يسعدالعرائش نيوزأن تستقبل أخباركم ومقالاتكم على البريد الإليكتروني larachenews12@gmail.com للاشهار الاتصال بالرقم التالي ـ 0661639958         عن تلويح المغرب عسكريا في الصحراء             الإستخفاف بالقانون في مرسوم تصميم تهيئة العرائش مسؤولية من ؟             القسم الثقافي لجماعة العرائش والمركز الثقافي الإقليمي العرائش يحتفيان باليوم العالمي للكتاب             إسبانيا تتراجع عن تشغيل الدفعة الثانية من المغربيات بحقول الفراولة             عاجل: فاجعة شاحنة قنينيات الغاز تقتل طفلة بحي القشلة بالعرائش             EL SIGNIFICADO DE LA CRISIS             اتفاقية إطار للشراكة بين مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة ووزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية             الدراجات النارية الغير قانونية تنشر الذعر والفوضى بشوارع العرائش من جديد             جمعية الأنوار النسوية في قراءة في القانون 103/13 لمحاربة العنف ضد النساء ومدى نجاعة خلايا الإستماع             توصيات المؤتمر الدولي الحادي عشر لصناعة الإعلام والاتصال المنعقد بالعرائش طنجة تطوان             الأردنيون يكتشفون تطوان من خلال فيلم المخرج العرائشي شريف طريبق             هذه العلاقة بين اللحوم المطهوة حد الإستواء وأمراض والسكري             انتدابات بدون هوية             5 أسباب تدفع المغرب للقلق من فيفا.. الاتحاد الدولي سيختار الملف الأميركي لكأس العالم 2026             السيد محمد العربي سحيسح يتكلم عن برنامج الجامعات الشعبية بالعرائش             هل يستفيد المزارعون من الحشيش بالمغرب؟             مولاي عبد السلام يتنفّس تحت الجليد!!!             مافيا الرمال تدمر أراضي فلاحية بالعوامرة إقليم العرائش             نشطاء من العرائش يشاركون في مسيرة من اجل المهاجرين بسبتة            
مدينة العرائش

صبيحة و أمسية بمرجان العرائش

 
البحث بالموقع
 
نافذة

حوار مع مشيج القرقري 3 : علاقتي بالسلطة الإقليمية جيدة ونحن في مرحة إعادة بناء الحزب


حوار مع مشيج القرقري 2 : نعم الأغلبية تعاني مشاكل وانا غير موافق على التغييرات التي حصلت بالإدارة

 
إعلانات تهمكم
 
قناة العرائش نيوز

مولاي عبد السلام يتنفّس تحت الجليد!!!


مافيا الرمال تدمر أراضي فلاحية بالعوامرة إقليم العرائش


نشطاء من العرائش يشاركون في مسيرة من اجل المهاجرين بسبتة


كلمة المسيرة الاحتجاجية تضامنا مع محمد مارصو بالعرائش


الإطارات السياسية والحقوقية والمدنية بمدينة العرائش في مسيرة احتجاجية تضامنا مع محمد مارصو


شركة العمران تسرق المياه من سابيلا بجنان باشا الشرقية بالعرائش


نساء مدينة العرائش يتضامن مع ضحايا باب سبتة


مصطفى الشعيبي يناشد السلطات العليا تخليص ابنه من الحكرة والظلم


فيديو شهادات في حق الفقيد زهير أغوثان


حسن و محسن في سكيتش "الباكلوريا"


صور وفيديو: قائد المنطقة الأمنية الجديد بالعرائش يدشن عهده بالقمع


ممثل تجارالعرائش يوضح سبب الاحتجاج على الرئيس وباشا المدينة


نداء لذوي القلوب الرحيمة طفل معاق يحتاج المساعدة


العرائش نيوز : حملة السلطات لتحرير الملك العام

 
تحقيق

مستثمر إسباني بالعوامرة (العرائش) يتعرض للسلب و التهديد بالاغتصاب...أهكذا تورد الإبل ..؟

