يسعدالعرائش نيوزأن تستقبل أخباركم ومقالاتكم على البريد الإليكتروني larachenews12@gmail.com للاشهار الاتصال بالرقم التالي ـ 0661639958         ''اسمي سليمان''، تسافربكل قساوة الهجرة إلى إفريقيا             المتسول في دبي يكسب أكثر من أستاذ الجامعة (فيديو)             التسجيل في تكوين مضيفي ومضيفات الطيران للعمل في الخطوط الجوية القطرية والمغربية             أوهام 20 فبراير             العرائش تستضيف البطولة الوطنية للعدو الريفي الفيدرالي             ثقافات مغاربية: أرض الأندلسيات المشتركة             عام مرعب لبرشلونة لهذه الأسباب             تجار الخضر والفواكه بسوق جنان فرانسيسل يحتجون ضد ممارسات باشا العرائش             ازيد من 67 مايار حصيلة التنفيذ الزجري بالعرائش             الشاعر محمد بنقدور الوهراني يستقيل من المكتب المسير لجمعية أصدقاء رافائيل البيرتي             توقف حركة السير بالطريق السيار الرابط بين العرائش وسيدي اليمني             تتويج المغربية ليلى ماهر سفيرة السلام بإيطاليا             لهذه الأسباب يجب علينا ألّا نبقى بالفراش عند المرض             هل انتهت حركة 20 فبراير؟             القافلة الوطنية للتبرع بالدم تشهد اقبالا كبيرا بالعوامرة إقليم العرائش             الحبس لبارون المخدرات الهارب ورجلي الأمن             مولاي عبد السلام يتنفّس تحت الجليد!!!             مافيا الرمال تدمر أراضي فلاحية بالعوامرة إقليم العرائش             نشطاء من العرائش يشاركون في مسيرة من اجل المهاجرين بسبتة            
مدينة العرائش

صبيحة و أمسية بمرجان العرائش

 
البحث بالموقع
 
نافذة

أحداث 20 فبراير على برنامج ''نافذة''


حسيسن 4/4: المشاريع التي تعرفها المدينة لا يمكن نسبتها للعمالة لأنها نتاج مجهودنا منذ كنا في المجلس الإقليمي

 
إعلانات تهمكم
 
قناة العرائش نيوز

مولاي عبد السلام يتنفّس تحت الجليد!!!


مافيا الرمال تدمر أراضي فلاحية بالعوامرة إقليم العرائش


نشطاء من العرائش يشاركون في مسيرة من اجل المهاجرين بسبتة


كلمة المسيرة الاحتجاجية تضامنا مع محمد مارصو بالعرائش


الإطارات السياسية والحقوقية والمدنية بمدينة العرائش في مسيرة احتجاجية تضامنا مع محمد مارصو


شركة العمران تسرق المياه من سابيلا بجنان باشا الشرقية بالعرائش


نساء مدينة العرائش يتضامن مع ضحايا باب سبتة


مصطفى الشعيبي يناشد السلطات العليا تخليص ابنه من الحكرة والظلم


فيديو شهادات في حق الفقيد زهير أغوثان


حسن و محسن في سكيتش "الباكلوريا"


صور وفيديو: قائد المنطقة الأمنية الجديد بالعرائش يدشن عهده بالقمع


ممثل تجارالعرائش يوضح سبب الاحتجاج على الرئيس وباشا المدينة


نداء لذوي القلوب الرحيمة طفل معاق يحتاج المساعدة


العرائش نيوز : حملة السلطات لتحرير الملك العام

 
تحقيق

هل إلياس العماري يبيع الوهم للمغرب؟

 
أراء

أوهام 20 فبراير

 
اشاعات العرائش

La paz el pilar del islam que no debe faltar

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
اخبار المدينة

تجار الخضر والفواكه بسوق جنان فرانسيسل يحتجون ضد ممارسات باشا العرائش

 
حوارات

عن الكتابة والجسد والألم والموت حوار بين المصطفى سكم والباحث عزيز قنجاع

 
روبورطاج

هكذا غزت الهيروين أحياء بطنجة وتحولت إلى كولومبيا جديدة

 
إضحك معنا

الثنائي ''حسن و محسن'' و عيد الحب

 
من الارشيف

من ذاكرة علي فقير: 8 يونيو 1972 - 8 يونيو 2017- حتى لا ننسى

 
فضاء الاطفال

الوكالة الحضرية للعرائش: تفعيل الخدمة العمومية الإشهاد على مطابقة الوثائق لأصولها

