يسعدالعرائش نيوزأن تستقبل أخباركم ومقالاتكم على البريد الإليكتروني larachenews12@gmail.com للاشهار الاتصال بالرقم التالي ـ 0661639958         لقاء تواصلي بين مختلف الفاعلين المتدخلين في مناهضة العنف القائم على النوع بإقليمي العرائش ووزان             فرقة لالة منانة للحضرة العرائشية على قناة الغد الإماراتية             مصدر من الفيفا لبي بي سي: رئيس الفيفا حاول منع المغرب من استضافة مونديال 2026             المجلس الوطني للاتحاد المغربي للشغل يجدد تشبثه بالوحدة الترابية لبلادنا وتعبئته للترافع دفاعا عن قضيتنا العادلة             أولياء أمور تلاميذ مؤسسة المعرفة بالعرائش يهددون بمقاطعة التسجيل بسبب الزيادة في الرسوم             عاجل : اعتداء خطير على ابن صاحب بار نجمة البحر بالعرائش             جمعية القنص للتنمية والمحافظة على البيئة ببني جرفط تعقد جمعها العام الاستثنائي             إدماج تكنولوجيا المعلومات في مواد الاجتماعيات موضوع يوم دراسي بمشاركة خبراء وطنيين بالقصر الكبير             هذه أفضل 10 أطعمة تكافح ضعف البصر.. تعرف عليها             سيدي علي ديال الله ماشي ديال مريم بنصالح وأحفادها إلى يوم يبعثون!             صور+ فيديو مؤسسة لويس فيفس الإسبانية تنظم كرنفال مهرجان الربيع             مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل بجهة طنجة تطوان الحسيمة يوفع اتفاقيات مع جمعيات المناطق الصناعية بالجهة             بعد العرائش مدينة المضيق تحتضن الدورة السادسة للمنتدى الدولي للمدن العتيقة وتنمية التراث             التاريخ يقف حائراً بين ريال مدريد وبايرن ميونخ             نادي الكتاب والقراءة الموازية يحتفي بعيد الكتاب بالمكتبة الوسائطية عبد الصمد الكنفاوي             نادي يد الخير بتنسيق مع جمعية احياء للتبرع بالدم ينظمان حملة للتبرع بالدم بالكلية المتعددة التخصصات بالعرائش             مولاي عبد السلام يتنفّس تحت الجليد!!!             مافيا الرمال تدمر أراضي فلاحية بالعوامرة إقليم العرائش             نشطاء من العرائش يشاركون في مسيرة من اجل المهاجرين بسبتة            
مدينة العرائش

صبيحة و أمسية بمرجان العرائش

 
البحث بالموقع
 
نافذة

حوار مع مشيج القرقري 3 : علاقتي بالسلطة الإقليمية جيدة ونحن في مرحة إعادة بناء الحزب


حوار مع مشيج القرقري 2 : نعم الأغلبية تعاني مشاكل وانا غير موافق على التغييرات التي حصلت بالإدارة

 
إعلانات تهمكم
 
قناة العرائش نيوز

مولاي عبد السلام يتنفّس تحت الجليد!!!


مافيا الرمال تدمر أراضي فلاحية بالعوامرة إقليم العرائش


نشطاء من العرائش يشاركون في مسيرة من اجل المهاجرين بسبتة


كلمة المسيرة الاحتجاجية تضامنا مع محمد مارصو بالعرائش


الإطارات السياسية والحقوقية والمدنية بمدينة العرائش في مسيرة احتجاجية تضامنا مع محمد مارصو


شركة العمران تسرق المياه من سابيلا بجنان باشا الشرقية بالعرائش


نساء مدينة العرائش يتضامن مع ضحايا باب سبتة


مصطفى الشعيبي يناشد السلطات العليا تخليص ابنه من الحكرة والظلم


فيديو شهادات في حق الفقيد زهير أغوثان


حسن و محسن في سكيتش "الباكلوريا"


صور وفيديو: قائد المنطقة الأمنية الجديد بالعرائش يدشن عهده بالقمع


ممثل تجارالعرائش يوضح سبب الاحتجاج على الرئيس وباشا المدينة


نداء لذوي القلوب الرحيمة طفل معاق يحتاج المساعدة


العرائش نيوز : حملة السلطات لتحرير الملك العام

 
تحقيق

مستثمر إسباني بالعوامرة (العرائش) يتعرض للسلب و التهديد بالاغتصاب...أهكذا تورد الإبل ..؟

 
أراء

سيدي علي ديال الله ماشي ديال مريم بنصالح وأحفادها إلى يوم يبعثون!