 
أراء

عن تلويح المغرب عسكريا في الصحراء

 
اشاعات العرائش

La paz el pilar del islam que no debe faltar

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
اخبار المدينة

عاجل: فاجعة شاحنة قنينيات الغاز تقتل طفلة بحي القشلة بالعرائش

 
حوارات

حوار المصطفى سكم والباحث في حقل الفلسفة والسوسيولوجيا عزيز لزرق عن الكتابة والجسد والالم والموت

 
روبورطاج

فرار السجناء.. قصص مثيرة تتكرر بمدن الشمال بما فيها العرائش

 
إضحك معنا

شروط حضور حفل تامر حسني بالسعودية

 
من الارشيف

ميكيل كارسيا دي لا هيران، أول مهندس عسكري بمدينة العرائش

 
فضاء الاطفال

مقاطع فيديو: مجموعة مدارس النخبة تحتفي بيوم الأم من خلال أمسية شعرية باهرة

 
الأكثر مشاهدة

إكليل الجبل أو آزير: فوائده و استعمالاته


فضيحة سنة 2012 بقلب عمالة إقليم العرائش


العرائشُ الجميلة كما صوّرها أحدُ الإسبان سنة 1975


نبش قبر أحمد غزولة الملقب "بشيشا" وقطع عضوه التناسلي بالعرائش


عاجل: تحطم طائرة فوق موروكو مول

 
 

»  مجتمع

 
 
 

المؤتمر الإقليمي الخامس لاتحاد المغربي للشغل بالحسيمة الدلالة التاريخية والرهانات المستقبلية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 أبريل 2018 الساعة 43 : 13



العرائش نيوز:

المؤتمر الإقليمي الخامس لاتحاد المغربي للشغل بالحسيمة الدلالة التاريخية والرهانات المستقبلية

في أجواء تخليد الذكرى 63 لتأسيس المركزية النقابية الاتحاد المغربي للشغل: أقدم وأكبر مركزية نقابية ببلادنا التي خبرتها أحلك الظروف السياسية والاقتصادية والاجتماعية لمغرب الأمس واليوم ، بعد أن انفلتت من بين أنيابها سالمة معافية إلا ما قدمته من شهداء ومعتقلين ضريبة على سدادة خطها المنحاز للطبقة العاملة المغربية ولعموم المقهورين ، واعتصامها بحبل مبادئها الأصيلة في الوحدة والديمقراطية والاستقلالية وهويتها الجماهيرية المتماهية مع طبيعة حركة التاريخ المتقدمة دوما إلى الأمام في منأى عن المهادنات والمهاترات الحزبية العابرة ...

في زخم وغمرة هذه الذكرى ، يعقد الاتحاد المحلي لنقابات الحسيمة / للاتحاد المغربي للشغل مؤتمره الخامس يوم الأحد 15/04/2018 بقاعة المؤتمرات ـ ميرادور تحت شعار:

"من أجل إطار نقابي وحدوي ومستقل ، دفاعا عن مطالب الطبقة العاملة وصيانة لمكتسباتها"

حدث سيعكس لا محالة الحجم والصورة الحقيقيين اللذين اكتسبتهما هذه المركزية النقابية بالإقليم بفضل كفاحات ونضالات أجيال متعاقبة من مناضليها، الذين ما فتئوا يجسدون ذات المبادئ في خضم معاركهم الميدانية و انشغالهم الدبلوماسي التفاوضي المتميز مع الأطراف المعنية بالقضية الشغلية إقليميا جهويا ووطنيا.