 
الأكثر مشاهدة

إكليل الجبل أو آزير: فوائده و استعمالاته


فضيحة سنة 2012 بقلب عمالة إقليم العرائش


العرائشُ الجميلة كما صوّرها أحدُ الإسبان سنة 1975


نبش قبر أحمد غزولة الملقب "بشيشا" وقطع عضوه التناسلي بالعرائش


عاجل: تحطم طائرة فوق موروكو مول

 
 

»  مجتمع

 
 
 

شهداء الخبز في المغرب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 فبراير 2018 الساعة 14:00



العرائش نيوز:

شهداء الخبز في المغرب

االعربي الجديد ــ حسن الأشرف 


"شهيدات الطحين" و"شهيدا الفحم" و"شهيدات السلع المهرّبة" و"شهيد السمك" و"شهيدة الرغيف"... تكثر الألقاب في المغرب للإشارة إلى مواطنين لقوا حتفهم وهم يبحثون عن لقمة العيش أو يدافعون عن الحقّ في امتلاكها. ويبدو ذلك كظاهرة مجتمعية تتمدّد خلال الفترة الأخيرة.

مي فتيحة بائعة الفطائر هي من "شهداء الخبز"، كذلك هو محسن فكري بائع السمك، إلى جانب مغربيات قضينَ عند معبر سبتة أو في زحام خانق وهنّ ينتظرنَ تسلّم مؤونة غذائية، وأخريات وآخرين. والوقائع التي سُجّلت أخيراً، أعادت إلى أذهان المغاربة شهداء سابقين لقوا حتفهم في عام 1981، خصوصاً في الدار البيضاء حيث خرج آلاف المحتجين الغاضبين على رفع أسعار المواد الغذائية الأساسية ومنها الخبز، فتصادموا مع القوات الأمنية وسقط ضحايا كثيرون حينها أطلق عليهم "شهداء الكوميرا".

في إبريل/ نيسان من عام 2016، أضرمت مي فتيحة أو "شهيدة الرغيف" النار في جسدها احتجاجاً على مصادرة السلطات المحلية في القنيطرة (شمال غرب) الفطائر والمعجنات التي كانت تعيل من خلالها أسرتها الصغيرة. هي أرملة اضطرت إلى الخروج للعمل حتى تسدّ رمق أطفالها. بعد أشهر قليلة، في أكتوبر/ تشرين الأوّل من عام 2016 نفسه، تُسجَّل حادثة مأساوية هزّت البلاد وأهلها، وكانت سبباً غير مباشر في إعفاء وزراء ومسؤولين كبار في البلاد من مسؤولياتهم. حينها، لقي محسن فكري بائع السمك الشاب حتفه في مدينة الحسيمة (شمال) في داخل آلة لفرم القمامة، بعدما حاول استرداد الأسماك التي رمتها الشرطة في شاحنة نفايات، إذ إنّه يعيل بها عائلته الفقيرة.
وكانت لموت محسن فكري آثاره السلبية الكبيرة في مدينته وفي مناطق عدّة من البلاد، إذ راح ينتشر الوعي حول ضرورة محاربة ما يسمى "الحكرة" والغبن الاجتماعي. فسمّي فكري شهيد لقمة العيش، واستمرّت الاحتجاجات الشعبية ليصير ملف ناشطي الريف واحداً من الملفات الملتهبة في البلاد.
وتضمّ قائمة "شهداء الخبز" في المغرب كذلك أسماء "بغْلات" وهنّ هؤلاء النساء اللواتي يشتغلنَ كحمّالات للسلع المهرّبة من مدينة سبتة، فيحملنَ البضائع الثقيلة على ظهورهنّ وينتظرنَ طويلاً في طوابير مزدحمة، في حين يضايقهنّ رجال الأمن الإسبان عند المعابر الحدودية. وفي فترة زمنية قصيرة لا تتجاوز شهراً واحداً، قضت ثلاث نساء حمّالات على أعتاب المعبر الحدودي لسبتة. اثنتان منهما من جرّاء الازدحام الشديد، أمّا الثالثة فعند تدخّل الحرس المدني الإسباني. وتبقى القائمة مفتوحة أمام "شهيدات" جديدات، إذ إنّ توافد هؤلاء مستمرّ، فهنّ نساء فقيرات لا يقتتنَ إلا من هذه المهنة القاسية.

