يسعدالعرائش نيوزأن تستقبل أخباركم ومقالاتكم على البريد الإليكتروني larachenews12@gmail.com للاشهار الاتصال بالرقم التالي ـ 0661639958         انتشار الكلاب الضالة بشوارع العرائش يسبب قلقا للسكان والسلطات في خبر كان             المرشح الثالث بانتخابات العرائش يتحدى كل من السيمو والخاطب في مناظرة علنية             الهروب الكبير لبارون المخدرات العروصي يطيح بأمنيين وأطباء             العكار الفاسي.. أغلى مسحوق تتجمل به المغربيات             المديرية الإقليمية للتربية والتكوين بالعرائش تعلن عن انطلاق الاختبارات الشفوية لمباراة توظيف أساتذة التعليم الابتدائي             المديرية الاقليمية للتربية والتكوين بالعرائش تنظم لقاء تاطيريا لفائدة الاساتذة المنسقين للأندية البيئية             جريمة مرعبة...والدان يأسران أبناءهما 12 و يمنعان عنهما الطعام             "بيل أوفاص" في العرض ما قبل الأول الخميس المقبل             معركة الوجود...!             مثول مسؤولين كبار بمدينة العرائش أمام المحكمة             افتتاح مركز للتكوين بفضاء جمعية ناجي العلي             فيدرالية رابطة حقوق النساء بالعرائش تستنكر مقتل شهيدات التهريب المعيشي             حفل توقيع ديوان على ضفاف الأمل للشاعرة سعاد الزاكي             فيديو: الإطارات السياسية والحقوقية والمدنية بمدينة العرائش في مسيرة احتجاجية تضامنا مع محمد مارصو             مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة يطلق برنامج تمكين للإدماج السوسيو اقتصادي             زيادة الملح ليس مؤذيا للقلب فقط.. هذا ضرره على العقل أيضا             كلمة المسيرة الاحتجاجية تضامنا مع محمد مارصو بالعرائش            الإطارات السياسية والحقوقية والمدنية بمدينة العرائش في مسيرة احتجاجية تضامنا مع محمد مارصو            شركة العمران تسرق المياه من سابيلا بجنان باشا الشرقية بالعرائش           
مدينة العرائش

صبيحة و أمسية بمرجان العرائش

 
البحث بالموقع
 
نافذة

حسيسن 4/4: المشاريع التي تعرفها المدينة لا يمكن نسبتها للعمالة لأنها نتاج مجهودنا منذ كنا في المجلس الإقليمي


حسيسن 3/4: أنا على رأس بلدية بفضل ثقة سكان العرائش

 
إعلانات تهمكم
 
قناة العرائش نيوز

كلمة المسيرة الاحتجاجية تضامنا مع محمد مارصو بالعرائش


الإطارات السياسية والحقوقية والمدنية بمدينة العرائش في مسيرة احتجاجية تضامنا مع محمد مارصو


شركة العمران تسرق المياه من سابيلا بجنان باشا الشرقية بالعرائش


نساء مدينة العرائش يتضامن مع ضحايا باب سبتة


مصطفى الشعيبي يناشد السلطات العليا تخليص ابنه من الحكرة والظلم


فيديو شهادات في حق الفقيد زهير أغوثان


حسن و محسن في سكيتش "الباكلوريا"


صور وفيديو: قائد المنطقة الأمنية الجديد بالعرائش يدشن عهده بالقمع


ممثل تجارالعرائش يوضح سبب الاحتجاج على الرئيس وباشا المدينة


نداء لذوي القلوب الرحيمة طفل معاق يحتاج المساعدة


العرائش نيوز : حملة السلطات لتحرير الملك العام


العرائش نيوز: حملة السلطات لتحرير الملك العمومي بجنان باشا


الأمين السويسي في مداخلة حول قانون الهجرة


عملية هدر الثروة السمكية بميناء العرائش

 
تحقيق

هل إلياس العماري يبيع الوهم للمغرب؟

 
أراء

معركة الوجود...!

