يسعدالعرائش نيوزأن تستقبل أخباركم ومقالاتكم على البريد الإليكتروني larachenews12@gmail.com للاشهار الاتصال بالرقم التالي ـ 0661639958         النقل المدرسي يخلق مشكل بالشمال             الدورة الثانية لمهرجان مكناس             صحفيون ومستخدمي جريدة العلم يتضامنون مع البقالي             من يسار متوحِّد إلى يسار موحَّد             رونار يستدعي عادل تعرابت لمواجهة الكوت دفوار             هل ستنفجر قنبلة ''جنان باشا الشرقية'' بالعرائش..؟             لجنة مراقبة ميناء العرائش امام اول اختبار لجديتها             سماسرة المجلس يتغولون             فيديو: السيمو يحول بيت شعر لأحمد شوقي الى حديث نبوي متفق عليه             قناة دوزيم تستمع لضحايا حكم هدم عمارة حديقة الاسود بالعرائش             حفل توقيع كتاب للمهندس حسن المرضي             هل يشكو المغرب استقالة النخبة؟             دوزيم تصور مع ضحايا بناية حديقة الأسود بالعرائش             مقاييس الأمطار المسجلة بمدينة العرائش وباقي الجهة             Terrorismo en Somalia,eso que             الاتحاد الأوروبي يحذر من وضع حقوق الإنسان في المغرب             حسن و محسن في سكيتش "الباكلوريا"            صور وفيديو: قائد المنطقة الأمنية الجديد بالعرائش يدشن عهده بالقمع            ممثل تجارالعرائش يوضح سبب الاحتجاج على الرئيس وباشا المدينة            
مدينة العرائش

مدينة العرائش

 
البحث بالموقع
 
نافذة

حسيسن 4/4: المشاريع التي تعرفها المدينة لا يمكن نسبتها للعمالة لأنها نتاج مجهودنا منذ كنا في المجلس الإقليمي


حسيسن 3/4: أنا على رأس بلدية بفضل ثقة سكان العرائش

 
إعلانات تهمكم
 
قناة العرائش نيوز

حسن و محسن في سكيتش "الباكلوريا"


صور وفيديو: قائد المنطقة الأمنية الجديد بالعرائش يدشن عهده بالقمع


ممثل تجارالعرائش يوضح سبب الاحتجاج على الرئيس وباشا المدينة


نداء لذوي القلوب الرحيمة طفل معاق يحتاج المساعدة


العرائش نيوز : حملة السلطات لتحرير الملك العام


العرائش نيوز: حملة السلطات لتحرير الملك العمومي بجنان باشا


الأمين السويسي في مداخلة حول قانون الهجرة


عملية هدر الثروة السمكية بميناء العرائش


نواب المجلس يتهمون الرئيس بالتحايل لتمرير مشروع تصميم تهيئة العرائش


فيديو يفضح زيف الحملة الأمنية لتحرير الملك العام بالعرائش


انفجارات قوية بسبب تماس كهربائي بالمدينة القديمة بالعرائش


حوار مع محمد الجابري بطل عالمي في الرماية


كلمة المسؤولة الرياضية لوزارة الشبيبة والرياضة حول الأنشطة بشاطئ رأس الرمل


حوار مع ابن العرائش عزيزالراشدي مستشار المنظمة الدولية للهجرة

 
تحقيق

هل إلياس العماري يبيع الوهم للمغرب؟

 
أراء

من يسار متوحِّد إلى يسار موحَّد

 
اشاعات العرائش

برلماني العرائش محمد الحمداوي رئيسا للحكومة

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
اخبار المدينة

هل ستنفجر قنبلة ''جنان باشا الشرقية'' بالعرائش..؟

 
حوارات

رئيس جماعة قروية بالعرائش يعيش الرفاهية من أموال فك العزلة

 
روبورطاج

أباطرة مملكة الحشيش بالمغرب .. الجبلية والنيني والديب والرماش

 
إضحك معنا

حسن و محسن في سكيتش ''الباكلوريا''

