب القضاء عليهم؟             إسبانيا مطالبة بنهج سياسة وضوح تجاه المغرب             الكشف عن تورط رؤساء بلديات في بيع حصص بنزين وتوزيعها على مقربين منهم             مدرب إسبانيا يستبعد نجوماً كباراً بينهم فابريغاس وموراتا             مولاي عبد السلام يتنفّس تحت الجليد!!!             مافيا الرمال تدمر أراضي فلاحية بالعوامرة إقليم العرائش             نشطاء من العرائش يشاركون في مسيرة من اجل المهاجرين بسبتة            
مدينة العرائش

صبيحة و أمسية بمرجان العرائش

 
البحث بالموقع
 
نافذة

نافذة 2 مع الاستاذ الاشرفي : الكل صوت لصالح هينكول حتا سعود لي ماعمرو ما جا جابوه يصوت


نافذة 1 مع الأستاذ الاشرفي : استحواذ الاتحاد الاشتراكي على 4 نيابات بالمجلس اثر سلبا على انسجام الأغلبية

 
إعلانات تهمكم
 
قناة العرائش نيوز

مولاي عبد السلام يتنفّس تحت الجليد!!!


مافيا الرمال تدمر أراضي فلاحية بالعوامرة إقليم العرائش


نشطاء من العرائش يشاركون في مسيرة من اجل المهاجرين بسبتة


كلمة المسيرة الاحتجاجية تضامنا مع محمد مارصو بالعرائش


الإطارات السياسية والحقوقية والمدنية بمدينة العرائش في مسيرة احتجاجية تضامنا مع محمد مارصو


شركة العمران تسرق المياه من سابيلا بجنان باشا الشرقية بالعرائش


نساء مدينة العرائش يتضامن مع ضحايا باب سبتة


مصطفى الشعيبي يناشد السلطات العليا تخليص ابنه من الحكرة والظلم


فيديو شهادات في حق الفقيد زهير أغوثان


حسن و محسن في سكيتش "الباكلوريا"


صور وفيديو: قائد المنطقة الأمنية الجديد بالعرائش يدشن عهده بالقمع


ممثل تجارالعرائش يوضح سبب الاحتجاج على الرئيس وباشا المدينة


نداء لذوي القلوب الرحيمة طفل معاق يحتاج المساعدة


العرائش نيوز : حملة السلطات لتحرير الملك العام

 
تحقيق

مستثمر إسباني بالعوامرة (العرائش) يتعرض للسلب و التهديد بالاغتصاب...أهكذا تورد الإبل ..؟

 
أراء

ضرورة الحوار المغربي الجزائري

 
اشاعات العرائش

La paz el pilar del islam que no debe faltar

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
اخبار المدينة

سوق رحبة د زرع يفسد أجواء رمضان على سكان المنطقة؟

 
حوارات

حوار المصطفى سكم والباحث في حقل الفلسفة والسوسيولوجيا عزيز لزرق عن الكتابة والجسد والالم والموت

 
روبورطاج

فرار السجناء.. قصص مثيرة تتكرر بمدن الشمال بما فيها العرائش

 
إضحك معنا

شروط حضور حفل تامر حسني بالسعودية

 
من الارشيف

ميكيل كارسيا دي لا هيران، أول مهندس عسكري بمدينة العرائش

 
فضاء الاطفال

مؤسسة النخبة تنظم عملية ''قفة رمضان''

 
الأكثر مشاهدة

إكليل الجبل أو آزير: فوائده و استعمالاته


فضيحة سنة 2012 بقلب عمالة إقليم العرائش


العرائشُ الجميلة كما صوّرها أحدُ الإسبان سنة 1975


نبش قبر أحمد غزولة الملقب "بشيشا" وقطع عضوه التناسلي بالعرائش


عاجل: تحطم طائرة فوق موروكو مول

 
 

»  مجتمع

 
 
 

بعد نتائج 07 اكتوبر ... هل سنعيش مسلسل على غرار الدراما السياسية الكويتية ؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 أكتوبر 2016 الساعة 05 : 12



العرائش نيوز :

 

 

بعد نتائج 07 اكتوبر ... هل سنعيش مسلسل على غرار الدراما السياسية الكويتية ؟

 

بقلم : محمد امنون – فاعل مدني

 

هل ستنتهي ولاية هذا " البرلمان " الاول بعد دستور 2011 و معه ولاية الحكومة الثانية لعبد الاله بنكيران بسلام ؟ ام سنعيش مسلسل  على غرار الدراما السياسية الكويتية ؟ اسئلة و اخرى بادرت الى دهني و انا اعيد قراءة نتائج الاستحقاقات التشريعية الاخيرة ببلدنا يوم 07  اكتوبر 2016 و ما نتج عنه من مشهد سياسي " مبلقن " يتزعمه زعماء سياسيون  يغيرون آراءهم ملثما يستبدلون معاطفهم، و من خلال تحاليل العديد من خبراء السياسة حول تشكيل الحكومة التنفيذية الثانية و الثلاثون مند سنة 1956 .

