يسعدالعرائش نيوزأن تستقبل أخباركم ومقالاتكم على البريد الإليكتروني larachenews12@gmail.com للاشهار الاتصال بالرقم التالي ـ 0661639958         عربات نقل البضائع تخفف معاناة نساء التهريب المعيشي             انطلاق الدورة الثانية من مهرجان العرائش للمونودراما             المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير تحتفي بذكرى زيارة محمد الخامس لإقليم العرائش             فنانون في الهواء الطلق يحولون مدينة أصيلة إلى عاصمة عالمية للنحت             مروان بن كشوط، طفل من أصول عرائشية يتألق بمدينة طرسكون الفرنسية Tarascon             فضاءات ثقافية بالعرائش تناقش وتوقع كتاب ''أشلاء نقدية'' لمؤلفه الخليل الدامون             الشخير...أسبابه و علاجه             هل ارتكبت حكومة العثماني جريمة في حق مدينة العرائش؟             فصيل الطلبة الديموقراطيين التقدمين بالقصر الكبير ينظم ندوة تحت عنوان : الجهوية وسؤال الانتقال الديموقراطي بالمغرب             فيديو : سائق طاكسي بالعرائش يحاول ذبح طليقته             حريم التجريم             حملة توظيف واسعة بالدرك الملكي للمتراوحة أعمارهم ما بين 18 و24 عاماً             سر سحب المغرب طائراتها الحربية المشاركة في حرب اليمن             جمعية اباء واصدقاء الأطفال التوحديين بالعرائش تنظم ندوة بعنوان ابني توحدي المقاربة وتقوية القدرات             الفاعلة الحقوقية فتحية اليعقوبي تؤطر ندوة حقوقية ضمن فعاليات الجامعات الشعبية             بلاغ للرأي العام حول تعرض مقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان للسرقة بالعرائش             مولاي عبد السلام يتنفّس تحت الجليد!!!             مافيا الرمال تدمر أراضي فلاحية بالعوامرة إقليم العرائش             نشطاء من العرائش يشاركون في مسيرة من اجل المهاجرين بسبتة            
مدينة العرائش

صبيحة و أمسية بمرجان العرائش

 
البحث بالموقع
 
نافذة

حوار مع مشيج القرقري 3 : علاقتي بالسلطة الإقليمية جيدة ونحن في مرحة إعادة بناء الحزب


حوار مع مشيج القرقري 2 : نعم الأغلبية تعاني مشاكل وانا غير موافق على التغييرات التي حصلت بالإدارة

 
إعلانات تهمكم
 
قناة العرائش نيوز

مولاي عبد السلام يتنفّس تحت الجليد!!!


مافيا الرمال تدمر أراضي فلاحية بالعوامرة إقليم العرائش


نشطاء من العرائش يشاركون في مسيرة من اجل المهاجرين بسبتة


كلمة المسيرة الاحتجاجية تضامنا مع محمد مارصو بالعرائش


الإطارات السياسية والحقوقية والمدنية بمدينة العرائش في مسيرة احتجاجية تضامنا مع محمد مارصو


شركة العمران تسرق المياه من سابيلا بجنان باشا الشرقية بالعرائش


نساء مدينة العرائش يتضامن مع ضحايا باب سبتة


مصطفى الشعيبي يناشد السلطات العليا تخليص ابنه من الحكرة والظلم


فيديو شهادات في حق الفقيد زهير أغوثان


حسن و محسن في سكيتش "الباكلوريا"


صور وفيديو: قائد المنطقة الأمنية الجديد بالعرائش يدشن عهده بالقمع


ممثل تجارالعرائش يوضح سبب الاحتجاج على الرئيس وباشا المدينة


نداء لذوي القلوب الرحيمة طفل معاق يحتاج المساعدة


العرائش نيوز : حملة السلطات لتحرير الملك العام

 
تحقيق

مستثمر إسباني بالعوامرة (العرائش) يتعرض للسلب و التهديد بالاغتصاب...أهكذا تورد الإبل ..؟