للتاريخ كلمة لحاضر الأجيال:

لم يكن مستصاغا، هنا بالحسيمة، انتظار كل هذه االمدة الزمنية الفاصلة بين أواسط الستينات ، وتسعينات القرن الماضي ، لتنكشف هذه الحقيقة التي أضحت اليوم تفقأ العين ، بعد تآكل الأسس الديماغوجية لخيار "البديل تاريخي" وخفوت الدعاية الحزبية وانفضاح غشاوة الحملات الإعلامية والمؤامرات الاستئصالية الدنيئة التي استهدفت قوة الاتحاد المغربي للشغل محليا ـ زمنذاك ـ على يد الثالوث : مخزن ـ باطرونا ـ أحزاب موالية .. الذي (الثالوث) لم يكتف بقمع احتجاجات وإضرابات بطولية لبحارة ميناء الحسيمة سنة 1965 وسطوه على ممتلكات الاتحاد ونفي قادته و الإجهاز على حقوقهم المكتسبة سبيلا لاجتثاث شوكته التنظيمية ـ التي ظلت تؤرق حلق باطرونا هذا الموقع العمالي الذي شكل دوما للإقليم قلبه الاقتصادي النابض ـ بل تمادى في ساديته وعدوانيته حد اقتلاع اللوحة الإسمية للاتحاد المغربي من واجهة مقره بذات الميناء والإبحار بها بعيدا واهما التخلص من شوكة الاتحاد بمجرد استقرار هذه اللوحة في أعماق البحر !!! كل ذلك لتعبيد الطريق أمام محلات صفراء متخصصة في استقطابات حزبية انتخابوية بئيسة . غير أن "جريمة اللوحة" تلك ظلت منذ ذلك التاريخ كابوسا يطارد ويؤرق هذا الخصم اللدود في حركاته وسكناته ..إلى أن باغته ـ تسعينيات القرن الماضي ـ انبعاث الاتحاد المغربي للشغل كالعنقاء من الرماد ليشرع تدريجيا في استعادة وضعه التنظيمي والنضالي المتقدم ، على يد مناضلين تخطوا بنجاح الطوق الإعلامي والإيديلوجي المفروض عنوة على شباب المرحلة ، واختاروا بدل ذلك الاصطفاف بجانب الطبقة العاملة مستأنفين حمل المشعل لإضاءة مسار نضالها في ظل وحدتها واستقلاليتها التنظيمية كصمام أمان دفاعها المستميت عن مطالبها المشروعة من أجل مغرب آخر قوامه الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية ...لا وقت ولا مكان فيه للنهب والاستغلال والفساد والميز الطبقي ..

فيوما عن يوم ، تتضح سدادة مبادئ الاتحاد بعد ان تجندت وتعبأت أجيال مناضليه على امتداد تاريخ انبعاثه الحديث بالإقليم ، من أجل ترسيخها كأساس لترتيب البيت الداخلي وإرساء الأجهزة التنظيمية الكفيلة بصياغة برامج مدققة تعكس الهموم الحقيقية التي تؤرق كاهل العمال والأجراء وكادحي الإقليم ، وتنزيلها ميدانيا عبر المعارك البطولية التي خاضوا غمارها ضدا على أساليب الحيف والقهر والاستغلال ...وهي المحطات التي اختبرت مصداقية هذا التنظيم النقابي العريق للمضي قدما لكسب رهان " خدمة الطبقة العاملة وليس استخدامها " ..هكذا غدا مقر الاتحاد المغربي للشغل بالحسيمة شيئا فشيئا قبلة لأفواج العمال والأجراء بمختلف قطاعاتهم العمومية والشبه العمومية والقطاع الخاص والخدمات وتحول إلى محج للكادحين والمحرومين والمتعاطفين من الحركات الاجتماعية بالإقليم كالمعطلين وغيرهم ... ورش عمالي دائم الحركة والاشتغال ، أهل الاتحاد المغربي للشغل بالحسيمة لاسترجاع ثقله التنظيمي ورصيده العمالي المتميز الذي أبهر الرأي العام المحلي في أول مسيرة له بمناسبة فاتح ماي لسنة 1996 ...مسيرة أعطت إشعاعا إضافيا لم يكن في الحسبان ، أفسح المجال أكثر فأكثر لتدفق المزيد من القطاعات العمالية الملتفة حول نقابتها الأصيلة وبدأ صوت الاتحاد وتصوره يصدح في مختلف الملتقيات والمنتديات التي كانت الحسيمة معتركا لها ...

