يسعدالعرائش نيوزأن تستقبل أخباركم ومقالاتكم على البريد الإليكتروني larachenews12@gmail.com للاشهار الاتصال بالرقم التالي ـ 0661639958         مغربي يكشف مكافآت "داعش" لكل من ينفذ هجوما إرهابيا..والتسليم قبل التنفيذ!             إمام مغربي مسجد هو العقل المدبر لعملية الدهس ببرشلونة             دراسة: الوحدة أخطر من السمنة وأحد أسباب الوفاة المبكرة             نقطة نظام رقم 3             الحل الرباعي عند مرجان: 2 مناسبات...4 حلول             مدينة الحسيمة تحتضن المعرض الجهوي الأول للاقتصاد الاجتماعي والتضامني لجهة طنجة - تطوان - الحسيمة             انتخاب محمد عبيدو رئيسا للمركز المغربي للتسامح وحوار الأديان             الوشائج العميقة ما بين المغرب والجزائر             عمال شركة اللوكوس الفلاحية يطالبون عامل الإقليم بالتدخل لإنقادهم من التشرد             تصميم التهيئة بالعرائش: تعديل جزئي لخدمة لوبي كبير             جهة طنجة تطوان الحسيمة تدعو الشباب إلى الإستثمار في قطاع تربية الأحياء البحرية             فرقة لالة منانة تتألق في سماء الصويرة             سكان حي أولاد اصخار بالعرائش يصرخون أين نحن من مشروع التهيئة الجديد             السلطات تُصدر مذكرة بحث في حق 25 شخصا بمارتيل وزان والقصر الكبير             MY RELIGION IS PEACE , AND MY WORLD IS COMPASSION             إستدعاءات الدورة الاستثنائية تصل رسميا لنواب المجلس الجماعي بالعرائش             حوار مع محمد الجابري بطل عالمي في الرماية            كلمة المسؤولة الرياضية لوزارة الشبيبة والرياضة حول الأنشطة بشاطئ رأس الرمل            حوار مع ابن العرائش عزيزالراشدي مستشار المنظمة الدولية للهجرة           
مرجان العرائش

الحل الرباعي عند مرجان: 2 مناسبات...4 حلول

 
البحث بالموقع
 
نافذة

الحاج محمد السرغيني يحكي تاريخ نادي شباب العرائش 2


مدير المنتدى الدولي الخامس للمدن العتيقة ضيفا على برنامج "نافذة"

 
إعلانات تهمكم
 
قناة العرائش نيوز

حوار مع محمد الجابري بطل عالمي في الرماية


كلمة المسؤولة الرياضية لوزارة الشبيبة والرياضة حول الأنشطة بشاطئ رأس الرمل


حوار مع ابن العرائش عزيزالراشدي مستشار المنظمة الدولية للهجرة


ملخص مسيرة 20 يوليوز بالحسيمة


تصريح أشرف طريبق حول المخيم الصيفي الرابع لجمعية قطار المستقبل بالعرائش


تقرير بالقناة الأولى حول شاطئ مدينة العرائش


أنغام موسيقية بنافورة ساحة التحرير


جديد الثنائي "حسن و محسن"


سكينة درابيل تكشف تفاصيل طريقة كلامها بسلسلة "الخاوة"


جميل...العيطة المغربية معزوفة بجوق سيمفوني


حالة إنسانية من العرائش تطلب يد العون


وفاة "عدول" أثناء عقد قران ابنته


اندلاع حريق في مبنى بلندن أغلب سكانه مغاربة


فيديو: عبد المنعم يحكي تفاصيل اعتقاله بسبب لافتة عاش الشعب

 
إعلان
 
تحقيق

هل إلياس العماري يبيع الوهم للمغرب؟

 
أراء

الوشائج العميقة ما بين المغرب والجزائر

 
اشاعات العرائش

برلماني العرائش محمد الحمداوي رئيسا للحكومة

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
اخبار المدينة

نقطة نظام رقم 3

 
حوارات

رئيس جماعة قروية بالعرائش يعيش الرفاهية من أموال فك العزلة

 
روبورطاج

ذعر بعد ولادة مخلوق غريب صور

 
إضحك معنا

سكينة درابيل تكشف تفاصيل طريقة كلامها بسلسلة ''الخاوة''