مباشرة بعد تكليف  الامين العام  لحزب العدالة و التنمية الاستاذ عبد الاله بنكيران من طرف جلالة الملك بتشكيل الحكومة الجديدة طبقا لمقتضيات الدستور الجديد - الذي ينص على تكليف رئيس الحكومة من الحزب  الذي تصدر نتائج الانتخابات - ، افادت بعض و سائل الاعلام  نقلا عن رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني تصريحه : "  إنه من الضروري نسج تحالف قوي ومنسجم قادر على تدبير الملفات والقضايا الوطنية مثل "مقاومة الفساد وتطوير الحكامة والحد من ظاهرة البطالة وإصلاح الإدارة والقضاء".. الى ذلك تفيد المعطيات الاولية ان الرئيس المكلف بنكيران يركز في مشاوراته على احزاب الكتلة الديمقراطية  أي (الاستقلال – التقدم و الاشتراكية – الاتحاد الاشتراكي ) بالإضافة الى حزب الحركة الشعبية و هو ما يعني بالنتيجة - لو اتفقوا جميعا - تشكيل حكومة بأغلبية مريحة أي 230 مقعد  من 395 مقعد المكونة للغرفة الاولى بالبرلمان.

في المقابل سيتكون فريق المعارضة من الاصالة و المعاصرة و التجمع الوطني للأحرار و الاتحاد الدستوري و الحركة الديمقراطية الاجتماعية و فيدرالية اليسار و حزب الوحدة و الديمقراطية و حزب اليسار الاخضر المغربي أي معارضة ب 165 مقعد أي بفارق 65 مقعد .

الى هنا تبدو الامور بديهية ، و لكن كما يقال : "  اللي عضو الحنش، يخاف من الحبل " ، بالرجوع الى الحكومة الماضية و كيف انسحب منها حزب الاستقلال  دون سابق انذار و كيف كان الصراع و تبادل الاتهامات قويا بين بنكيران و شباط ، الا يحق لأي  متتبع التساؤل عن ضمانات عدم تكرار السيناريو نفسه أي فقدان 46 مقعد من الاغلبية ، وفي هذه الحالة يمكن ان نتوقع بشكل اوتوماتيكي انسحاب الاتحاد الاشتراكي بدوره تضامنا مع الاستقلال أي 20 مقعد اخر .

خلاصة القول و مضمون ما اريد مناقشته و طرحه للعموم هو ما يلي :

حزب الأصالة و المعاصرة حصل على 102 مقعد أي أكثر من الخمس و بالتالي أضحى من حقه تقديم ملتمسات رقابة ضد الحكومة في مجلس النواب ، و فق مضمون الفصل 105 من دستور 2011 : " لمجلس النواب أن يعارض في مواصلة الحكومة تحمل مسؤوليتها ، بالتصويت على ملتمس للرقابة ؛ ولا يقبل هذا الملتمس إلا إذا وقعه على الأقل خُمس الأعضاء الذين يتألف منهم المجلس ".

و تضيف نفس المادة : " لا تصح الموافقة على ملتمس الرقابة من قبل مجلس النواب،  إلا بتصويت الأغلبية المطلقة للأعضاء الذين يتألف منهم" ، أي موافقة 199 نائب .

و بالرجوع الى عدد فريق المعارضة (الاصالة ، الاحرار ، الدستوري ، الاحزاب الصغرى) ، نجده يتكون كما اشرنا سابقا من 165 مقعد أي بفارق 34 مقعد عن العدد المطلوب للتصويت عن ملتمس رقابة ضد الحكومة . و حزب الاستقلال يتوفر على 46 و ليس فقط 34 .