عود على بدء:

لقد تمكن الاتحاد بالحسيمة ، أن يرسخ اسمه على سبائك تاريخه النضالي الذهبي بالإقليم ، بفضل تضحيات أبنائه ومناضليه بمختلف أجيالهم ، حتى أضحى اليوم رقما أساسيا يصعب تجاوزه وتخطيه في أية معادلة اقتصادية أو اجتماعية تخص الشأن العام المحلي ، وما نجاحه في تشييد مقر خاص لاحتضان قطاعاته العمالية بالحسيمة إلا دليلا ساطعا على حجم هذا الحضور والفعالية المتميزين ....

والجدير بالذكر ، أن حنكة وتجربة هؤلاء المناضلين بمختلف أطيافهم جعلتهم يتخطون مختلف المحن التي تجتاح من حين لآخر البيت الداخلي للاتحاد ، بفعل تنامي الوعي العمالي وتدافعه نحو التقويم المستمر لثوابت ومبادئ الاتحاد كما لأدائه النضالي كمؤسسة نقابية أصيلة .. ومع حرص ووفاء الجميع لهذه المبادئ فسرعان ما تتكسر كل المؤامرات التقسيمية للثالوث التقليدي، على صخرة الوحدة النقابية الوطنية والإقليمية ..

وفي هذا الإطار، يلزم الإشادة ، بالإنجازات والمكاسب النضالية التي تحققت في الآونة الأخيرة للاتحاد المحلي بقطاعاته العمالية ، سواء عبر تسوية أغلب ملفاتها المرتبطة بنزاعات الشغل الجماعية أو بإبرامها لاتفاقيات جماعية كالتي تمت في 23 نونبر 2017 مع شركة النظافة pizzorno/ téorif ، كما أن الاتحاد المحلي تعزز تنظيميا بالتحاق العديد من القطاعات العمومية والشبه العمومية والقطاع الخاص مع استعادة قطاع الصيد البحري بكل أصنافه لمكانته الطبيعية والتاريخية ببيت الاتحاد ...وغيرها من المكتسبات التي تحققت بفضل الجهد و المثابرة والتدبير النقابي المستقل الذي جبلت وتربت عليه هذه الأجيال الشابة التي تقود قافلة الاتحاد اليوم بهذه البقعة المناضلة من مغربنا الحديث ....وهي القيمة البشرية المضافة التي تستوجب االعناية والتشجيع وتوسيع أفق اشتغالها مستقبلا.

إن نجاح المؤتمر ليس غاية في حد ذاته، بقدر ما هو محطة للتقييم واستشراف الآفاق على أسس تنظيم فعال وقوي يسمح بضخ دماء جديدة في هياكله لمواجهة التحديات المحيطة بالاتحاد المحلي راهنا ومستقبلا....

فالتحدي الحقيقي المطروح اليوم على بساط المؤتمر الخامس للاتحاد المغربي للشغل بالحسيمة لا يكمن فقط في الإعداد الجيد : أدبيا ولوجيستيكيا الذي حسمته سواعد المناضلين المنكبين منذ الوهلة الأولى على توفيره ، وإنما الأساسي هو التجاوب الإيجابي مع أهم الانتظارات التي قد نوجزها في التالي:

أولا: الاستمرار في تكريس الديمقراطية مبدأ وممارسة بين هياكل المنظمة وقطاعاتها العمالية ( كما عكست ذلك بجلاء مؤتمرات قطاعية لفروع بعض الجامعات الوطنية (كالتعليم وغيرها..) وبلورة مقررات ومواقف تجسد بالملموس شعار:"من أجل إطار نقابي موحد ومستقل دفاعا عن مطالب الطبقة العاملة وتحصينا لمكتسباتها.

ثانيا: فرز قيادة قوية وفعالة ومتماسكة كفيلة بتفعيل التوصيات والقرارات الصادرة عن هذا المؤتمر وأجرأتها عبر مداخل نضالية تستجيب لتطلعات الطبقة العاملة وعموم المأجورين على الصعيد الإقليمي ..