 
اشاعات العرائش

برلماني العرائش محمد الحمداوي رئيسا للحكومة

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
اخبار المدينة

انتشار الكلاب الضالة بشوارع العرائش يسبب قلقا للسكان والسلطات في خبر كان

 
حوارات

رئيس جماعة قروية بالعرائش يعيش الرفاهية من أموال فك العزلة

 
روبورطاج

هكذا غزت الهيروين أحياء بطنجة وتحولت إلى كولومبيا جديدة

 
إضحك معنا

أدومة يرد على رشيد العلالي (فيديو)

 
من الارشيف

من ذاكرة علي فقير: 8 يونيو 1972 - 8 يونيو 2017- حتى لا ننسى

 
فضاء الاطفال

موعد مع سحر الكاميشيباي المسرح الورقي الياباني

 
الأكثر مشاهدة

إكليل الجبل أو آزير: فوائده و استعمالاته


فضيحة سنة 2012 بقلب عمالة إقليم العرائش


العرائشُ الجميلة كما صوّرها أحدُ الإسبان سنة 1975


نبش قبر أحمد غزولة الملقب "بشيشا" وقطع عضوه التناسلي بالعرائش


عاجل: تحطم طائرة فوق موروكو مول

 
 

»  مجتمع

 
 
 

ما حقيقة رأس السنة الأمازيغية وعلاقتها بمصر؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 يناير 2018 الساعة 20:30



العرائش نيوز:

ما حقيقة رأس السنة الأمازيغية وعلاقتها بمصر؟

اعتمدت الجزائر الأربعاء 27 ديسمبر/كانون الأول 2017، رأس السنة الأمازيغية عطلةً رسميةً مدفوعة الأجر على غرار عُطل السنتين الميلادية والهجرية وباقي المناسبات الأخرى.

وأصبح التقويم الأمازيغي الآن في سنته 2968، ويحيل بعض النشطاء والمثقفين الأمازيغ بداية التقويم الأمازيعي إلى حدث تاريخي، وهو احتلال ملك يُدعى شيشنق لمصر بعد انتصاره على رمسيس الثالث.

ويحتل شيشنق مكانة هامة تاريخياً، فقد ذُكر اسمه في العهد القديم؛ نظراً إلى غزوه مدينة أورشليم، بجانب سيطرته على مناطق واسعة مثل مصر والسودان وفلسطين وأرض الشام وليبيا.

لكن، من هو شيشنق؟ وما هو أصله؟ وكيف استطاع السيطرة على مصر؟ وهل بالفعل عاصر عهد رمسيس الثالث؟ إجابات هذه الأسئلة اختلف حولها الأمازيغ (سكان أصليين في منطقة المغرب العربي) والمصريون؛ ولذلك نستعرض فيما يلي الروايات التاريخية لهذا الحدث مع ذكر أدلتها.




شيشنق على هيئة أبي الهول

 

الروايات الأمازيغية

 

يقول الأمازيغ إن بداية السنة الأمازيغية تعود لسنة 950 قبل الميلاد، عندما سيطر الملك شيشنق على مصر وأسَّس الأسرة الـ22.

وتبدأ أحداث بداية السنة الأمازيغية، بحسب هذه الرواية، عندما حاول الملك رمسيس الثالث السيطرة على منطقة المغرب العربي، فأرسل جيشه إلى الرمشي، قرب مدينة تلمسان غرب الجزائر حالياً، حيث مُني بهزيمة من قِبل جيش الأمازيغ بقيادة شيشنق، الذي عاد إلى مصر واستولى على السلطة فيها وأصبح ملكاً لمصر ومن بعده أولاده.

بينما تقول رواية أخرى، على لسان المؤرخ المغربي الأمازيغي محمد شفيق في كتابه "تاريخ الأمازيغ"، إن رمسيس الثالث، ملك مصر، فشل في وقف الزحف الليبي نحو وادي النيل في القرن الثالث عشر، وبالتدريج صعد بعض العناصر الليبية الأمازيغية إلى السلطة، من ضمنهم شيشنق الذي أصبح ملكاً لمصر.

ويثبت الأمازيغ نسب شيشنق الليبي من خلال لوحة "حور باسن" المحفوظة الآن بمتحف اللوفر، حيث تصل سلسلة النسب إلى جده الثامن بويو واوا، وهو أحد الأسماء الليبية بلا شك، فيما تسمى قبيلتهم "المشواش".




لوحة باسن حور

هناك رواية أخرى، تقول إن السنة الأمازيغية جزء من الإرث الروماني الذي ورثته منطقة شمال إفريقيا، وإنها مجرد تقويم زراعي عادي. وأدلتهم في ذلك، أن شهور السنة الأمازيغية تتشابه تماماً مع شهور التقويم الجولياني، فشهر يناير/كانون الثاني في الجولياني اسمه يناير في الأمازيغي وفبراير/شباط اسمه فورار، وأبريل/نيسان يسمى يبرير وهكذا.