ان الفهم البسيط لهذه الارقام و دلالتها توكد مما لا شك فيه ان تمت امر وراء هذه الخريطة السياسية- مع املنا ان نكون مخطئين في اعتقادنا هذا – خريطة ستجعل من الحكومة المقبلة تعيش على ايقاع الابتزاز بين اطرافها عوض التكامل و الانسجام ... و هو ما قد يؤدي الى انسحابات من الحكومة و بالتالي فقدان الاغلبية و هنا سنكون امام امرين او مسارين :

اما تشكيل حكومة اخرى بقيادة احد احزاب المعارضة باستثناء فيدرالية اليسار الحاصلة على مقعدين أي حكومة ب  : 163 مقعد + حزب الاستقلال في حالة الانسحاب ب 46  دون استبعاد في هذه الحالة اشراك الاتحاد الاشتراكي ب 20 مقعد و هو ما يعني حكومة ب 229 مقعد و معارضة (العدالة + التقدم + الحركة) ب 164 مقعد ... و تبقى هده الحالة مستبعدة نظرا لما قد ستؤدي اليه من توترات لا قدر الله خصوصا و انا ارهاصات الربيع الديمقراطي و تواتر التدخلات الاجنبية في شؤون الدول لم ينتهيا بعد .

امام هذا الوضع يبقى اللجوء الى المسار الثاني كمخرج توافقي و هو حل البرلمان و اعادة الانتخابات من جديد و هذا المخرج يكون عبر طريقتين و فق الدستور :

الطريق الاولى : وردة في الفصل 104 من الدستور : " يمكن لرئيس الحكومة حل مجلس النواب، بعد استشارة الملك ورئيس المجلس، ورئيس المحكمة الدستورية، بمرسوم يتخذ في مجلس وزاري.... يقدم رئيس الحكومة أمام مجلس النواب تصريحا يتضمن، بصفة خاصة، دوافع قرار الحل وأهدافه ".

الطريقة الثانية : و فقا للفصل 42 من الدستور الدي يقول :  " الملك رئيس الدولة، وممثلها الأسمى، ورمز وحدة الأمة، وضامن دوام الدولة واستمرارها، والحكم الأسمى بين مؤسساتها، يسهر على احترام الدستور، وحسن سير المؤسسات الدستورية، وعلى صيانة الاختيار الديمقراطي، وحقوق وحريات المواطنين والمواطنات والجماعات، وعلى احترام التعهدات الدولية للمملكة " .

و بناءا على الفصل 51 من الدستور: " للملك حق حل مجلسي البرلمان أو أحدهما بظهير، طبق الشروط المبينة في الفصول 96 و97 و98 "

à الفصل 96 من الدستور: " للملك، بعد استشارة رئيس المحكمة الدستورية وإخبار رئيس الحكومة ورئيس مجلس النواب، ورئيس مجلس المستشارين، أن يحل بظهير المجلسين معا أو أحدهما.... يقع الحل بعد خطاب يوجهه الملك إلى الأمة ".

à الفصل 97 من الدستور: " يتم انتخاب البرلمان الجديد أو المجلس الجديد في ظرف شهرين على الأكثر بعد تاريخ الحل " .

à الفصل 98 من الدستور: " إذا وقع حل أحد المجلسين، فلا يمكن حل المجلس الذي يليه إلا بعد مضي سنة على انتخابه، ما عدا في حالة تعذر توفر أغلبية حكومية داخل مجلس النواب الجديد ".

امام كل هذا فحزب الاستقلال لا شك سيتفاوض من موقع قوة بناءا على هذه المؤشرات ، و في نفس الوقت فالمؤشرات هاته توحي بان الانسجام الحكومي المقبل سيكون صعبا خصوصا و ان التربصات والخناق بالحكومة سيكون في اشده  من طرف القوى الخفية التي تمسك بخيوط اللعبة وتتحكم فيها دون أن تخرج إلى العلن على حد تعبير الدكتور ادريس بنعلي . و هو ما عبر عنه كذلك المؤرخ والباحث المعطي المنجب في حديثه للجزيرة نت في قوله : " أن التحالف النموذجي هو العدالة والتنمية مع أحزاب الكتلة، لكن هناك "سيناريو أسوأ" وهو تدخل المخزن في قلب المعادلة " .  ويتمثل الهدف المنشود من كل هذا حسب الاستاذ ادريس بنعلي في  محو جميع مكتسبات حركة 20 فبراير وإعادة الأمور إلى نقطة الصفر مجددا .

فهل نتجه نحو التجربة الكويتية في حل البرلمان و اعادة انتخابه ثم حله ؟ ام ان قوة المؤسسة الملكية كفيلة كعادتها للوقوف ضد كل من يحاول المساس بالأمن السياسي والاجتماعي للوطن .