 
أراء

حريم التجريم

 
اشاعات العرائش

La paz el pilar del islam que no debe faltar

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
اخبار المدينة

هل ارتكبت حكومة العثماني جريمة في حق مدينة العرائش؟

 
حوارات

حوار المصطفى سكم والباحث في حقل الفلسفة والسوسيولوجيا عزيز لزرق عن الكتابة والجسد والالم والموت

 
روبورطاج

فرار السجناء.. قصص مثيرة تتكرر بمدن الشمال بما فيها العرائش

 
إضحك معنا

شروط حضور حفل تامر حسني بالسعودية

 
من الارشيف

ميكيل كارسيا دي لا هيران، أول مهندس عسكري بمدينة العرائش

 
فضاء الاطفال

مقاطع فيديو: مجموعة مدارس النخبة تحتفي بيوم الأم من خلال أمسية شعرية باهرة

 
الأكثر مشاهدة

إكليل الجبل أو آزير: فوائده و استعمالاته


فضيحة سنة 2012 بقلب عمالة إقليم العرائش


العرائشُ الجميلة كما صوّرها أحدُ الإسبان سنة 1975


نبش قبر أحمد غزولة الملقب "بشيشا" وقطع عضوه التناسلي بالعرائش


عاجل: تحطم طائرة فوق موروكو مول

 
 

»  مجتمع

 
 
 

الحزب الذي نحتاج إليه


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 نونبر 2017 الساعة 40 : 17



العرائش نيوز:

الحزب الذي نحتاج إليه

سليمان ريسوني

على العكس من الفترة التي أعقبت 1997، أبانت الفترة ما بعد 2011، على أن إرساء الديمقراطية بالمغرب يقتضي استثمار جهود كل القوى الحية، بما فيها تلك التي قد يَنظر إليها طرف في التحالف المفترض من أجل الديمقراطية – من ثقب منظاره الإيديولوجي- بأنها غير ديمقراطية تماما.

هذا الوعي بتشكيل تحالفات سياسية فوق إيديولوجية، وعت به الدولة وأحزابها، أكثر من القوى الديمقراطية، ففي لحظة 2011، ولمواجهة البيجيدي، أو بالأحرى لمواجهة تطلعات 20 فبراير نحو التغيير، تم تجميع ثمانية أحزاب ليبرالية واشتراكية وإسلامية في تجمع “جي 8”. فيما كانت أحزاب الكتلة الديمقراطية تعيش أزهى أيام تفككها، حتى إن أكثر طرف ظل ينادي بإحياء الكتلة هو العدالة والتنمية، الذي يوجد خارجها.

لقد أظهرت لحظة 2011 كيف أن الشارع، الذي كان يهدر بشعارات الكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية ويطالب برأس الفساد، لم يكن إيديولوجيا بالمرة، حتى أن شبابا إسلاميين ويساريين من حركة 20 فبراير أطلقوا صفحة على الفايسبوك اسمها “كاماراخ”، وهي تجميع لكلمتي “كمراد” و”أخ”.

الفترة ما بعد 1997، التي حملت حكومة التناوب، ومعها آمال الانتقال الديمقراطي، كانت في بدايتها، أيضا، غير إيديولوجية، فالكتلة الديمقراطية جمعت الشيوعيين التقليديين باليسار الجديد مع الاشتراكيين الديمقراطيين والسلفيين الوطنيين، على قاعدة النضال الديمقراطي. وقد كانت الكتلة حينها أكثر تماسكا من دولة “السكتة القلبية”، غير أنها دخلت في صراعات مع بعضها البعض، كما حدث بين حزب الاستقلال والاتحاد الاشتراكي في الفترة ما قبل 2002، وما حدث داخل الاتحاد الاشتراكي نفسه قبيل 2001، حيث لم يجد محمد الكحص، المحسوب حينها على تيار اليازغي، حرجا في القول لمحمد حفيظ، القريب من اليوسفي والفقيه البصري والأموي: “الاتحاد الاشتراكي لن يستوعبنا معا، وعلى تيار واحد أن ينسحب منه. إما أنتم أو نحن”.