ثالثا: الاستمرار في تعزيز الوحدة الداخلية بين أبناء الاتحاد المغربي للشغل، واستئناف التعبئة والتجنيد الدائمين لاستكمال مشروع التوسع التنظيمي للاتحاد ليشمل ما تبقى من كلا القطاعين: العام والخاص وتعميم التنقيب بأهم المواقع الإنتاجية بالإقليم..

رابعا: مد جسور التواصل والتضامن وتوسيعه ميدانيا ليشمل كل فئات الأجراء مهما تباينت أوضاعهم التنظيمية ، خدمة لمبدأ الوحدة النضالية في أفق الوحدة النقابية المنشودة.

خامسا: الاهتمام بوضعية المرأة العاملة (الحضرية والقروية ) في البرامج النقابية وفسح المجال أمام ولوجها للعمل النقابي وتبوئها للمسؤوليات في هياكله المحلية والجهوية والوطنية.

سادسا:  تعبئة كل القطاعات لإنجاح المعارك النضالية التي تنتظر الاتحاد المغربي للشغل على الصعيد الإقليمي دفاعا عن الملف المطلبي الوطني الموحد في ظل ما يعرفه" الحوار الاجتماعي" من تماطل ومناورات وتلاعب بالمصالح الكبرى للطبقة العاملة ، ودفع الحكومة إلى تنفيذ التزاماتها على أرضية اتفاق 26 أبريل 2011 سواء في الرفع من الأجور وتحسين ظروف العمل واستقراره أو الحريات النقابية بما يهددها من إنزال ل"القانون المنظم للإضراب" أو التراجعات الخطيرة في مجال التقاعد وغيرها من المعارك التي ستشكل أولوية نضال الاتحاد المغربي للشغل محليا ووطنيا..

تلك هي أنجع السبل لتجنب السقوط في دوامة الأخطاء والالتباس التنظيمي الذي أودى بحياة تجارب سرعان ما أضحت من الماضي ..

منـــــاضل نقابي

عن "ألت بريس"

 

 

 








أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



لجنة التنسيق المحلية لمناهضة العنف ضد النساء بالعرائش تحتج ببساحة العدالة ..

الساسي يناقش حزب العدالة والتنمية وحرية المعتقد بالمغرب

الجمعية المغربية لحقوق الانسان تدعو الى وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني امام البرلمان

تحقيق: واش المغاربة عنصريين؟؟

مثول شباط أمام المحكمة الابتدائية بالرباط الجمعة

الاطارات السياسية والنقابية والحقوقية بالحسيمة تصدر بلاغا تنديديا بتطويق فعاليات احياء ذكرى الشهيد ا

عبد المالك زعيرط متهم بابتزاز نساء ورجال التعليم بالاتحاد المغربي للشغل

علي بلغود : احتفالنا باليوم العالمي للأشخاص دوي الإعاقة ليس مجرد شعار لتعبئة الفراغ الإعلامي

حمى المؤتمر التاسع لحزب الوردة تصل ساحل اقليم العرائش

القصور الكلوي بالعرائش: "آلام كبرى لمرض مزمن تخفف تكاليفه الباهضة تبرعات المحسنين"

الديمقراطيون واليساريون بالعرائش يصدرون بلاغا توضيحيا حول تدبير المرحلة الإنتقالية

تسخير البلطجة من أجل إفشال المؤتمر المهني لحزب العدالة والتنمية

القصر الكبير:الجامعة الحرة للتعليم تعقد مؤتمرها الإقليمي الثاني

شبيبة الاتحاد المغربي للشغل تشارك في المؤتمر الإقليمي للإتحاد الدولي للنقابات للمنطقة العربية

مشاركة متميزة للشبيبة العاملة المغربية

"الشطيح و الرديح" في مؤتمر الأصالة و المعاصرة

تمثيليّة الإتّحاد الإشْتراكي بكطالُونْيا ومقْهى أرْغانة أيُّ علاقة؟

حزب الكتاب بطنجة يجدد الثقة في " محمد بونقوب " كاتباً إقليمياً لولاية ثانية

العرائشْ ممثّلة ب20 مندُوبا ومندُوبة خلالَ المؤتمرْ الوطَني التّاسع لحزبْ الكتابْ

