يسعدالعرائش نيوزأن تستقبل أخباركم ومقالاتكم على البريد الإليكتروني larachenews12@gmail.com للاشهار الاتصال بالرقم التالي ـ 0661639958         الكحص يدعو إلى التشبث باليسار ويُحذر من تدمير المدرسة العمومية             جمعية الإحياء للتبرع بالدم بإقليم العرائش تنظم اللقاء الأول حول دعم الصحة السلوكية             ميس أمازيغ 2968             عاملات التوت و الحط من الكرامة (صور)             سكيتش عن أمانديس و السياقة تحت تأثير الكحول             رئيس المجلس البلدي يستدعى للمثول أمام المحكمة بالعرائش             مصرع مواطن مغربي في حادثة سير بإسبانيا             فاكهة الأناناس: فوائدها و سرُّ تسميتها             حمزة... طفل مغربي مقعد سافر إلى إسبانيا للعلاج فصار نجماً             الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالعرائش يرصد الخروقات الانتهاكات الحقوقية بالمدينة             اسبانيا توفر 10 آلاف و400 عقد عمل جديد لمزارعين موسميين مغاربة             مدرب المنتخب المغربي يقرر التخلي عن لاعب برشلونة             الاجتماع السنوي للفريق المحرك للمدينة العتيقة بالعرائش             سيارات الأجرة بالعرائش تطاب بالعداد             انطلاق عملية التشجير 2018 بدار الشباب العوامرة             التساقطات الأخيرة تنعش آمال الفلاحة بالشمال             كلمة المسيرة الاحتجاجية تضامنا مع محمد مارصو بالعرائش            الإطارات السياسية والحقوقية والمدنية بمدينة العرائش في مسيرة احتجاجية تضامنا مع محمد مارصو            شركة العمران تسرق المياه من سابيلا بجنان باشا الشرقية بالعرائش           
مدينة العرائش

صبيحة و أمسية بمرجان العرائش

 
البحث بالموقع
 
نافذة

حسيسن 4/4: المشاريع التي تعرفها المدينة لا يمكن نسبتها للعمالة لأنها نتاج مجهودنا منذ كنا في المجلس الإقليمي


حسيسن 3/4: أنا على رأس بلدية بفضل ثقة سكان العرائش

 
إعلانات تهمكم
 
قناة العرائش نيوز

كلمة المسيرة الاحتجاجية تضامنا مع محمد مارصو بالعرائش


الإطارات السياسية والحقوقية والمدنية بمدينة العرائش في مسيرة احتجاجية تضامنا مع محمد مارصو


شركة العمران تسرق المياه من سابيلا بجنان باشا الشرقية بالعرائش


نساء مدينة العرائش يتضامن مع ضحايا باب سبتة


مصطفى الشعيبي يناشد السلطات العليا تخليص ابنه من الحكرة والظلم


فيديو شهادات في حق الفقيد زهير أغوثان


حسن و محسن في سكيتش "الباكلوريا"


صور وفيديو: قائد المنطقة الأمنية الجديد بالعرائش يدشن عهده بالقمع


ممثل تجارالعرائش يوضح سبب الاحتجاج على الرئيس وباشا المدينة


نداء لذوي القلوب الرحيمة طفل معاق يحتاج المساعدة


العرائش نيوز : حملة السلطات لتحرير الملك العام


العرائش نيوز: حملة السلطات لتحرير الملك العمومي بجنان باشا


الأمين السويسي في مداخلة حول قانون الهجرة


عملية هدر الثروة السمكية بميناء العرائش

 
تحقيق

هل إلياس العماري يبيع الوهم للمغرب؟

 
أراء

معركة الوجود...!

 
اشاعات العرائش

برلماني العرائش محمد الحمداوي رئيسا للحكومة

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
اخبار المدينة

عاملات التوت و الحط من الكرامة (صور)

 
حوارات

رئيس جماعة قروية بالعرائش يعيش الرفاهية من أموال فك العزلة

 
روبورطاج

هكذا غزت الهيروين أحياء بطنجة وتحولت إلى كولومبيا جديدة

 
إضحك معنا

سكيتش عن أمانديس و السياقة تحت تأثير الكحول

 
من الارشيف

من ذاكرة علي فقير: 8 يونيو 1972 - 8 يونيو 2017- حتى لا ننسى

 
فضاء الاطفال

موعد مع سحر الكاميشيباي المسرح الورقي الياباني

 
الأكثر مشاهدة

إكليل الجبل أو آزير: فوائده و استعمالاته


فضيحة سنة 2012 بقلب عمالة إقليم العرائش


العرائشُ الجميلة كما صوّرها أحدُ الإسبان سنة 1975


نبش قبر أحمد غزولة الملقب "بشيشا" وقطع عضوه التناسلي بالعرائش


عاجل: تحطم طائرة فوق موروكو مول

 
 

»  مجتمع

 
 
 

المفهومُ الحقيقيّ للإنتداب البرلماني والجماعي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 نونبر 2013 الساعة 04 : 17



العرائش نيوز:

 

