يسعدالعرائش نيوزأن تستقبل أخباركم ومقالاتكم على البريد الإليكتروني larachenews12@gmail.com للاشهار الاتصال بالرقم التالي ـ 0661639958         العرائش تستضيف البطولة الوطنية للعدو الريفي الفيدرالي             ثقافات مغاربية: أرض الأندلسيات المشتركة             عام مرعب لبرشلونة لهذه الأسباب             تجار الخضر والفواكه بسوق جنان فرانسيسل يحتجون ضد ممارسات باشا العرائش             ازيد من 67 مايار حصيلة التنفيذ الزجري بالعرائش             الشاعر محمد بنقدور الوهراني يستقيل من المكتب المسير لجمعية أصدقاء رافائيل البيرتي             توقف حركة السير بالطريق السيار الرابط بين العرائش وسيدي اليمني             تتويج المغربية ليلى ماهر سفيرة السلام بإيطاليا             لهذه الأسباب يجب علينا ألّا نبقى بالفراش عند المرض             هل انتهت حركة 20 فبراير؟             القافلة الوطنية للتبرع بالدم تشهد اقبالا كبيرا بالعوامرة إقليم العرائش             الحبس لبارون المخدرات الهارب ورجلي الأمن             إمام يغتصب أطفالا داخل مسجد             7 سنوات للص البنوك بإقليم العرائش             فيديو مصطفى الشنتوف: غياب ممثلي العرائش بالجهة سبب التهميش الذي يعانيه إقليم العرائش             هام للجمعيات : المجلس الجماعي بالعرائش يفتح باب وضع طلبات الاستفادة من دعم الجمعيات لسنة 2018             مولاي عبد السلام يتنفّس تحت الجليد!!!             مافيا الرمال تدمر أراضي فلاحية بالعوامرة إقليم العرائش             نشطاء من العرائش يشاركون في مسيرة من اجل المهاجرين بسبتة            
مدينة العرائش

صبيحة و أمسية بمرجان العرائش

 
البحث بالموقع
 
نافذة

أحداث 20 فبراير على برنامج ''نافذة''


حسيسن 4/4: المشاريع التي تعرفها المدينة لا يمكن نسبتها للعمالة لأنها نتاج مجهودنا منذ كنا في المجلس الإقليمي

 
إعلانات تهمكم
 
قناة العرائش نيوز

مولاي عبد السلام يتنفّس تحت الجليد!!!


مافيا الرمال تدمر أراضي فلاحية بالعوامرة إقليم العرائش


نشطاء من العرائش يشاركون في مسيرة من اجل المهاجرين بسبتة


كلمة المسيرة الاحتجاجية تضامنا مع محمد مارصو بالعرائش


الإطارات السياسية والحقوقية والمدنية بمدينة العرائش في مسيرة احتجاجية تضامنا مع محمد مارصو


شركة العمران تسرق المياه من سابيلا بجنان باشا الشرقية بالعرائش


نساء مدينة العرائش يتضامن مع ضحايا باب سبتة


مصطفى الشعيبي يناشد السلطات العليا تخليص ابنه من الحكرة والظلم


فيديو شهادات في حق الفقيد زهير أغوثان


حسن و محسن في سكيتش "الباكلوريا"


صور وفيديو: قائد المنطقة الأمنية الجديد بالعرائش يدشن عهده بالقمع


ممثل تجارالعرائش يوضح سبب الاحتجاج على الرئيس وباشا المدينة


نداء لذوي القلوب الرحيمة طفل معاق يحتاج المساعدة


العرائش نيوز : حملة السلطات لتحرير الملك العام

 
تحقيق

هل إلياس العماري يبيع الوهم للمغرب؟

 
أراء

هل انتهت حركة 20 فبراير؟

 
اشاعات العرائش

La paz el pilar del islam que no debe faltar

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
اخبار المدينة

تجار الخضر والفواكه بسوق جنان فرانسيسل يحتجون ضد ممارسات باشا العرائش

 
حوارات

عن الكتابة والجسد والألم والموت حوار بين المصطفى سكم والباحث عزيز قنجاع

 
روبورطاج

هكذا غزت الهيروين أحياء بطنجة وتحولت إلى كولومبيا جديدة

 
إضحك معنا

الثنائي ''حسن و محسن'' و عيد الحب

 
من الارشيف

من ذاكرة علي فقير: 8 يونيو 1972 - 8 يونيو 2017- حتى لا ننسى

 
فضاء الاطفال

الوكالة الحضرية للعرائش: تفعيل الخدمة العمومية الإشهاد على مطابقة الوثائق لأصولها