 
من الارشيف

من ذاكرة علي فقير: 8 يونيو 1972 - 8 يونيو 2017- حتى لا ننسى

 
فضاء الاطفال

يوم تقليدي متنوع الثقافات بالمخيم الحضري براس الرمل

 
الأكثر مشاهدة

إكليل الجبل أو آزير: فوائده و استعمالاته


فضيحة سنة 2012 بقلب عمالة إقليم العرائش


العرائشُ الجميلة كما صوّرها أحدُ الإسبان سنة 1975


نبش قبر أحمد غزولة الملقب "بشيشا" وقطع عضوه التناسلي بالعرائش


عاجل: تحطم طائرة فوق موروكو مول

 
 

»  مجتمع

 
 
 


حقيقة نداء 13 يناير


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 يناير 2013 الساعة 23 : 19



العرائش نيوز:

 

  حقيقة نداء 13 يناير دعوة الى الإحتجاج ...

 

أنا نازل نهار 13 يناير”، و معناها أنا سأنزل يوم 13 يناير؛ هي دعوة أطلقها مجموعة من الناشطين، و من بينهم أعضاء في حركة العشرين من فبراير من أجل التظاهر يوم 13 يناير 2013 و هو اليوم الذي يصادف عطلة الأحد الأسبوعية، و قد وجدت دعوتهم هذه، صدى كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث انتشرت مجموعة من الصفحات تتبنى نفس اللوغو و نفس الفكرة، و قد وصل في ظرف وجيز عدد المعجبين ببعض الصفحات إلى أزيد من 1000 معجب. و لمعرفة المزيد عن أهداف و أسباب إطلاق هذه المبادرة و الجهات التي تقف وراءها، أجريت مقابلة مع الناشط محمد الفجري صاحب النداء  الرسمي الأول عبر الفيسبوك و اليوتيوب للتظاهر يوم الثالث عشر من يناير، و هذا نص الحوار :

  • 13 يناير، هل هي حركة احتجاجية أم مجرد دعوة للإحتجاج؟

نداء 13 يناير هو دعوة للإحتجاج على المستوى الوطني،موجهة إلى النقابات والهيئات السياسية والحقوقية والجمعوية،إنه بمثابة يوم وطني للإحتجاج ضد الحكرة والظلم والقمع الذي تواجه به الإحتجاجات السلمية وتأكيد على ألا شيء تغير،بل هناك من يسعى إلى إعادة المغرب إلى ما قبل 20 فبراير،أما بخصوص إمكانية تحويلها إلى حركة،فذلك سابق لأوانه،ولا ننوي أبدا تحويل-نداء 13 يناير-إلى حركة لأننا لن نستنسخ التجارب،وتحويل النداء إلى حركة يتطلب فتح نقاش عميق بين كل الفرقاء من جهة والشباب من جهة ثانية،لصياغة -خارطة طريق-ترسم خطوط المغرب الذي نريد والتغيير المنشود.

  • هل لحركتكم أو دعوتكم الاحتجاجية مطالب معينة ؟

أكرر لك أننا لسنا حركة ولا أعرف من يسعى إلى خلق هذه البلبلة عند الجماهير،إننا إذا أردنا تحويل نداء 13 يناير إلى حركة،فلن يكون ذلك على الفايسبوك، بل على أرض الواقع وعبر ندوة صحفية رسمية،إن نداءنا هو فقط دعوة للإحتجاج الوطني تحمل إسم-نداء 13 يناير-يضم مطالبا تنهل من حركة 20 فبراير مع بعض المطالب ذات الصبغة الإستعجالية مثل إلغاء الزيادات والإفراج عن المعتقلين السياسيين ومن ضمنهم معتقلو حركة 20 فبراير والرفع من الأجور وعدم التضييق على النقابات تشغيل المعطلين والكف عن قمع الإحتجاجات السلمية،إن نداء 13 يناير هو لحظة لإثارة الإهتمام لمن يعنيهم الأمر…إن الكيل طفح..وأن صوت الشعب سيظل يصدح ضد الفساد والإستبداد،وفرصة أيضا لوضع الإختلافات الإيديولوجية جانبا،والتكتل ضد المفسدين في هذا اليوم

  • هل لهذه الدعوة تنظيمات سياسية تساندها و تدعمها؟ ام هي دعوة على الفيسبوك؟ خاصة و أن الدعوة تظل مجهولة المصدر؟