 
اشاعات العرائش

La paz el pilar del islam que no debe faltar

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
اخبار المدينة

فرقة لالة منانة للحضرة العرائشية على قناة الغد الإماراتية

 
حوارات

حوار المصطفى سكم والباحث في حقل الفلسفة والسوسيولوجيا عزيز لزرق عن الكتابة والجسد والالم والموت

 
روبورطاج

فرار السجناء.. قصص مثيرة تتكرر بمدن الشمال بما فيها العرائش

 
إضحك معنا

شروط حضور حفل تامر حسني بالسعودية

 
من الارشيف

ميكيل كارسيا دي لا هيران، أول مهندس عسكري بمدينة العرائش

 
فضاء الاطفال

مقاطع فيديو: مجموعة مدارس النخبة تحتفي بيوم الأم من خلال أمسية شعرية باهرة

 
الأكثر مشاهدة

إكليل الجبل أو آزير: فوائده و استعمالاته


فضيحة سنة 2012 بقلب عمالة إقليم العرائش


العرائشُ الجميلة كما صوّرها أحدُ الإسبان سنة 1975


نبش قبر أحمد غزولة الملقب "بشيشا" وقطع عضوه التناسلي بالعرائش


عاجل: تحطم طائرة فوق موروكو مول

 
 

»  مجتمع

 
 
 

أمطار طوفانية تغرق القلعة البنكيرانية!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 فبراير 2017 الساعة 09:00



 العرائش نيوز:

أمطار طوفانية تغرق القلعة البنكيرانية!

     مرة أخرى وككل موسم مطير، تأبى الإرادة الإلهية إلا أن تكشف عن هشاشة وانعدام البنية التحتية بمدننا المغربية، وتميط اللثام عن الوجوه الحقيقية لمن أنيطت بهم مسؤولية تدبير شؤوننا المحلية، فاضحة زيف الذين لا يتوانون عن رفع الشعارات الخاوية وبيع الأوهام للناخبين، كلما حلت مواعيد الاستحقاقات الانتخابية: الجماعية والتشريعية. فبقدر ما تبعث التساقطات المطرية الأمل في النفوس، ويستبشر الفلاحون خيرا بما لها من انعكاسات إيجابية على المواسم الفلاحية، بقدر ما يتطير منها الكثير من سكان المدن، ويتجدد قلقهم ومخاوفهم مما قد تخلفه آثارها من معاناة حقيقية وخسائر وأضرار مادية جسيمة.

     ذلك أن حتى أكبر المتشائمين من تساقط الأمطار، لم يكن يتوقع أن تكون سويعات معدودة من انهمار المطر في يوم الخميس "الأسود" 23 فبراير 2017، كافية لتحويل العدوتين الرباط وسلا إلى مدينتين منكوبتين. إذ صارت الشوارع والأحياء عبارة عن بحيرات مائية، تؤثث فضاءها طيور وأسماك بشرية، وقد غمرت المياه والأوحال البيوت السكنية والمحلات التجارية، وأتلفت الكثير من الممتلكات والتجهيزات. شلت حركة السير بجل الأحياء والأزقة، انقطعت الطرق الوطنية والشوارع الرئيسية والمسالك الفرعية، وأمست عدة مناطق معزولة جراء اختناق المجاري وارتفاع معدل المياه. وأصبح من الخطورة بمكان التنقل ركوبا أو مشيا على الأقدام، مما اضطر معه الراجلون وسائقو المركبات إلى التوقف. وهكذا حوصر المواطنون بجميع المناطق، تعطلت غالبية المصالح الإدارية وخط الترامواي الرابط بين المدينتين، وبات من شبه المستحيل على أي كان العبور إلى المرافق الحيوية ومحطة القطار بمدينة سلا قلعة البيجيديين المحصنة. كيف لا وهم يغزون مجالسها الجماعية منذ سنوات خلت، عمدتها الحالي جامع المعتصم مدير ديوان رئيس الحكومة بنكيران، قيدوم ممثليها البرلمانيين منذ 1997، والذي لا يزورها إلا أثناء الحملات الانتخابية ليغرقها بدموع "التماسيح" والوعود العرقوبية؟