 
الأكثر مشاهدة

إكليل الجبل أو آزير: فوائده و استعمالاته


فضيحة سنة 2012 بقلب عمالة إقليم العرائش


العرائشُ الجميلة كما صوّرها أحدُ الإسبان سنة 1975


نبش قبر أحمد غزولة الملقب "بشيشا" وقطع عضوه التناسلي بالعرائش


عاجل: تحطم طائرة فوق موروكو مول

 
 

»  مجتمع

 
 
 

كطالونيا ومأزق الحوار


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 أكتوبر 2017 الساعة 16 : 10



العرائش نيوز :

 




كطالونيا ومأزق الحوار


عبدالنبي زروال


تتصدر اخبار كطالونيا مؤخرا عناوين الصحف المحلية والدولية ،  اهتمام جلبته خطة محكمة من طرف السياسيين الكطلانيين عبر تدويل القضية وجر الاتحاد الأروبي للمعمعة رغم كل المحاولات التي قام بها الحزب الشعبي مع أنصاره وحلفائه  الاروبيين المتحكمين في دواليب البرلمان الأروبي من جعل هذه القضية شأن داخلي  ، ومن خلال تداعيات هذه القضية والمراحل التي مرت منها كان الزعماء الكطلانيين يمارسون السياسة بكل معانيها في حين كان سياسيوا مدريد يتهربون من مناقشة استقلال كطالونيا والرد الوحيد كان هو التهديد واللجوء للمحكمة الدستورية دون تقديم اي مبادرة لحل هذه المشكلة التي كانت  في بدايتها ، ويمكن التأكيد أن سياسة الحزب الشعبي هي التي أدخلت البلاد في هذه الدوامة ، وسياسته  الفاشلة  ساهمت في زيادة عدد المطالبين بالاستقلال وتهجمه الدائم والتجاهل التام لقضية الانفصال جعلت الكطلانيين يخرجون بالالاف في مظاهرات شدت اليها اهتمام وسائل  الاعلام    مما جعل صورة اسبانيا تهتز عالميا خصوصا بعد مشاهد التدخل العنيف لرجال الشرطة الاسبانية .
وكلنا يعلم أن السياسة ... كر و .... فر والأهم هو الوصول الى تحقيق المطالب ونحن اليوم نعيش فرصة جديدة قدمها الزعماء الكطلانيين للحكومة الاسبانسة للتراجع عن التعنت والرفض والدخول في حوار تجنبه الحزب الشعبي مند بروز قضية الاستقلال ، وما قام به الرئيس الكطلاني " بويك ديمون " من عدم الاعلان عن الاستقلال كما كان مخططا له  يعتبره الكثيرون شجاعة واستغلال فرصة سانحة لتنظيم استفتاء قانوني تحت رقابة اروبية و يعترف به العالم ، هو انتصار على " راخوي  " الذي رفض الجلوس لمناقشة استقلال كطالونيا  واليوم هو ملزم أمام الاروبيين الذي بدأت  داخله الأحزاب الديموقراطية الحقيقية  تشعر بالعار أمام التسلط الاسباني واستعمال العنف الغير المبرر لمنع المواطنين من التعبير عن قناعتهم ، ومنع واحتجاز صناديق التصويت .