ومصرع النساء الحمّالات أثار ضجّة كبيرة في البلاد، وصلت إلى البرلمان وتداولها قياديون حزبيون، منهم زعيم حزب "الأصالة والمعاصرة" إلياس العماري الذي قال إنّ وفاة امرأة خمسينية عند معبر سبتة (في 24 إبريل/ نيسان 2017) بسبب التدافع "يذكرني بما يحدث أمام الجدار العازل الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني". وقد شدّد العماري حينها على أنّ تلك الواقعة المأساوية تدعو إلى مساءلة الجميع، حكومة ومنتخبين، في ظلّ غياب أيّ أرقام رسمية حول عدد المستفيدين من تجارة السلع المهرّبة. أضاف أنّ ثمّة من يتحدث عن الآلاف ممن "تُهان كرامتهم يومياً"، نساء ورجالاً وأطفالا وشيوخاً.

في السياق، قضت 15 امرأة في ازدحام شديد في مدينة الصويرة (غرب) في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، عندما كنّ ينتظرنَ أدوارهنّ للحصول على مؤونة غذائية ليست أكثر من دقيق وزيت وسكّر. اهتز المجتمع المغربي وراحت الدعوات تُطلَق من أجل حفظ كرامة الفقراء، وأضيفت "شهيدات الدقيق" إلى قائمة ضحايا لقمة العيش. وهذه الواقعة أعادت إلى الواجهة ملف "الإحسان العمومي".
واخُتتم عام 2017 بإضافات جديدة إلى لائحة "شهداء الخبز"، مع وفاة شابَين شقيقَين داخل بئر عشوائي للفحم الحجري. هما نزلا إلى ذلك المنجم غير القانوني لاستخراج الفحم وبيعه بهدف إعالة أسرتَيهما الفقيرتَين في مدينة جرادة (شرق)، لكنّهما لقيا حتفهما. وهذه الحادثة أدّت إلى احتجاجات واسعة النطاق، ما زالت تداعياتها تُسجّل في البلاد.
تعليقاً على تنامي ظاهرة "شهداء الخبز" في المغرب في الآونة الأخيرة، يقول الباحث المغربي الدكتور محمد الزهراوي لـ"العربي الجديد" إنّه "يؤشّر إلى هشاشة الوضع الاجتماعي في بعض مناطق المغرب وتردّيه. وهو أمر يثير القلق ويحتاج إلى تدخّل عاجل من قبل الحكومة المغربية". ويؤكد الزهراوي أنّه "في الإمكان فهم أسباب هذا الوضع المتردي اجتماعياً وعوامله من خلال نقطتَين، الأولى ضعف النموذج التنموي المعتمد من طرف الحكومات المتعاقبة وفشله، إذ إنّ هاجس الحكومات هو المحافظة على توازنات الاقتصاد الكلي وتنفيذ توصيات المؤسسات المالية الدولية الكبرى، وذلك على حساب الطبقات الاجتماعية الهشة والمتوسطة. أمّا النقطة الثانية، فتتمثل في عجز الحكومة الحالية على بلورة سياسات عمومية تكون قادرة على تقديم حلول للمشكلات الاجتماعية الراهنة. والائتلاف الحكومي الحالي هو ائتلاف هجين إذ إنّه يتألّف من 39 وزيراً بلا لون أو طعم سياسي، وليس لديه أيّ تصوّر أو رؤية واضحة لحلّ المعضلات الاجتماعية الساخنة".

 








أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من اجل جبهة علمانية للدفاع عن الدين...؟

رسالة الى خالد مشعل من ناصر قنديل

الاطارات السياسية والنقابية والحقوقية بالحسيمة تصدر بلاغا تنديديا بتطويق فعاليات احياء ذكرى الشهيد ا

تونس تحيي الذكرى الستون لاغتيال الزعيم النقابي فرحات حشاد

الباحث المغربي عبد القادر الدحيمني: "الجنازة عرفت حضورا أمنيا مكثفا ربما بسبب تصريحات إلباييس''

صورة الملك توقف اشغال مؤتمر الاتحاد الاشتراكي

خلال مهرجان حاشد بخان يونس، ليلى خالد: الكفاح المسلح الأسلوب الأنجع في النضال

العدل والإحسان تحيي ليلة تأبينية للترحم على روح مؤسسها وتؤكد استمرارها في نهج خط المعارضة