نداء 13 يناير،هو نداء مفتوح وجهناه عبر الموقع الإلكتروني-يوتيوب-وأُرسل إلى الصحافة،وأعتقد أن كل الهيئات،تعلم الآن أننا سنخرج إلى الشوارع في مظاهراتنا في كل المدن يوم 13 يناير،لم نتصل بأي هيئة مباشرة،نظرا لضيق الوقت،وأعتقد أن الهيئات السياسية لن تكون أبدا ضد مطالب الشعب المغربي المشروعة مهما كان تحليلها للواقع السياسي،ومهما كانت نظرتها الإستراتيجية لسبل التغيير،نحن وجهنا النداء،وهنا ينتهي دورنا…الكرة الآن في ملعب السياسين والنقابيين،أما بخصوص ما يشاع من أن الدعوة مجهولة المصدر،فأعتقد أنني أتحدث إليك بشكل مباشر ولا أختفي وراء قناع،ونداءنا كان وسيلة لقطع الطريق عمن يخطط لتمييع احتجاجات الشعب وزرع الإرتياب في مثل هذه الدعوات الإلكترونية،الدعوة إلى الإحتجاجات مسؤولية ووضوح،لدينا مطالب واضحة لا أحد في المغرب يعترض عليها إلا الجهات التي لها مصلحة في بقاء الوضع كما هو عليه.ومنذ بث الفيديو أصبح الجميع يتعاملون مع الأمر بجدية وليس بنظرة ارتياب كما كان يحدث في البداية مع الفيديو المجهول

  • هل لموعد 13 يناير رمزية معينة؟

هذا التساؤل طُرح أيضا قبيل تأسيس حركة 20 فبراير،ففي البداية وأنا من بين مؤسسي حركة 20 فبراير،لا زلت أذكر أن الشباب تسرعوا وأعلنوا من جانب وحيد عن تاريخ 27 فبراير للنزول للشوارع، فحدث أن صادف هذا التاريخ ذكرى إعلان البوليزاريو،فتقاطرت علينا الإتهامات بالتخوين والتآمر على البلاد،وبعد ذلك فتحنا نقاشا جماعيا،فاقترحت صفحتنا آنذاك 3 مارس أو 6 مارس،لكن في الأخير اتفقنا على تاريخ 20 فبراير كحل وسط،وأفشلنا خطط خصوم التغيير،ولبى الشعب نداء شباب ضاق ذرعا بالاستبداد وامتهان الكرامة،إن نداء 13 يناير هو اختيار ليوم الآحاد وهي أيام العطل الرسمية في البلاد،حتى يتسنى للجميع المشاركة في تظاهراتنا السلمية.

  • إطلاق دعوة جديدة للتظاهر بعد 2 سنتين من الاحتجاج قادته حركة 20 فبراير، هل معناه موت هذه الحركة في نظركم؟

أبدا..نداء 13 يناير هو لحظة لدق ناقوس الخطر بالنسبة إلى من يسعى ويحلم بإعادة عقارب ساعة الحرية إلى الوراء،وهو رسالة قصيرة -إس إم إس-لمن يعتقد أيضا أنه حان الوقت لقطف رؤوس المناضلين ضد الاستبداد بعدما توهموا أن الظرفية يسمح بذلك،إن نداء 13 يناير ينطلق أساسا من زخم حركة وكفاحية حركة 20 فبراير،وهذه رسالتي المباشرة لمن يريد الاصطياد في الماء العكر أو يريد استهداف حركة 20فبراير أو التآمر عليها عبر الركوب على هذه المبادرة.وحتى لأي جهة تريد زرع البلبلة وسط الحراك المغربي من منظور وحيد متطرف ومتعصب،يتعارض ويرفض الديمقراطية ومدنية الدولة.

  • هل تتوقعون استجابة المواطنين لدعوتكم على غرار الدعوة التي أطلقتها حركة 20 فبراير قبل سنتين؟ و هل تنتظرون انضمام التنظيمات اليسارية و الإسلامية المعارضة لدعم تظاهراتكم؟

إذا كنا قد ظهرنا بوجه مكشوف وبشكل علني ومطالب واضحة،فإن مسألة انتظار رد فعل الهيئات السياسية ينتفي فورا….فهو نداء موجه لكل المغاربة ،لكن تحت شعار إسقاط الفساد والاستبداد و السلمية.،أما عن انضمام المواطنين فواقعهم المزري الذي يعيشونه يؤكد أنهم سينزلون للشوارع يوم 13 يناير تلبية للنداء الذي يختزل معاناتهم،إن الدعوة لاقت نجاحا باهرا وانتشارا كبيرا في كل أرجاء المغرب،أعتقد أن يوم 13 يناير لن يكون لحظة نمر عليها مرور الكرام