كما ان القضية الكطلانية أظهرت  ضعف أروبا واتحادها وجعلت الكثيرين يشككون في صدق ديموقراطيتها وتشبتها بمبادئ حقوق الإنسان ، والعار الذي حل بها وهي تجامل دولة استعملت العنف في حق شعب أعزل يريد فقط أن يضع ورقة في صندوق للتعبير عن رأي  مخالف ، وكيف أنها تعمل بسياسة الكيل بمكيالين  وشجعت الدولة الاسبانية على ملاحقة السياسيين الكطلانيين بدعوى احترام القانون ، والجميع يعلم أن القانون الاسباني مرغ في الثراب من طرف الحزب الشعبي سواء من حيت عدد  ملفات الفساد المالي الذي يتابع أكثر من 700 مسؤول من هذا الحزب زيادة على ملاحقة قضاة شرفاء وابعادهم عن مزاولة مهامهم واحراق ملفات الفساد المتابع فيها سياسيي الحزب الشعبي داخل المحكمة ، وموت أكثر من عشرة أشخاص متابعين في هذه الملفات في ظروف غامضة حتى لا يتم استجوابهم ، كما قام بتغيير قوانين ضد حقوق الاسبان وعلى رأسها قانون الشغل والاقتطاعات الغير المبررة في كثير من القطاعات ، والتنازل عن القروض التي قدمت للبنوك  وغيرها  ، بل أن أخبار الفساد المالي للحزب الحاكم تحولت الى قهوة الصباح تتصدر الجرائد اليومية  .
رغم كل ما قيل فقضية استقلال كطالونيا  ستعرف  تحولا كبيرا في بداية هذا الاسبوع ، فالرئيس الكطلاني " بويك ديمون "  عليه العمل على تسوية الخلاف مع أنصاره من حزب الوحدة الشعبية وجعله ينتظر ما سيسفر عنه الحوار ، والحصول على تقتهم ليتمكن من مواصلة هذه الجولة لا محالة ستكون ماراطونية تتطلب الصبر والحنكة والثقة بالنفس والتخطيط المبني على معطيات ثابتة ، لأن الحزب الشعبي سيلعب على التناقضات وزرع التفرقة بين أنصار الاستقلال وربح الوقت ، والتلاعب بالتصريحات الفارغة المملة التي تعود عليها ، والتماطل في تحديد نقط معينة التي يجب التركيز عليها في جولات الحوار ، كما أنه سيتهرب من تحديد تاريخ معين للجلوس على مائدة مستديرة ، أو افراغ هذا الحوار من أي تعهد أو التزام ، وفتح نقاش جانبي عبر وسائل الاعلام المحلية التي يتحكم فيها للتشويش والبلبلة في افق ربح ما ضاع منه بسبب ملفات الفساد .
أما الرئيس : راخوي " فهو في ورطة بعد كل هذه السنين التي رفض الاعتراف فيها بالملف الكطلاني ، فقد يرغم على الجلوس على مائدة واحدة مع أنصار الاستقلال  وبإلحاح من طرف الأروبيين الذين هم في وضع حرج أمام تزايد أصوات من داخل أروبا على حق الشعوب في تقرير المصير وتنظيم استفتاء عام كممارسة ديموقراطية ، وارغامه على قبول مبدأ الاستفتاء وهو كابوس مرعب بالنسبة لمدريد ، فالموقف صعب ومعقد والخروج منه خسارة والدخول فيه خسارة أيضا بالنسبة للإسبانيين ، فقد حالوا مند البداية على تسريب وإعطاء معطيات و تصور خاطئ لزملائهم الأروبيين  وأكدوا أن كطالونيا  في أمان وقضية الاستقلال  وهم عند البعض خاصة المتشددين ، لكن الصور التي شوهدت في الاسبوع الماضي أعطت صورة مقلقة وخطيرة على استقرار أروبا ، ويبقى الحل هو الحوار بدون شرط أو قيود ، وهو أمر مستحيل بالنسبة للحزب الشعبي الذي تعود على استغلال النفود والمحاكم في مواجهة كطالونيا .