 
من الارشيف

من ذاكرة علي فقير: 8 يونيو 1972 - 8 يونيو 2017- حتى لا ننسى

 
فضاء الاطفال

يوم تقليدي متنوع الثقافات بالمخيم الحضري براس الرمل

 
الأكثر مشاهدة

إكليل الجبل أو آزير: فوائده و استعمالاته


فضيحة سنة 2012 بقلب عمالة إقليم العرائش


العرائشُ الجميلة كما صوّرها أحدُ الإسبان سنة 1975


نبش قبر أحمد غزولة الملقب "بشيشا" وقطع عضوه التناسلي بالعرائش


عاجل: تحطم طائرة فوق موروكو مول

 
 

»  مجتمع

 
 
 

عمر باعزيز :الرهان على حركة 20 فبراير اليوم، هو رهان صحيح


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 نونبر 2012 الساعة 55 : 15



بقلم: خالد ديمال

عضو الكتابة الوطنية والمنسق الوطني لشبيبة النهج الديموقراطي عمر باعزيز لموقع العرائش نيوز:

"التجارب الفاشلة لحزب الإتحاد الإشتراكي، والتجربة الحالية لحزب العدالة والتنمية، لا يمكن أن تنطلي على فصائل اليسار الحقيقي"

اليسار الذي يطرح نفسه بديلا، على اختلاف أطيافه، ويراهن على حركة 20 فبراير، لإحداث تغيير في ميزان القوى السياسي، يصطدم بسقف يختلف بين فصيل وآخر، ولو بوحدة المرجعية التي تنشد الديمقراطية في اتجاه بناء الدولة الإشتراكية. فإلى أي حد يكون هذا اليسار الديمقراطي قادرا على حسم الخلاف من أجل ديموقراطية تعيد المصداقية إلى المؤسسات بعيدا عن المزايدات. لإيضاح الصورة، التقى موقع العرائش نيوز، عضو الكتابة الوطنية والمنسق الوطني لشبيبة النهج الديمقراطي عمر باعزيز، فكان الحوار التالي:

س: نلاحظ أنه بالنسبة لأغلب فصائل اليسار، يتم التعويل بصورة أكبر على حركة 20 فبراير من أجل تغيير ميزان القوى السياسي، لكن هذه الدعوة يتم توجيهها في اللحظة التي نشهد خفوت هذه الحركة على مستوى الدينامية الميدانية. كيف ستتم عملية التعويل هذه؟

ج: الرهان على حركة 20 فبراير اليوم، هو رهان صحيح، فقط يجب أن نعالج الأسباب التي أدت إلى هذا التراجع في الفترة الراهنة، علما بأنها تحمل في طياتها –أي الحركة- جميع أسباب استنهاضها، نظرا لكون مطالبها التي تحملها، هي مطالب متأصلة من مطالب الشعب المغربي. وبالفعل، ذلك لا يكون فقط بالنداءات من أجل خروج الحركة، بل أكثر من ذلك، يجب الإنخراط، ليس بالدعم من خلال الدعوات فقط، ولكن كل من يدعوا إلى الخروج، يجب أن يخرج أولا كتنظيم سياسي، وكتنظيمات موازية له، جمعيات وشبيبات، وغير ذلك، على الأخص شبيبات تجمع اليسار التي لديها قيمة مضافة لحركة 20 فبراير، بالإضافة إلى الدور الحاسم الذي تلعبه الطبقة العاملة في مثل هذه الحركات.