 

الرواية المصرية

 

العديد من الكتّاب المصريين ردوا على الروايات الأمازيغية التي يتهمون الزعيم الليبي السابق، معمر القذافي، بترويجها من أجل أغراض سياسية، وتبدأ الرواية المصرية بتفنيد تزامن حقبة رمسيس الثالث مع الملك شيشنق، فالملك رمسيس الثالث تولى حكم مصر بدءاً من 1186 إلى 1155 ق.م خلال عصر الأسرة الـ20، بينما المصادر التاريخية المستندة إلى أدلة أركيولوجية تذكر أن شيشنق أسس الأسرة الـ22 سنة 950 ق.م، أي إن الفاصل الزمني بينهما يتعدى 200 عام على الأقل.

ثانياً، رغم أن الجد الثامن لشيشنق ليبي الأصل، فإن شيشنق نفسه يعد مصرياً، فقد تكلم اللغة المصرية القديمة وعبد آلهتهم واعتنق ثقافتهم، وهذا يعود إلى انتقال جده السابع ماواساتا إلى مدينة إهناسيا المصرية، وهناك تمصَّر وأصبح كاهناً، بحسب راجح زاهي، أمين متحف النوبة بأسوان والمتخصص بتاريخ حضارات الشرق القديم.

وبحسب الباحث الأثري والمرشد السياحي، محمد محيي، استطاعت قبيلة "المشواش" الليبية التغلغل في عصر المملكة الحديثة من خلال استخدامهم كجنود في الجيش، ومع تدرجهم بمناصب الجندية المصرية وتنامي نفوذهم في مناطق تجمعات سكنية خاصة بهم داخل مصر، تبلور هذا النفوذ في عصر الملك المصري بسوسنس الثاني، حيث شغل شيشنق منصباً هاماً في بلاطه كمستشار عسكري.




الملك رمسيس الثالث على اليسار

وصل سلمياً للسلطة

 

يقول محيي لـ"هاف بوست عربي"، إن شيشنق استطاع السيطرة على العرش من خلال الزواج بابنة الملك بسوسنس الثاني آخر ملوك الأسرة الـ21، بجانب عدم وجود منافس مصري خالص.

ويوضح محيي أن الدلائل تشير إلى انتقال الحكم من الأسرة الـ21 إلى الأسرة الـ22 دون إراقة للدماء، وأن رابطة النسب هي الدافع لذلك، فبسوسنس الثاني لم ينجب ابناً ذكراً؛ مما دفعه لتزويج بنته إلى ابن أقوى رجل في الدولة آنذاك، وهو شيشنق، من أجل المصاهرة.

وسمّيت الأسرة الـ21 بلقب الملوك الكهنة، وقد سمي هذا العصر بالاضمحلال الثالث؛ بسبب انفراط عقد المركزية الملكية بجانب الاحتلالات الأجنبية، مما مهد لصعود حاكم قوي كشيشنق.

وقد حكم شيشنق مصر وفقاً للتقاليد المصرية القديمة، كتتويجه من خلال الألقاب المصرية القديمة، مثل "حج خبر رع ، ستب-ن-رع"، ومعناه "الساطع في اشكاله هو رع، الملك المختار من رع" وهو اللقب نفسه الذي حصل عليه ملوك سابقون مثل رمسيس الثاني، وقد سمّى شيشنق نفسه "شيشنق مري إيمن"؛ أي شيشنق محبوب آمون، وآمون إله مصري مشهور، كما أنه حصل على الألقاب المصرية الخمسة كاملة، بحسب عالم الآثار المصري الراحل، عبد الحليم نور الدين.

وفي الختام، يبدو أن الروايتين تناقض إحداهما الأخرى، سواء من حيث التسلسل الزمني أو من ناحية دقة سير الأحداث، فما رأيكم وأية رواية تصدقون؟

 








أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



القصور الكلوي بالعرائش: "آلام كبرى لمرض مزمن تخفف تكاليفه الباهضة تبرعات المحسنين"

جمعية الاحياء تفتح أبوابها في وجه العموم للتحسيس بأهمية التبرع بالدم

السباق نحو رئاسة المجلس الجماعي بالعوامرة عرت على عورات سادة العوامرة

عبد السلام العسال''احتمال وقوع أكبر عملية تزوير في تاريخ الاستفتاءات في مصر''