     وجدير بالذكر أن كارثة القلعة البنكيرانية بوجه خاص، التي تناقلت تفاصيلها مختلف وسائل الإعلام الوطنية والدولية، ألهبت حماس رواد الفضاء الأزرق ومستعملي خدمات الواتساب، ليبدعوا في نقل صور مثيرة تبعث على الحزن والسخرية في نفس الآن، محولين صور سيارات وشاحنات وحافلات إلى مراكب بحرية تسبح فوق الماء، يتراقص فوق ظهورها شباب وأطفال مدارس، وأظهروا بشكل كاريكاتوري نساء ورجالا في حركة دائبة للتخلص بطرق تقليدية من المياه المتسربة إلى محلاتهم السكنية والتجارية، فضلا عن رسوم أخرى تجسد حجم معاناة السلاويين وما تكبدوه من خسائر فادحة. كل المدارات غرقت في المياه والأوحال، ولا شيء فوق أرض "الجزيرة" سلم من آثار قوة الفيضانات والسيول الجارفة. فما جدوى الفوز في الانتخابات، دون أن يكون المرشح قادرا على التغيير والإصلاح؟ إذ ليست العبرة في حصول حزب "العدالة والتنمية" على 22 مقعدا في مجلس النواب بجهة الرباط فقط، كما قال أمينه العام ورئيس الحكومة المعين بنكيران، متهكما على حزب وطني عريق، ولا في انتظار النكبات لتشكيل خلايا أزمات بتنسيق مع السلطات وغيرها، وإنما العبرة فيما اتخذه رفقة منتخبي حزبه من احتياطات لازمة وما قدموه من حصيلة للمواطنين على مستوى الشأن المحلي والعام، طيلة المدة التي تقلدوا فيها المسؤولية؟

     ثم بالله عليكم، من يا ترى غيره مسؤولا عما آلت إليه الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية للمواطنين من تدهور، بعد أن أجهز على المكتسبات وضرب القدرة الشرائية للطبقات الفقيرة والمتوسطة، حرم آلاف الشباب من الشغل وأغرق مستقبل البلاد والعباد في مستنقعات المديونية... حتى بات حزبه رمزا قويا للنكوص والغرق؟ فلا تقولوا لنا مرة أخرى "سيادة الرئيس" بأنكم وجدتم إرثا ثقيلا من الفساد، وأن المشيئة الإلهية وحدها أرادت لقلعتكم وغيرها من "القلاع" الانهيار مع أول قطرات أمطار الخير، بل قولوا لنا ماذا هيأتم من مشاريع تنموية واتخذتم من تدابير لمكافحة الفساد وتطهير البلاد، والنهوض بأوضاع المواطنين في المدن والقرى النائية والمناطق الجبلية؟ فما حدث خلال ذلك اليوم الأكحل وما قبله من أيام سوداء في عهدكم، فضح زيف ادعاءاتكم، والمسؤولين الذين لا يترددون في منح الرخص للجمعيات السكنية وأراضي التعمير، دون احترام تصاميم التهيئة وشروط السلامة والوقاية في البنايات والطرق العمومية، ومنها بالأساس قنوات صرف المياه التي تتعرض باستمرار للاختناق...

     فغرق العدوتين في ذلك اليوم المشؤوم، يعود بالأساس إلى الإهمال والتقصير وسوء التدبير، وانعدام القدرة الاستشرافية لدى مدبري الشأن المحلي سواء بعاصمة المملكة الرباط أو بالقلعة البنكيرانية سلا وغيرهما، من سلطات وجماعات ترابية وشركات التدبير المفوض، التي لا تحسن عدا إفراغ جيوب المقهورين، من خلال فواتير الماء والكهرباء... ترى أين نحن من البنيات التحتية والتجهيزات الأساسية التي تستنزف ميزانيات هائلة من المال العام، والمفترض أن يكون بإمكانها تحمل تهاطل الأمطار مهما كانت طوفانية، والصمود أمام الكوارث الطبيعية؟

     كفانا نفاقا وتضليلا، فلم تعد حيلكم السخيفة تنطلي على المغاربة الذين فقدوا فيكم الثقة منذ زمن بعيد، فكيف لهم الوثوق بوعود من لا يخجلون من أنفسهم في تغليط ملك البلاد، كلما هم بزيارة مدينة مغربية ما، عبر إجراء تغييرات خادعة: صباغة أعمدة النور وتنظيف الشوارع واستنبات الأغراس والأشجار... لتزييف الحقائق وإعطائه الانطباع بأن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح؟ أن تشمروا على سواعدكم من أجل بناء مغرب جديد وأفضل، وتعجلوا بتعويض السكان المتضررين، لهو أفيد وأصلح لكم.