س: بالنظر إلى كرونولوجيا الأحزاب السياسية، نلاحظ أنه بالنسبة لمرحلة التناوب، تم امتصاص اليسار من خلال حزب الإتحاد الإشتراكي، حاليا يتم امتصاص اليمين من خلال حزب العدالة والتنمية. في حالة ما إذا وقع تغيير معين لصالح فصائل اليسار اليموقراطي من خلال حركة 20 فبراير، هل ممكن السقوط في نفس الخطأ؟

ج: في تقديرنا، أن التجارب الفاشلة لحزب الإتحاد الإشتراكي، من خلال مشاركته في حكومة التناوب المخزني، ولا التجربة الحالية لحزب العدالة والتنمية في ظل هذه الحكومة، لا يمكن أن تنطلي نفس العملية على فصائل اليسار الحقيقي، لأن هذا اليسار لا يمكن أن يدخل إلى المشاركة في أي انتخابات أو أي حكم، إلا بشروطه، بمعنى أن تكون للمؤسسات مصداقية شعبية، وأن تكون لديها صلاحيات حقيقية، وأن لا تكون فقط صورية، وهذا لا يمكن أن يكون إلا في ظل نظام ديموقراطي، بعيدا عن أي مزايدات، أو أي تنميق لصورة النظام. اليسار هو البديل، وفعلا يستحق أن يكون هو البديل، والتاريخ سيقول كلمته.

س: بالنسبة للنهج الديموقراطي، السقف السياسي الذي يتبناه، يختلف عن سقف باقي فصائل اليسار الأخرى، كيف يمكن أن يحدث تنسيق، من أجل تغيير ميزان القوى السياسي لصالح هذه الفصائل؟

ج: مسألة السقف، هي صراع مفتعل، فحركة 20 فبراير بالنسبة لنا، لم تطرح مسألة "السقف". أما بالنسبة للإختلاف حول هذا السقف، أن يكون السقف أو لا يكون، فالحركة غير معنية به. بالنسبة لفصائل اليسار، للكل حقه في أن يرفع الشعار السياسي الذي ينتظره داخل تنظيمه كحزب أو كمنظمة كيفما أراد أن يكون. لكن لا ينبغي لأي تنظيم يساري، إذا كان ديموقراطيا، أن يملي نفس الموقف التنظيمي لحزبه، على الحركة الجماهيرية التي هي حركة 20 فبراير، المطلوب هو أنه بالخلاف على هذه الشعارات التي توجد عند مختلف فصائل اليسار، بالإمكان أن تسير مجتمعة، إذا كانت هناك ديموقراطية داخلية، وكان هناك فعلا تدبير جيد للإختلاف، باعتبار أن هناك قراءة لطبيعة المرحلة، تحدد الشعار المناسب لكل مرحلة. وفي النهج الديموقراطي، نعتبر بأن المرحلة، هي مرحلة النضال من أجل التحرر الوطني، وبناء مجتمع ديموقراطي على طريق الإشتراكية، وهذه المرحلة فعلا تتطلب منا المزيد من النضال، وخاصة دور الطبقة العاملة التي يجب أن ينغرس فيها فصائل اليسار، وبالضبط الشبيبات والنساء، التي هي طبعا حاسمة في التغيير، هذه الفئات الثلاثة، العمال والشبيبة والنساء، هم الذين يحتاجهم اليسار اليوم، لكي يقوم بمهامه على أكمل وجه.








أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تحقيق: واش المغاربة عنصريين؟؟

عمر باعزيز :الرهان على حركة 20 فبراير اليوم، هو رهان صحيح

هل الحوار الوطني مع الشباب قادر على تحقيق طموحاتهم وتمكينهم من فرص الإدماج؟..

المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان يصدر بيان بمناسبة اليوم العالمي للمهاجر.

مافيا عائلية تهجم على فلاح بأولاد الغماري وتجرده من أرضه بالقوة

جمعية الأعمال الإجتماعية ببلدية العرائش تكرم المتقاعدين وتشدد على تكريس ثقافة الإعتراف

اغتصاب الأطفال ... بشاعة في حق البراءة

بن عبد الله يشدد على إلزامية الأداء لمعالجة ملف المدينة العتيقة

الدرك ينفي تعرض القنبوعي للتعذيب ، وقائد زوادة وراء سبب الإحتقان

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالعرائش تستنكر

عمر باعزيز :الرهان على حركة 20 فبراير اليوم، هو رهان صحيح





 
ظلال

العليكي 2/2 : إعادة تشغيل قاعة دوكيسا جريمة مكتملة الأركان بطلها حسيسن

 
عرائشيات

Andres Moula ضيفا على برنامج عرائشيات (الحلقة الثانية)