نبيهة شمسي تكتب عن الزعتر وفوائده

شابت ذقوننا من الضحك عليها

شركة صينية تستغل عمال مغاربة بشكل بشع

المنظمات الإنسانية تندد بالانتهاكات في مجال الهجرة واللجوء بالمغرب

و ما عندكومش الوجه علاش تحشمو

المجلس الأعلى للحسابات يُعرّي واقع مؤسسات عمومية

ما حقيقة رأس السنة الأمازيغية وعلاقتها بمصر؟





 
ظلال

العكار الفاسي.. أغلى مسحوق تتجمل به المغربيات

 
عرائشيات

Andres Moula ضيفا على برنامج عرائشيات (الحلقة الثانية)

 
إعلانات تهمكم
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اخبار المدينة

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  قناة العرائش نيوز

 
 

»  فضاء المراة

 
 

»  اقليميات

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  أراء

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  ثقافة وفن

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  عالم الرياضة

 
 

»   صورة وتعليق

 
 

»  منتدى الهجرة

 
 

»  فضاء الشباب

 
 

»  صحة وجمال

 
 

»  تحقيق

 
 

»  روبورطاج

 
 

»  حوارات

 
 

»  اشاعات العرائش

 
 

»  إضحك معنا

 
 

»  من الارشيف

 
 

»  فضاء الاطفال

 
 

»  أصدقاء العرائش نيوز

 
 

»  نافذة

 
 

»  صورة و تعليق

 
 

»  عرائشيات

 
 

»  مدينة العرائش

 
 

»  الضفة الأدبية

 
 

»  إصدارات جديدة

 
 

»  ظلال

 
 

»  حديث الخميس

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  حالة الطقس بإقليم العرائش

 
 
مجتمع

جريمة مرعبة...والدان يأسران أبناءهما 12 و يمنعان عنهما الطعام

 
الضفة الأدبية

موسم الذكريات


رقصة الأنوثة...


همست هيستيا :


وكنت ورقة الريح


بيانو مدرسة مولاي عبد السلام بن مشيش بالعرائش


الملتقى الأول لشعراء المتوسط (برنامج اللقاء)


مع زجل عبد الرحمان الجباري "الحيحاية"...

 
استطلاع رأي
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
فضاء الجمعيات

المديرية الإقليمية للتربية والتكوين بالعرائش تعلن عن انطلاق الاختبارات الشفوية لمباراة توظيف أساتذة التعليم الابتدائي

 
ثقافة وفن

"بيل أوفاص" في العرض ما قبل الأول الخميس المقبل

 
عالم الرياضة

أبناء الشمال في مواجهة الكبار برسم كأس ملك اسبانيا


تعرف على أكثر 10 لاعبين متابعة في مواقع التواصل


بعد خطف نيمار...النادي الباريسي يحاول تجريد برشلونة من عاموده الفقري


الميركاتو وتحركات النجوم..أسماءٌ عملاقة في دائرة الانتقالات

 
فضاء المراة

الجنس بعد الخمسين مفيد للنساء، خطر على الرجال!

 
منتدى الهجرة

اصطدام سفينة على متنها مغاربة بعبَّارة بميناء برشلونة

 
فضاء الشباب

العنف المدرسي: الأسباب و سبل المواجهة موضوع ندوة بثانوية محمد بن عبد الله التأهيلية

 
صحة وجمال

زيادة الملح ليس مؤذيا للقلب فقط.. هذا ضرره على العقل أيضا

 
اقليميات

ذوي الحقوق بدوار أولاد حمو الغابة جماعة العوامرة يراسلون وزير الداخلية بسبب خروقات السلطة المحلية

 
اخبار وطنية

الهروب الكبير لبارون المخدرات العروصي يطيح بأمنيين وأطباء

 
أصدقاء العرائش نيوز

المعهد التقني للفلاحة بالعرائش يحتضن حفل تكريم الرمز المناضل بوبكر الخمليشي

 
نتائج استطلاع الرأي
هل توافق على الطريقة التي يتعامل بها المسؤولين في معالجة ملف المدينة العتيقة والدور الآيلة للسقوط .
 
صورة وتعليق

موسم أمطار الخير
 
صورة و تعليق

عملية جراحية لنقل رأس من جسم للاخر ... جنون أم خيال

 
الأكثر تعليقا
مع زجل عبد الرحمان الجباري "الحيحاية"...

 
إصدارات جديدة

هيسبريديس مجموعة قصصية لمحمد امين زريوح

 
حديث الخميس

حديث الخميس : كيف نفهم السنة النبوية؟

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ترتيبنا بأليكسا