 

 








أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



رئيس جمعية الشورى بكطالونيا" الدولة المغربية هي من يجب عليها أن تحتضن مواطنيها العائدين"

ج.و.ح.ش.م بالعرائش ننتصر أو نموت

نظرة داخلية للتاريخ الشقي للوعي الإسباني/محاولة في فهم العلاقة المتشنجة بالمغرب

تجمع المغاربة بكاطالونيا يطالب الحكومة المغربية بالتدخل لوقف سياسة العنصرية التي تنهجها إسبانيا

العثور على جثة شاب من القصر الكبير بكطالونيا

أرضية المواطنة الكاملة بكطالونيا تندد بمذكرة الشغل الإسبانية في حق الجالية المغربية

مغاربة ماطرو بإقليم كطالونيا يشاركون في عيد العمال 2013

ملف نورالدين الزياني وقضية العمالة

ملف نورالدين الزياني قضية حيرت المتتبعين المغاربة بإسبانيا

نور الدين الزياني قضية حيرت المتتبعين بالمغرب وكطالونيا

كطالونيا ومأزق الحوار





 
ظلال

العكار الفاسي.. أغلى مسحوق تتجمل به المغربيات

 
عرائشيات

هايطة دالعواول مهبطين السراول ليحكمو في البلدية

 
إعلانات تهمكم
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اخبار المدينة

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  قناة العرائش نيوز

 
 

»  فضاء المراة

 
 

»  اقليميات

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  أراء

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  ثقافة وفن

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  عالم الرياضة

 
 

»   صورة وتعليق

 
 

»  منتدى الهجرة

 
 

»  فضاء الشباب

 
 

»  صحة وجمال

 
 

»  تحقيق

 
 

»  روبورطاج

 
 

»  حوارات

 
 

»  اشاعات العرائش

 
 

»  إضحك معنا

 
 

»  من الارشيف

 
 

»  فضاء الاطفال

 
 

»  أصدقاء العرائش نيوز

 
 

»  نافذة

 
 

»  صورة و تعليق

 
 

»  عرائشيات

 
 

»  مدينة العرائش

 
 

»  الضفة الأدبية

 
 

»  إصدارات جديدة

 
 

»  ظلال

 
 

»  حديث الخميس

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  حالة الطقس بإقليم العرائش

 
 
مجتمع

إمام يغتصب أطفالا داخل مسجد

 
الضفة الأدبية

رحيل إلى الماضي


استذكار لحكايات جديدة


لقاء أدبي مع الأديب الفلسطيني محمود الريماوي

 
استطلاع رأي
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
فضاء الجمعيات

الشاعر محمد بنقدور الوهراني يستقيل من المكتب المسير لجمعية أصدقاء رافائيل البيرتي

 
ثقافة وفن

ثقافات مغاربية: أرض الأندلسيات المشتركة

 
عالم الرياضة

العرائش تستضيف البطولة الوطنية للعدو الريفي الفيدرالي


عام مرعب لبرشلونة لهذه الأسباب


ليكسوس يحقق أول انتصار في الجولة الأولى للبطولة الوطنية لكرة السلة القسم الأول


مباراة حاسمة بين شباب العوامرة و نظيره فريق الشمال القصري

 
فضاء المراة

تتويج المغربية ليلى ماهر سفيرة السلام بإيطاليا

 
منتدى الهجرة

صور محجز سري للمهاجرين الغير النظاميين ببليونش تستنفر النشطاء الحقوقيين

 
فضاء الشباب

طالبة من العوامرة بشعبة العلوم الفزيائية تحصل على أعلى معدل (فيديو)

 
صحة وجمال

لهذه الأسباب يجب علينا ألّا نبقى بالفراش عند المرض

 
اقليميات

القافلة الوطنية للتبرع بالدم تشهد اقبالا كبيرا بالعوامرة إقليم العرائش

 
اخبار وطنية

ازيد من 67 مايار حصيلة التنفيذ الزجري بالعرائش

 
أصدقاء العرائش نيوز

المعهد التقني للفلاحة بالعرائش يحتضن حفل تكريم الرمز المناضل بوبكر الخمليشي

 
نتائج استطلاع الرأي
هل توافق على الطريقة التي يتعامل بها المسؤولين في معالجة ملف المدينة العتيقة والدور الآيلة للسقوط .
 
صورة وتعليق

موسم أمطار الخير
 
صورة و تعليق

عملية جراحية لنقل رأس من جسم للاخر ... جنون أم خيال

 
الأكثر تعليقا
 
إصدارات جديدة

هيسبريديس مجموعة قصصية لمحمد امين زريوح

 
حديث الخميس

حديث الخميس : كيف نفهم السنة النبوية؟

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ترتيبنا بأليكسا