المفهومُ الحقيقيّ للإنتداب البرلماني والجماعي


بقلم: عبد النبي التليدي 

 

وجه ملك البلاد في خطاب تاريخي بمناسبة افتتاح الدورة التشريعية الخريفية يوم 11 أكتوبر 2013 انتقادات واضحة وتوجيهات كان لا بد منها لوظيفة التمثيل البرلماني والجماعي من منطلق تطور المسار المؤسساتي ببلادنا الذي يقوم على التجديد المستمر واستثمار التراكمات الإيجابية للممارسة النيابية على الصعيدين الوطني والمحلي، باعتبارهما مسارين متكاملين:

أولهما: الإنتداب البرلماني، بما هو تمثيل للأمة، ومهمة وطنية كبرى، وليس ريعا سياسيا، مما يفرض على البرلماني الشعور بجسامة الأمانة ووجوب التفاني في مهمته والإخلاص لها بصدق كامل وحقيقة لا مراء فيها، ووجوب نكران الذات والتحلي بروح الوطنية الصادقة وما تفرضه من تعلق حقيقي بمصلحة الوطن العليا ومصالح المواطنين الكاملة، والمسؤولية العالية في النهوض بالمهام وما تستوجبه من إحساس حقيقي بها وإخلاص صادق لها وما تشترطه من عمل دءُوب ودفاع مستميت وحضور دائم وإبداع في الوسائل والتفاني في خدمة الصالح العام دون رياء وبأخلاق عالية.   

ثانيا: الإنتداب الجماعي المحلي أو الجهوي، الذي يكتسي أهمية أكبر، في الواقع السياسي الوطني، لكونه يرتبط بالمعيش اليومي للمواطنين الذين يختارون الأشخاص والأحزاب الذين يتولون تدبير قضاياهم اليومية، بما يعني أن الإنتداب هو تكليف بمسؤولية أخرى أكبر وأهم ألا وهي المسؤولية عن حياة الناس اليومية في الجماعة من تدبير راشد لإمكانياتها المالية التي يجب تسخيرها لخدمتهم وتسيير عقلاني وشفاف يروم المصلحة العامة للمواطنين دون تمييز لسبب من الأسباب أو إقصاء، مما يفرض على المسؤول مجموعة من الخصال الحميدة منها الجدية في العمل والحنكة في التقدير والسياسة في التعامل والتقريب بين وجهات النظر المختلفة بما فيها السياسية بقلب مفتوح والذي عليه أيضا أن يكون عند حسن ظن الأشخاص الذين صوتوا عليه وفي مستوى اختيار الحزب الذي رشحه بإسمه في الدائرة حيث يجب عليه أن يجمع ولا يفرق، بالإضافة إلى الحكامة الرشيدة.

لكن لماذا هذا الخطاب بهذه الصراحة وهذا الوضوح؟  

لأنه أصبح لابد من نقد صريح للفاعلين السياسيين والمنتخبين وطنيا ومحليا؛  

- لكي يتحمل البرلمانيون مسؤولياتهم الكاملة وبالأخص المجال التشريعي وفي تمثيل المواطن أحسن تمثيل وعدم اعتبار الإنتداب البرلماني ريعا سياسيا يستغل لتحقيق الإمتيازات هنا وهناك والحصول على المناصب وتحقيق مآرب شخصية والتذرع بالحصانة البرلمانية.

- ولكي يقوم المنتخبون في الجماعات المحلية والجهوية بمسؤولياتهم التي من أجلها صوت عليهم الناس بعد أن أصبحت الوضعية كارثية في المجالات الاقتصادية والخدمات الاجتماعية والحالة الجمالية في كثير من الجماعات بسبب سوء التسيير الإداري والمالي وانتشار الفساد وانعدام الشفافية في العمل والصفقات وتبادل المنافع واقتسام الريع. 

- بعد أن تخلت الأحزاب السياسية عن دورها في مراقبة المنتخبين الذين رشحتهم بإسمها كثير منهم ليس بناء على الكفاءة والنزاهة الفكرية والأخلاقية وإنما فقط من أجل الحصول على أكبر عدد من المقاعد وبالتالي على الكثير من الريع السياسي وذلك على حساب المصلحة العليا للوطن والمصلحة العامة للمواطنين وحقهم في الديمقراطية الحقيقية والتنمية الاقتصادية والكرامة الاجتماعية.

ولهذا فان ما عبر عنه ملك البلاد من كون  "مهمة المنتخب الجماعي مهمة نبيلة وجسيمة، تتطلب الصدق والنزاهة وروح المسؤولية العالية، والقرب من المواطن، والتواصل المستمر معه، والإنصات لإنشغالاته الملحة، والسهر على أغراضه الإدارية والإجتماعية" كان ضروريا وموفقا على البرلماني والمنتخب المحلي والجهوي أن يقدروها تقديرا كاملا بمثل ما اهتم بها جلالة الملك في خطابه المذكور الذي عليهم أن يعيدوا قراءته ويجعلوه نبراسا لهم في مهامهم بل وأمرا يوميا بمثل ما أمر الله تعالى في كتابه الكريم "إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها" صدق الله العظيم.








أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



السوسيولوجي محمد الناجي :

تحقيق: واش المغاربة عنصريين؟؟

القصور الكلوي بالعرائش: "آلام كبرى لمرض مزمن تخفف تكاليفه الباهضة تبرعات المحسنين"

الإستغلال الجنسي للأطفال: أو الإنتقال من المحرم إلى الجريمة

لقاء أورومغربي موسع بطنجة من أجل تقوية شراكات تنموية فعالة بين الشمال والجنوب

أي مستقبل لليسار بعد الربيع العربي الذي وضع الحركة الإخوانية على رأس السلطة؟..

أية رسائل ممكنة في انتخاب الأستاذ محمد عبادي أمينا عاما لجماعة العدل والإحسان؟

حنظلة يكتب وصاياه العشر على لوح الحرية المحفوظ

التعليم العمومي، ومعالجة الأزمة: (وجهة نظر)...!!!

الهيروين وسياسة العقاب الجماعي،من يحاسب من؟

المفهومُ الحقيقيّ للإنتداب البرلماني والجماعي





 
ظلال

العكار الفاسي.. أغلى مسحوق تتجمل به المغربيات

 
عرائشيات

Andres Moula ضيفا على برنامج عرائشيات (الحلقة الثانية)

 
إعلانات تهمكم
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اخبار المدينة

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  قناة العرائش نيوز

 
 

»  فضاء المراة

 
 

»  اقليميات

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  أراء

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  ثقافة وفن

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  عالم الرياضة

 
 

»   صورة وتعليق

 
 

»  منتدى الهجرة

 
 

»  فضاء الشباب

 
 

»  صحة وجمال

 
 

»  تحقيق

 
 

»  روبورطاج

 
 

»  حوارات

 
 

»  اشاعات العرائش

 
 

»  إضحك معنا

 
 

»  من الارشيف

 
 

»  فضاء الاطفال

 
 

»  أصدقاء العرائش نيوز

 
 

»  نافذة

 
 

»  صورة و تعليق

 
 

»  عرائشيات

 
 

»  مدينة العرائش

 
 

»  الضفة الأدبية

 
 

»  إصدارات جديدة

 
 

»  ظلال

 
 

»  حديث الخميس

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  حالة الطقس بإقليم العرائش

 
 
مجتمع

حمزة... طفل مغربي مقعد سافر إلى إسبانيا للعلاج فصار نجماً

 
الضفة الأدبية

موسم الذكريات


رقصة الأنوثة...


همست هيستيا :


وكنت ورقة الريح


بيانو مدرسة مولاي عبد السلام بن مشيش بالعرائش


الملتقى الأول لشعراء المتوسط (برنامج اللقاء)


مع زجل عبد الرحمان الجباري "الحيحاية"...

 
استطلاع رأي
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
فضاء الجمعيات

جمعية الإحياء للتبرع بالدم بإقليم العرائش تنظم اللقاء الأول حول دعم الصحة السلوكية

 
ثقافة وفن

"بيل أوفاص" في العرض ما قبل الأول الخميس المقبل

 
عالم الرياضة

مدرب المنتخب المغربي يقرر التخلي عن لاعب برشلونة


أبناء الشمال في مواجهة الكبار برسم كأس ملك اسبانيا


تعرف على أكثر 10 لاعبين متابعة في مواقع التواصل


بعد خطف نيمار...النادي الباريسي يحاول تجريد برشلونة من عاموده الفقري

 
فضاء المراة

ميس أمازيغ 2968

 
منتدى الهجرة

مصرع مواطن مغربي في حادثة سير بإسبانيا

 
فضاء الشباب

العنف المدرسي: الأسباب و سبل المواجهة موضوع ندوة بثانوية محمد بن عبد الله التأهيلية

 
صحة وجمال

فاكهة الأناناس: فوائدها و سرُّ تسميتها

 
اقليميات

ذوي الحقوق بدوار أولاد حمو الغابة جماعة العوامرة يراسلون وزير الداخلية بسبب خروقات السلطة المحلية

 
اخبار وطنية

الكحص يدعو إلى التشبث باليسار ويُحذر من تدمير المدرسة العمومية

 
أصدقاء العرائش نيوز

المعهد التقني للفلاحة بالعرائش يحتضن حفل تكريم الرمز المناضل بوبكر الخمليشي

 
نتائج استطلاع الرأي
هل توافق على الطريقة التي يتعامل بها المسؤولين في معالجة ملف المدينة العتيقة والدور الآيلة للسقوط .
 
صورة وتعليق

موسم أمطار الخير
 
صورة و تعليق

عملية جراحية لنقل رأس من جسم للاخر ... جنون أم خيال

 
الأكثر تعليقا
مع زجل عبد الرحمان الجباري "الحيحاية"...

 
إصدارات جديدة

هيسبريديس مجموعة قصصية لمحمد امين زريوح

 
حديث الخميس

حديث الخميس : كيف نفهم السنة النبوية؟

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ترتيبنا بأليكسا