لقد كان الكحص يعتقد بأن دورة الانتقال الديمقراطي اكتملت، و”المخزن مات” بتعبير اليازغي، وبالتالي، فلا معنى لاستمرار جبهة القوميين والاشتراكيين الديمقراطيين والماركسيين والمثقفين الليبراليين والمقاومين والسلفيين، داخل الاتحاد الاشتراكي، وأن الحزب يلزمه انفجار يؤدي به إلى وضوح في الإيديولوجيا وانسجام في الرؤيا والبرنامج. وقد قال لي، مؤخرا، محمد الطالبي، الذي كان أحد مؤسسي التيار الحداثي الديمقراطي، إلى جانب الكحص: “لقد أخطأنا في تقدير المرحلة. النضال الديمقراطي في المغرب كان ومازال يحتاج إلى كل الديمقراطيين بمختلف حساسياتهم وإيديولوجياتهم”.

هذا الأمر عبر عنه عبدالإله بنكيران، في الفترة ما قبل أكتوبر 2016 عندما أحس أن حزب العدالة والتنمية لا يمكنه أن يواصل مسار توسيع الهامش الديمقراطي، دون التحول من حزب الإخوان المسلمين إلى حزب المغاربة الديمقراطيين، لذلك قدم عرضا، وإن كان محتشما وغير قابل للتحقق ليساريين وديمقراطيين غير إسلاميين، للترشح باسم البيجيدي في الانتخابات التشريعية الأخيرة.

الآن، وبعد فشل محطتي 1997 و2011 في بلوغ الديمقراطية، يعج المغرب بديناميات شبابية منفلتة من كل أشكال التنظيم، ومتجاهلة للإيديولوجيتين الرئيسيتين، اليسارية والإسلامية. رافضة أن يمر الطريق إلى العدالة والحرية عبر الأحزاب السياسية، بما فيها الراديكالية التي بقيت على هامش الحكم. فكل الأحزاب بالنسبة إلى جيل ما بعد 20 فبراير، تدخل في خانة “الدكاكين السياسية”.

هل يمكن أن نقول إننا، وبعد فشل محطة 7 أكتوبر 2016، أصبحنا أمام جيل يشكل خطرا على الديمقراطية؟ ربما نعم. هل يمكن أن نأمل في انبثاق “بوديموس” مغربي من هذا الجمود السياسي والغضب الشبابي الذي يشبه بركانا نشطا، خصوصا بعد العفو المرتقب على شباب الحراك؟ من غير الوارد، فالدولة عادت للتحكم في الأحزاب وتوسيع هامش السلطوية، وأي تنظيم جديد سيصطدم رأسه بسقف السلطة الواطئ، ولن يكون أمامه سوى أن ينبطح أو يتطرف في الكفر بالديمقراطية والعملية السياسية.

إن نقاشا غير مشروط، موسعا وبنفس طويل، بين سياسيين غير حلقيين، وفاعلين مدنيين جادين، وديناميات شبابية غير منظمة، تحت شعار من أجل إعادة الاعتبار للسياسة كفعل نبيل وجاد، هو ما يمكن أن يفرز تنظيما حزبيا أو تحالفا سياسيا يكون باستطاعته انتزاع السلطة من السلطوية، دون الدخول في صراع تناحري مع الدولة، ودون الانبطاح لها أيضا.

 








أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من اجل جبهة علمانية للدفاع عن الدين...؟

لجنة التنسيق المحلية لمناهضة العنف ضد النساء بالعرائش تحتج ببساحة العدالة ..