 
إعلانات تهمكم
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اخبار المدينة

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  قناة العرائش نيوز

 
 

»  فضاء المراة

 
 

»  اقليميات

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  أراء

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  ثقافة وفن

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  عالم الرياضة

 
 

»   صورة وتعليق

 
 

»  منتدى الهجرة

 
 

»  فضاء الشباب

 
 

»  صحة وجمال

 
 

»  تحقيق

 
 

»  روبورطاج

 
 

»  حوارات

 
 

»  اشاعات العرائش

 
 

»  إضحك معنا

 
 

»  من الارشيف

 
 

»  فضاء الاطفال

 
 

»  أصدقاء العرائش نيوز

 
 

»  نافذة

 
 

»  صورة و تعليق

 
 

»  عرائشيات

 
 

»  مدينة العرائش

 
 

»  الضفة الأدبية

 
 

»  إصدارات جديدة

 
 

»  ظلال

 
 

»  حديث الخميس

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  حالة الطقس بإقليم العرائش

 
 
مجتمع

أطفال وقاصرون مغاربة يتسكعون في شوارع أوروبا

 
الضفة الأدبية

الذاكرة الأدبية (العدد الثامن عشر)


همست هيستيا :


وكنت ورقة الريح


بيانو مدرسة مولاي عبد السلام بن مشيش بالعرائش


الملتقى الأول لشعراء المتوسط (برنامج اللقاء)


مع زجل عبد الرحمان الجباري "الحيحاية"...

 
استطلاع رأي
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
فضاء الجمعيات

فيديو: الدكتورة فيروز فوزي تصف تجربتها الاولى بالعرائش

 
ثقافة وفن

الدورة الثانية لمهرجان مكناس

 
عالم الرياضة

رونار يستدعي عادل تعرابت لمواجهة الكوت دفوار


أجواء رائعة يعيشها شاطئ العرائش في تناغم مع عشاق السباحة والغطس المائي


بالفيديو .. فضيحة تهز أمريكا الجنوبية والمونديال في خطر


بي ان سبور تمنح التلفزة المغربية حق بث مباراة المنتخب ضد ساحل العاج

 
فضاء المراة

15 أكتوبر: اليوم الدولي للمرأة القروية

 
منتدى الهجرة

محامي مصري يعلن دفاعه عن قضايا الجالية المغربية مجانا

 
فضاء الشباب

تكريم الإعلامي بقناة السادسة الدكتور هشام الحليمي ضمن فعاليات المهرجان الوطني للقرآن الكريم في نسخته الثانية

 
صحة وجمال

تعرف على 7 أشياء سامة موجودة في منزلك

 
اقليميات

فيديو: السيمو يحول بيت شعر لأحمد شوقي الى حديث نبوي متفق عليه

 
اخبار وطنية

النقل المدرسي يخلق مشكل بالشمال

 
أصدقاء العرائش نيوز

الحرية لعائشة رودريكيز، صديقة العرائشيين

 
نتائج استطلاع الرأي
هل توافق على الطريقة التي يتعامل بها المسؤولين في معالجة ملف المدينة العتيقة والدور الآيلة للسقوط .
 
صورة وتعليق

موسم أمطار الخير
 
صورة و تعليق

عملية جراحية لنقل رأس من جسم للاخر ... جنون أم خيال

 
الأكثر تعليقا
إلى زهرة الشوك الفضي شمس النساء أكتب ـ "الدم لأن الدم روح"..؟

 
إصدارات جديدة

الأستاذ محمود شوراق يصدر كتابا جديدا

 
حديث الخميس

حديث الخميس : كيف نفهم السنة النبوية؟

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ترتيبنا بأليكسا