لقاء تواصلي بحي الكواش الصفيحي لمناقشة سبل الحصول على السكن اللائق

أم الحساني محمد في ذمة الله

فوائد القمح الصحية: رشيم القمح

حصريّا .. عمالة القصرْ الكبيرْ حلمٌ على وشك التّحقُّقْ

عولمة النضال مع AGUSTIN (الجزء الثاني)

بسببْ الحُكرة.. معاقٌ يقطعُ الطّريق فِي وجهِ المارّة بجنانْ باشَا بالعرائشْ

لوحات عبد المجيد عطية نفحات تراثية تتهادى مزهوة على صهوة كل حصان

شهداء الخبز في المغرب





 
ظلال

العكار الفاسي.. أغلى مسحوق تتجمل به المغربيات

 
عرائشيات

هايطة دالعواول مهبطين السراول ليحكمو في البلدية

 
إعلانات تهمكم
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اخبار المدينة

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  قناة العرائش نيوز

 
 

»  فضاء المراة

 
 

»  اقليميات

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  أراء

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  ثقافة وفن

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  عالم الرياضة

 
 

»   صورة وتعليق

 
 

»  منتدى الهجرة

 
 

»  فضاء الشباب

 
 

»  صحة وجمال

 
 

»  تحقيق

 
 

»  روبورطاج

 
 

»  حوارات

 
 

»  اشاعات العرائش

 
 

»  إضحك معنا

 
 

»  من الارشيف

 
 

»  فضاء الاطفال

 
 

»  أصدقاء العرائش نيوز

 
 

»  نافذة

 
 

»  صورة و تعليق

 
 

»  عرائشيات

 
 

»  مدينة العرائش

 
 

»  الضفة الأدبية

 
 

»  إصدارات جديدة

 
 

»  ظلال

 
 

»  حديث الخميس

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  حالة الطقس بإقليم العرائش

 
 
مجتمع

المتسول في دبي يكسب أكثر من أستاذ الجامعة (فيديو)

 
الضفة الأدبية

رحيل إلى الماضي


استذكار لحكايات جديدة


لقاء أدبي مع الأديب الفلسطيني محمود الريماوي

 
استطلاع رأي
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
فضاء الجمعيات

الشاعر محمد بنقدور الوهراني يستقيل من المكتب المسير لجمعية أصدقاء رافائيل البيرتي

 
ثقافة وفن

ثقافات مغاربية: أرض الأندلسيات المشتركة

 
عالم الرياضة

العرائش تستضيف البطولة الوطنية للعدو الريفي الفيدرالي


عام مرعب لبرشلونة لهذه الأسباب


ليكسوس يحقق أول انتصار في الجولة الأولى للبطولة الوطنية لكرة السلة القسم الأول


مباراة حاسمة بين شباب العوامرة و نظيره فريق الشمال القصري

 
فضاء المراة

تتويج المغربية ليلى ماهر سفيرة السلام بإيطاليا

 
منتدى الهجرة

''اسمي سليمان''، تسافربكل قساوة الهجرة إلى إفريقيا

 
فضاء الشباب

التسجيل في تكوين مضيفي ومضيفات الطيران للعمل في الخطوط الجوية القطرية والمغربية

 
صحة وجمال

لهذه الأسباب يجب علينا ألّا نبقى بالفراش عند المرض

 
اقليميات

القافلة الوطنية للتبرع بالدم تشهد اقبالا كبيرا بالعوامرة إقليم العرائش

 
اخبار وطنية

ازيد من 67 مايار حصيلة التنفيذ الزجري بالعرائش

 
أصدقاء العرائش نيوز

المعهد التقني للفلاحة بالعرائش يحتضن حفل تكريم الرمز المناضل بوبكر الخمليشي

 
نتائج استطلاع الرأي
هل توافق على الطريقة التي يتعامل بها المسؤولين في معالجة ملف المدينة العتيقة والدور الآيلة للسقوط .
 
صورة وتعليق

موسم أمطار الخير
 
صورة و تعليق

عملية جراحية لنقل رأس من جسم للاخر ... جنون أم خيال

 
الأكثر تعليقا
 
إصدارات جديدة

هيسبريديس مجموعة قصصية لمحمد امين زريوح

 
حديث الخميس

حديث الخميس : كيف نفهم السنة النبوية؟

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ترتيبنا بأليكسا