الساسي يناقش حزب العدالة والتنمية وحرية المعتقد بالمغرب

رسالة الى خالد مشعل من ناصر قنديل

مثول شباط أمام المحكمة الابتدائية بالرباط الجمعة

عمر باعزيز :الرهان على حركة 20 فبراير اليوم، هو رهان صحيح

علي بلغود : احتفالنا باليوم العالمي للأشخاص دوي الإعاقة ليس مجرد شعار لتعبئة الفراغ الإعلامي

حمى المؤتمر التاسع لحزب الوردة تصل ساحل اقليم العرائش

محمد العربي المساري لموقع العرائش نيوز:"النقاش حول دفاتر التحملات كان يتم تحت الطاولة"

القصور الكلوي بالعرائش: "آلام كبرى لمرض مزمن تخفف تكاليفه الباهضة تبرعات المحسنين"

في واجب الانتباه إلى “رؤية” نزار بركة وأخواتها المنتظر

الحزب الذي نحتاج إليه





 
ظلال

العكار الفاسي.. أغلى مسحوق تتجمل به المغربيات

 
عرائشيات

هايطة دالعواول مهبطين السراول ليحكمو في البلدية

 
إعلانات تهمكم
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اخبار المدينة

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  قناة العرائش نيوز

 
 

»  فضاء المراة

 
 

»  اقليميات

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  أراء

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  ثقافة وفن

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  عالم الرياضة

 
 

»   صورة وتعليق

 
 

»  منتدى الهجرة

 
 

»  فضاء الشباب

 
 

»  صحة وجمال

 
 

»  تحقيق

 
 

»  روبورطاج

 
 

»  حوارات

 
 

»  اشاعات العرائش

 
 

»  إضحك معنا

 
 

»  من الارشيف

 
 

»  فضاء الاطفال

 
 

»  أصدقاء العرائش نيوز

 
 

»  نافذة

 
 

»  صورة و تعليق

 
 

»  عرائشيات

 
 

»  مدينة العرائش

 
 

»  الضفة الأدبية

 
 

»  إصدارات جديدة

 
 

»  ظلال

 
 

»  حديث الخميس

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  حالة الطقس بإقليم العرائش

 
 
مجتمع

عربات نقل البضائع تخفف معاناة نساء التهريب المعيشي

 
الضفة الأدبية

وقوف مع العابرين


لقاء أدبي مع الأديب الفلسطيني محمود الريماوي

 
استطلاع رأي
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
فضاء الجمعيات

انطلاق الدورة الثانية من مهرجان العرائش للمونودراما

 
ثقافة وفن

فنانون في الهواء الطلق يحولون مدينة أصيلة إلى عاصمة عالمية للنحت

 
عالم الرياضة

"إف السي العرائش" تكرم المرحوم محمد بنحمو


فوز ساحق لسيدات ليكسوس العرائش


عاجل: نتائج قرعة نصف نهائي دوري ابطال أروبا


سيدات نادي العرائش لكرة الطائرة يواجهن سيدات نادي الجيش الملكي برسم تمن نهائي كأس العرش

 
فضاء المراة

أطباء وفقهاء الشرع والقانون يناقشون موضوع الإجهاض بين الإباحة والتجريم

 
منتدى الهجرة

مروان بن كشوط، طفل من أصول عرائشية يتألق بمدينة طرسكون الفرنسية Tarascon

 
فضاء الشباب

جمعية صوت الشباب تساهم في ورشة للمسرح في إطار برنامج الجامعات الشعبية

 
صحة وجمال

الشخير...أسبابه و علاجه

 
اقليميات

المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير تحتفي بذكرى زيارة محمد الخامس لإقليم العرائش

 
اخبار وطنية

حملة توظيف واسعة بالدرك الملكي للمتراوحة أعمارهم ما بين 18 و24 عاماً

 
أصدقاء العرائش نيوز

المعهد التقني للفلاحة بالعرائش يحتضن حفل تكريم الرمز المناضل بوبكر الخمليشي

 
نتائج استطلاع الرأي
هل توافق على الطريقة التي يتعامل بها المسؤولين في معالجة ملف المدينة العتيقة والدور الآيلة للسقوط .
 
صورة وتعليق

موسم أمطار الخير
 
صورة و تعليق

عملية جراحية لنقل رأس من جسم للاخر ... جنون أم خيال

 
الأكثر تعليقا
 
إصدارات جديدة

هيسبريديس مجموعة قصصية لمحمد امين زريوح

 
حديث الخميس

حديث الخميس : كيف نفهم السنة النبوية؟

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ترتيبنا بأليكسا