اسماعيل الحلوتي








أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



رسالة الى خالد مشعل من ناصر قنديل

يونس القادري : خواطر مواطن مغربي

تشومسكي: أمريكا دخلت على خط «الربيع العربي» لإفشاله

مشكلة ساكنة الهيايضة مع المياه الملوثة

التأهيل الذي غاب عن بعض شوارع حي المغرب الجديد

قطرات المطر تغرق أحياء العرائش

ساكنة جنان بيضاوة توقف الطريق بعدما غمرتها المياه

ساكنة المدينة القديمة تستغيث من تحطم منازلها بفعل الأمطار ولا من مجيب

تسونامي يصل إلى العرائش

المطر يحول شوارع العرائش إلى حفر عميقة رغم الملايير التي صرفت على التأهيل

أمطار طوفانية تغرق القلعة البنكيرانية!





 
ظلال

العكار الفاسي.. أغلى مسحوق تتجمل به المغربيات

 
عرائشيات

هايطة دالعواول مهبطين السراول ليحكمو في البلدية

 
إعلانات تهمكم
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اخبار المدينة

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  قناة العرائش نيوز

 
 

»  فضاء المراة

 
 

»  اقليميات

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  أراء

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  ثقافة وفن

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  عالم الرياضة

 
 

»   صورة وتعليق

 
 

»  منتدى الهجرة

 
 

»  فضاء الشباب

 
 

»  صحة وجمال

 
 

»  تحقيق

 
 

»  روبورطاج

 
 

»  حوارات

 
 

»  اشاعات العرائش

 
 

»  إضحك معنا

 
 

»  من الارشيف

 
 

»  فضاء الاطفال

 
 

»  أصدقاء العرائش نيوز

 
 

»  نافذة

 
 

»  صورة و تعليق

 
 

»  عرائشيات

 
 

»  مدينة العرائش

 
 

»  الضفة الأدبية

 
 

»  إصدارات جديدة

 
 

»  ظلال

 
 

»  حديث الخميس

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  حالة الطقس بإقليم العرائش

 
 
مجتمع

هل يستفيد المزارعون من الحشيش بالمغرب؟

 
الضفة الأدبية

وقوف مع العابرين


لقاء أدبي مع الأديب الفلسطيني محمود الريماوي

 
استطلاع رأي
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
فضاء الجمعيات

لقاء تواصلي بين مختلف الفاعلين المتدخلين في مناهضة العنف القائم على النوع بإقليمي العرائش ووزان

 
ثقافة وفن

القسم الثقافي لجماعة العرائش والمركز الثقافي الإقليمي العرائش يحتفيان باليوم العالمي للكتاب

 
عالم الرياضة

مصدر من الفيفا لبي بي سي: رئيس الفيفا حاول منع المغرب من استضافة مونديال 2026


التاريخ يقف حائراً بين ريال مدريد وبايرن ميونخ


5 أسباب تدفع المغرب للقلق من فيفا.. الاتحاد الدولي سيختار الملف الأميركي لكأس العالم 2026


تعرف على أسرار جسم رونالدو الاستثنائي

 
فضاء المراة

البيان الختامي لاجتماع اللجنة الوطنية للقطاع النسائي للنهج الديمقراطي

 
منتدى الهجرة

فيديو ـ تكريم الفنان عبداللطيف الخمولي بكطالونيا ''Vilafranca del Penedès''

 
فضاء الشباب

دار الشباب الساحل إقليم العرائش تنظم برنامج أبطال الحي

 
صحة وجمال

هذه أفضل 10 أطعمة تكافح ضعف البصر.. تعرف عليها

 
اقليميات

إدماج تكنولوجيا المعلومات في مواد الاجتماعيات موضوع يوم دراسي بمشاركة خبراء وطنيين بالقصر الكبير

 
اخبار وطنية

مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل بجهة طنجة تطوان الحسيمة يوفع اتفاقيات مع جمعيات المناطق الصناعية بالجهة

 
أصدقاء العرائش نيوز

المعهد التقني للفلاحة بالعرائش يحتضن حفل تكريم الرمز المناضل بوبكر الخمليشي

 
نتائج استطلاع الرأي
هل توافق على الطريقة التي يتعامل بها المسؤولين في معالجة ملف المدينة العتيقة والدور الآيلة للسقوط .
 
صورة وتعليق

موسم أمطار الخير
 
صورة و تعليق

عملية جراحية لنقل رأس من جسم للاخر ... جنون أم خيال

 
الأكثر تعليقا
 
إصدارات جديدة

هيسبريديس مجموعة قصصية لمحمد امين زريوح

 
حديث الخميس

حديث الخميس : كيف نفهم السنة النبوية؟

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ترتيبنا بأليكسا