  • كيف تتوقعون تعامل السلطات معكم يوم 13 يناير، خاصة في ظل التدخلات العنيفة التي تواجه بها التظاهرات الاحتجاجية؟

في نداءنا،أخلينا مسؤوليتنا من كل تشويش يمكن أن يحدث لأي شكل احتجاجي،لقد دعونا الجماهير إلى الالتزام بالسلمية،ودعونا بالمقابل السلطات المغربية إلى عدم استفزاز الجماهير،وأعتقد أن الأصل هو حرية التظاهر السلمي والاستثناء هو القمع،إنني أوجه رسالة إلى أي جهة قد يبدو لها الوقت مناسبا لجني مكاسب سياسوية ضيقة وذنيئة من وراء نداء 13 يناير،وذلك بتحريفها عن مسارها الطبيعي أو شعاراتها،المضمنة في الفيديو الرسمي الذي ظهرت فيه شخصيا وبشكل علني،وعلى السلطة ألا تسهل هذه العملية أو تتورط فيها عن طريق استفزاز المواطنين أو محاولة منع مسيراتهم،فنحن متشبثون بالإحتجاج السلمي كما تضمنه كل القوانين ،ولا نضع  نهائيا في اعتبارنا(مزاج السلطة)أو مخططاتها.

  • إلى أي حد كانت نواقص 20 فبراير حاضرة أثناء تحضيركم لهذه التظاهرة؟ و هل استفدتم من أخطاءها؟

نعم….حينما أطلقنا النداء استحضرنا بعض أخطاء حركة 20 فبراير،فتجارب النضال دائما لها أخطاء وعترات،والأفضل ألا نبرر أخطاءنا وإنما نتجاوزها،ونقدم نقذا ذاتيا وداخل حركة 20 فبراير،لا خارجها….من بين الأخطاء،هو انحسار الموكونات السياسية في مسألة سقف المطالب وهو صراع يشبه-صراع الديكة-،فيما هناك نقاش آخر يجب فتحه داخل الحركة،هو الوضوح،وضوح الرؤية والأهداف والوسائل،ومسألة مد جسور الثقة بين جميع الأطراف،التغيير لا تقوم به فئة دون أخرى،بل يقوم به الشعب جميعه،نحن لسنا بلانكيين،وبالتالي علينا طرح سؤال واضح ،نُجيب عليه بجواب واضح أيضا.وهذه الأخطاء يمكن تجاوزها،لكن نداء 13 يناير لا علاقة له بهذا كله،بل هو لحظة توحد كل من وجهة نظره،ومناسبة لفتح نقاش عميق  ومسؤول عن سبل التغيير الممكنة في بلدنا.ولا هو باشقاق عن حركة 20 فبراير،بل إن صاحب النداء لا زال عضوا في حركة 20 فبراير وهو أحد مؤسسيها..

  • ما القيمة المضافة التي ستضيفها 13 يناير للحراك الاحتجاجي في المغرب؟

علينا أن نتحدث عن قيم مضافة،وليس عن قيمة مضافة،أولها أن الحراك لن يقف عند زمن أو تاريخ معين،فالنضال ضد الظلم والحكرة هو رد فعل طبيعي عن رد فعل غير طبيعي،فمادام الظلم في بلدي،إلا وأن هناك أحرار سيرفضون هذا الظلم،سينهجون كافة السبل السلمية لرفعه،ونداء 13 يناير هو فرصة كما قلت لتجاوز الأخطاء والعثرات وفسح مجال للمقارعة الفكرية،بدل التعصب وأيضا مد جسور الثقة،وطرح السؤال ،أي مغرب نريده؟؟ ماهو التغيير الذي ننشده؟؟ ماهي الآليات والوسائل؟؟ لقد دقت ساعة الوضوح،ومضى زمن الإختباء في شعارات طنانة،وتحتمل تأويلات كل من زاوية منظوره،فمصلحة المغرب فوق الجميع،هذه قناعتي الثابتة .