 








أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



منطقة الغديرة تحتضن دوري الخروف

الديمقراطيون واليساريون بالعرائش يصدرون بلاغا توضيحيا حول تدبير المرحلة الإنتقالية

عبد السلام العسال''احتمال وقوع أكبر عملية تزوير في تاريخ الاستفتاءات في مصر''

نبيهة شمسي تكتب عن الزعتر وفوائده

ساكنة المدينة القديمة تدخل في اعتصام مفتوح لإنقاذ الدور الآيلة للسقوط

تخلد جمعية تمزغا السنة الامازيغية بأجواء خاصة

100 % نساء مغربيات يرسمون صورة أمينة الفلالي بالخط الكوفي

شكرية ..

نداء الكرامة..

عناوين الصحف التقدمية المغاربية ليوم الاثنين 18 فبراير 2013

بعد نتائج 07 اكتوبر ... هل سنعيش مسلسل على غرار الدراما السياسية الكويتية ؟





 
ظلال

العكار الفاسي.. أغلى مسحوق تتجمل به المغربيات

 
عرائشيات

هايطة دالعواول مهبطين السراول ليحكمو في البلدية

 
إعلانات تهمكم
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اخبار المدينة

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  قناة العرائش نيوز

 
 

»  فضاء المراة

 
 

»  اقليميات

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  أراء

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  ثقافة وفن

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  عالم الرياضة

 
 

»   صورة وتعليق

 
 

»  منتدى الهجرة

 
 

»  فضاء الشباب

 
 

»  صحة وجمال

 
 

»  تحقيق

 
 

»  روبورطاج

 
 

»  حوارات

 
 

»  اشاعات العرائش

 
 

»  إضحك معنا

 
 

»  من الارشيف

 
 

»  فضاء الاطفال

 
 

»  أصدقاء العرائش نيوز

 
 

»  نافذة

 
 

»  صورة و تعليق

 
 

»  عرائشيات

 
 

»  مدينة العرائش

 
 

»  الضفة الأدبية

 
 

»  إصدارات جديدة

 
 

»  ظلال

 
 

»  حديث الخميس

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  حالة الطقس بإقليم العرائش

 
 
مجتمع

الكشف عن تورط رؤساء بلديات في بيع حصص بنزين وتوزيعها على مقربين منهم

 
الضفة الأدبية

وقوف مع العابرين


لقاء أدبي مع الأديب الفلسطيني محمود الريماوي

 
استطلاع رأي
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
فضاء الجمعيات

جمعية العطاء للتنمية والتضامن بالعرائش توزع قفة رمضان

 
ثقافة وفن

ابي حفص ومحمد جبرون يناقشان الإسلام والحداثة في ندوة لفضاءات ثقافية بالعرائش

 
عالم الرياضة

ما تقييم أشرف حكيمي لموسمه الأول مع كبار ريال مدريد؟


مدرب إسبانيا يستبعد نجوماً كباراً بينهم فابريغاس وموراتا


نيمار إلى ريال مدريد... هل سيحقّق رقماً قياسياً جديداً في سوق الانتقالات؟


الإعلام الإسباني يسلط الضوء على قائمة المغرب لمونديال روسيا

 
فضاء المراة

فيديو اهم تدخلات اللقاء تواصلي بين مختلف الفاعلين المتدخلين في مناهضة العنف القائم على النوع بإقليمي العرائش ووزان

 
منتدى الهجرة

جمعية '' النور بمنريسة '' تنظم افطار جماعي

 
فضاء الشباب

دار الشباب الساحل إقليم العرائش تنظم برنامج أبطال الحي

 
صحة وجمال

صيام بدون ارهاق .. هل هو ممكن؟

 
اقليميات

حملة طبية لتصحيح البصر لفائدة تلاميذ مؤسسة بنمسعود اقليم العرائش

 
اخبار وطنية

فوضى معبر باب سبتة تخرج آلاف الإسبان للإحتجاج في الشوارع

 
أصدقاء العرائش نيوز

المعهد التقني للفلاحة بالعرائش يحتضن حفل تكريم الرمز المناضل بوبكر الخمليشي

 
نتائج استطلاع الرأي
هل توافق على الطريقة التي يتعامل بها المسؤولين في معالجة ملف المدينة العتيقة والدور الآيلة للسقوط .
 
صورة وتعليق

موسم أمطار الخير
 
صورة و تعليق

عملية جراحية لنقل رأس من جسم للاخر ... جنون أم خيال

 
الأكثر تعليقا
 
إصدارات جديدة

هيسبريديس مجموعة قصصية لمحمد امين زريوح

 
حديث الخميس

حديث الخميس : كيف نفهم السنة النبوية؟

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ترتيبنا بأليكسا