الإتّحاد الإشترَاكي يعقدُ اليومْ مجْلسا إقليميّا بالعرائشْ





 
ظلال

العكار الفاسي.. أغلى مسحوق تتجمل به المغربيات

 
عرائشيات

هايطة دالعواول مهبطين السراول ليحكمو في البلدية

 
إعلانات تهمكم
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اخبار المدينة

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  قناة العرائش نيوز

 
 

»  فضاء المراة

 
 

»  اقليميات

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  أراء

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  ثقافة وفن

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  عالم الرياضة

 
 

»   صورة وتعليق

 
 

»  منتدى الهجرة

 
 

»  فضاء الشباب

 
 

»  صحة وجمال

 
 

»  تحقيق

 
 

»  روبورطاج

 
 

»  حوارات

 
 

»  اشاعات العرائش

 
 

»  إضحك معنا

 
 

»  من الارشيف

 
 

»  فضاء الاطفال

 
 

»  أصدقاء العرائش نيوز

 
 

»  نافذة

 
 

»  صورة و تعليق

 
 

»  عرائشيات

 
 

»  مدينة العرائش

 
 

»  الضفة الأدبية

 
 

»  إصدارات جديدة

 
 

»  ظلال

 
 

»  حديث الخميس

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  حالة الطقس بإقليم العرائش

 
 
مجتمع

هل يستفيد المزارعون من الحشيش بالمغرب؟

 
الضفة الأدبية

وقوف مع العابرين


لقاء أدبي مع الأديب الفلسطيني محمود الريماوي

 
استطلاع رأي
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
فضاء الجمعيات

جمعية الأنوار النسوية في قراءة في القانون 103/13 لمحاربة العنف ضد النساء ومدى نجاعة خلايا الإستماع

 
ثقافة وفن

القسم الثقافي لجماعة العرائش والمركز الثقافي الإقليمي العرائش يحتفيان باليوم العالمي للكتاب

 
عالم الرياضة

5 أسباب تدفع المغرب للقلق من فيفا.. الاتحاد الدولي سيختار الملف الأميركي لكأس العالم 2026


تعرف على أسرار جسم رونالدو الاستثنائي


"إف السي العرائش" تكرم المرحوم محمد بنحمو


فوز ساحق لسيدات ليكسوس العرائش

 
فضاء المراة

أطباء وفقهاء الشرع والقانون يناقشون موضوع الإجهاض بين الإباحة والتجريم

 
منتدى الهجرة

فيديو ـ تكريم الفنان عبداللطيف الخمولي بكطالونيا ''Vilafranca del Penedès''

 
فضاء الشباب

دار الشباب الساحل إقليم العرائش تنظم برنامج أبطال الحي

 
صحة وجمال

هذه العلاقة بين اللحوم المطهوة حد الإستواء وأمراض والسكري

 
اقليميات

المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير تحتفي بذكرى زيارة محمد الخامس لإقليم العرائش

 
اخبار وطنية

إسبانيا تتراجع عن تشغيل الدفعة الثانية من المغربيات بحقول الفراولة

 
أصدقاء العرائش نيوز

المعهد التقني للفلاحة بالعرائش يحتضن حفل تكريم الرمز المناضل بوبكر الخمليشي

 
نتائج استطلاع الرأي
هل توافق على الطريقة التي يتعامل بها المسؤولين في معالجة ملف المدينة العتيقة والدور الآيلة للسقوط .
 
صورة وتعليق

موسم أمطار الخير
 
صورة و تعليق

عملية جراحية لنقل رأس من جسم للاخر ... جنون أم خيال

 
الأكثر تعليقا
 
إصدارات جديدة

هيسبريديس مجموعة قصصية لمحمد امين زريوح

 
حديث الخميس

حديث الخميس : كيف نفهم السنة النبوية؟

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ترتيبنا بأليكسا