 

 








أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من اجل جبهة علمانية للدفاع عن الدين...؟

الاطارات السياسية والنقابية والحقوقية بالحسيمة تصدر بلاغا تنديديا بتطويق فعاليات احياء ذكرى الشهيد ا

فطيرة التفاح

للجمالكم تنصحكم نبيهة بزيت الخروع

عبد المالك زعيرط متهم بابتزاز نساء ورجال التعليم بالاتحاد المغربي للشغل

بحارة الكنفدرالية الديمقراطية والاتحاد المغربي يطالبون بمحاكمة المسؤولين الفاسدين بميناء العرائش

الديمقراطيون واليساريون بالعرائش يصدرون بلاغا توضيحيا حول تدبير المرحلة الإنتقالية

الجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل ترد على أبو إياد المغربي

منيب: الحكومة مرتبكة وتعتمد خطابا شعبويا

الإستغلال الجنسي للأطفال: أو الإنتقال من المحرم إلى الجريمة

حقيقة نداء 13 يناير





 
ظلال

شـبهة الـذاكرة...يوم صارت مقهى سنطرال جنة

 
عرائشيات

Andres Moula ضيفا على برنامج عرائشيات (الحلقة الثانية)

 
إعلانات تهمكم
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اخبار المدينة

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  قناة العرائش نيوز

 
 

»  فضاء المراة

 
 

»  اقليميات

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  أراء

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  ثقافة وفن

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  عالم الرياضة

 
 

»   صورة وتعليق

 
 

»  منتدى الهجرة

 
 

»  فضاء الشباب

 
 

»  صحة وجمال

 
 

»  تحقيق

 
 

»  روبورطاج

 
 

»  حوارات

 
 

»  اشاعات العرائش

 
 

»  إضحك معنا

 
 

»  من الارشيف

 
 

»  فضاء الاطفال

 
 

»  أصدقاء العرائش نيوز

 
 

»  نافذة

 
 

»  صورة و تعليق

 
 

»  عرائشيات

 
 

»  مرجان العرائش

 
 

»  الضفة الأدبية

 
 

»  إصدارات جديدة

 
 

»  ظلال

 
 

»  حديث الخميس

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  حالة الطقس بإقليم العرائش

 
 
مجتمع

مغربي يكشف مكافآت "داعش" لكل من ينفذ هجوما إرهابيا..والتسليم قبل التنفيذ!

 
الضفة الأدبية

همست هيستيا :


الذاكرة الأدبية (العدد الثاني عشر)


وكنت ورقة الريح


الذاكرة الأدبية ( العدد الثامن)


بيانو مدرسة مولاي عبد السلام بن مشيش بالعرائش


الملتقى الأول لشعراء المتوسط (برنامج اللقاء)


مع زجل عبد الرحمان الجباري "الحيحاية"...

 
استطلاع رأي
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
فضاء الجمعيات

جمعية الصداقة تحتفي بالمهاجر

 
ثقافة وفن

فرقة لالة منانة تتألق في سماء الصويرة

 
عالم الرياضة

شروط تجعل من تنظيم المونديال بالمغرب مستحيلا


الحكم ينقد رونالدو من عقوبة قاسية


مدرب نادي شباب العرائش يتحدث عن الاستعدادات للموسم القادم


" ليلة الأبطال "

 
فضاء المراة

كلمة مديرة مركز عبد الخالق الطريس على هامش معرض المنتجات النسوية

 
منتدى الهجرة

جمعية المحامين ذوي الاصول المغربية باسبانيا تدين العملية الارهابة ببرشلونة

 
فضاء الشباب

الطالب أحمد عسيني يشرف المغرب في الأولمبياد الدولي للرياضيات وينال الثناء بعد عودته من البرازيل

 
صحة وجمال

دراسة: الوحدة أخطر من السمنة وأحد أسباب الوفاة المبكرة

 
اقليميات

انتخاب محمد عبيدو رئيسا للمركز المغربي للتسامح وحوار الأديان

 
اخبار وطنية

إمام مغربي مسجد هو العقل المدبر لعملية الدهس ببرشلونة

 
أصدقاء العرائش نيوز

الحرية لعائشة رودريكيز، صديقة العرائشيين

 
نتائج استطلاع الرأي
هل توافق على الطريقة التي يتعامل بها المسؤولين في معالجة ملف المدينة العتيقة والدور الآيلة للسقوط .
 
صورة وتعليق

موسم أمطار الخير
 
صورة و تعليق

عملية جراحية لنقل رأس من جسم للاخر ... جنون أم خيال

 
الأكثر تعليقا
إلى زهرة الشوك الفضي شمس النساء أكتب ـ "الدم لأن الدم روح"..؟

 
إصدارات جديدة

نعيمة فارسي توقع ديوانها

 
حديث الخميس

حديث الخميس : كيف نفهم السنة النبوية؟

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ترتيبنا بأليكسا