يسعدالعرائش نيوزأن تستقبل أخباركم ومقالاتكم على البريد الإليكتروني larachenews12@gmail.com للاشهار الاتصال بالرقم التالي ـ 0661639958         ضرورة الحوار المغربي الجزائري             الملك والمقاطعــــــــة             جمعية العطاء للتنمية والتضامن بالعرائش توزع قفة رمضان             ما تقييم أشرف حكيمي لموسمه الأول مع كبار ريال مدريد؟             فيديو3: نشطاء البوديموس الاسباني ضيوف على حزب النهج الديمقراطي بالعرائش             فوضى معبر باب سبتة تخرج آلاف الإسبان للإحتجاج في الشوارع             سوق رحبة د زرع يفسد أجواء رمضان على سكان المنطقة؟             فيديو : البحرية الاسبانية تعترض قارب محمل بـ 4 أطنان من الحشيش             الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي تدعو الى مسيرات احتجاجية في جميع الأقاليم والجهات             التلميذة فاتن بلال من معهد السلام بالعرائش تحرز الرتبة الأولى بأولمبياد الرياضيات             اختتام الدورة الثانية لمركز استكمال تكوين التاجر جهة طنجة تطوان الحسيمة             صيام بدون ارهاق .. هل هو ممكن؟             كيف تحوَّل الإخوان المسلمون من حلفاء وأصدقاء للسعودية إلى أعداء وإرهابيين يجب القضاء عليهم؟             إسبانيا مطالبة بنهج سياسة وضوح تجاه المغرب             الكشف عن تورط رؤساء بلديات في بيع حصص بنزين وتوزيعها على مقربين منهم             مدرب إسبانيا يستبعد نجوماً كباراً بينهم فابريغاس وموراتا             مولاي عبد السلام يتنفّس تحت الجليد!!!             مافيا الرمال تدمر أراضي فلاحية بالعوامرة إقليم العرائش             نشطاء من العرائش يشاركون في مسيرة من اجل المهاجرين بسبتة            
مدينة العرائش

صبيحة و أمسية بمرجان العرائش

 
البحث بالموقع
 
نافذة

نافذة 2 مع الاستاذ الاشرفي : الكل صوت لصالح هينكول حتا سعود لي ماعمرو ما جا جابوه يصوت


نافذة 1 مع الأستاذ الاشرفي : استحواذ الاتحاد الاشتراكي على 4 نيابات بالمجلس اثر سلبا على انسجام الأغلبية

 
إعلانات تهمكم
 
قناة العرائش نيوز

مولاي عبد السلام يتنفّس تحت الجليد!!!


مافيا الرمال تدمر أراضي فلاحية بالعوامرة إقليم العرائش


نشطاء من العرائش يشاركون في مسيرة من اجل المهاجرين بسبتة


كلمة المسيرة الاحتجاجية تضامنا مع محمد مارصو بالعرائش


الإطارات السياسية والحقوقية والمدنية بمدينة العرائش في مسيرة احتجاجية تضامنا مع محمد مارصو


شركة العمران تسرق المياه من سابيلا بجنان باشا الشرقية بالعرائش


نساء مدينة العرائش يتضامن مع ضحايا باب سبتة


مصطفى الشعيبي يناشد السلطات العليا تخليص ابنه من الحكرة والظلم


فيديو شهادات في حق الفقيد زهير أغوثان


حسن و محسن في سكيتش "الباكلوريا"


صور وفيديو: قائد المنطقة الأمنية الجديد بالعرائش يدشن عهده بالقمع


ممثل تجارالعرائش يوضح سبب الاحتجاج على الرئيس وباشا المدينة


نداء لذوي القلوب الرحيمة طفل معاق يحتاج المساعدة


العرائش نيوز : حملة السلطات لتحرير الملك العام

 
تحقيق

مستثمر إسباني بالعوامرة (العرائش) يتعرض للسلب و التهديد بالاغتصاب...أهكذا تورد الإبل ..؟

 
أراء

ضرورة الحوار المغربي الجزائري

 
اشاعات العرائش

La paz el pilar del islam que no debe faltar

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
اخبار المدينة

سوق رحبة د زرع يفسد أجواء رمضان على سكان المنطقة؟

 
حوارات

حوار المصطفى سكم والباحث في حقل الفلسفة والسوسيولوجيا عزيز لزرق عن الكتابة والجسد والالم والموت

 
روبورطاج

فرار السجناء.. قصص مثيرة تتكرر بمدن الشمال بما فيها العرائش

 
إضحك معنا

شروط حضور حفل تامر حسني بالسعودية

 
من الارشيف

ميكيل كارسيا دي لا هيران، أول مهندس عسكري بمدينة العرائش

 
فضاء الاطفال

مؤسسة النخبة تنظم عملية ''قفة رمضان''

 
الأكثر مشاهدة

إكليل الجبل أو آزير: فوائده و استعمالاته


فضيحة سنة 2012 بقلب عمالة إقليم العرائش


العرائشُ الجميلة كما صوّرها أحدُ الإسبان سنة 1975


نبش قبر أحمد غزولة الملقب "بشيشا" وقطع عضوه التناسلي بالعرائش


عاجل: تحطم طائرة فوق موروكو مول

 
 

»  مجتمع

 
 
 

حــــتّـــــى لا تــحـــــدُث أخـــطـــــــاء...


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 فبراير 2014 الساعة 09 : 12



العرائش نيوز:

 

حــــتّـــــى لا تــحـــــدُث أخـــطـــــــاء...

 

عبد النّبي التليدي

 

أعجبني تدخل السيد وزير الداخلية في إطار إجابته على أسئلة أعضاء مجلس النواب يوم 04/2/2014 عندما "تحدث  عن الوقت الكافي الذي يأمر به للقواد لأخذه حتى لا تحدث أخطاء بسبب إصدار الشهادات الإدارية لتحفيظ الأراضي لأنها تؤكد عدم وجود إشكال لتحفيظها". كما راقني مخاطبته لأعضاء مجلس النواب بكلامه" إذا كانت لديكم ملفات عن رجال السلطة فلتتّوجهوا بها إلى وكيل الملك أو قدموا أدلة عن الخروقات، ويد الداخلية طُولى عليهم" ثم اعترف بأن (هناك نسبة ليست في المستوى مما يجعلنا نتخذ التدابير اللازمة) ودعا إلى تغليب الثقة على الشك.     

وعندما يتحدث وزير من عيار محمد حصاد ذي الباع الطويل في ميدان التسيير بالإدارة الترابية التي تحمّل فيها مسؤوليات مختلفة عن "الحرص على عدم وجود أخطاء" فهو يعني ما يقول بناء على تجاربه هنا وهناك وملاحظاته ومعايناته أو من خلال ما وصل من تقارير في هذا الشأن من هذه الجهة أو تلك. ويعبر أيضا عن مدى اهتمامه الكبير بضرورة نجاح المفهوم الجديد للسلطة الذي عبر عنه الملك محمد السادس بعيد توليه العرش في خطابه لشهر أكتوبر 1999 ضمن سياق يعني تصورا جديدا للإدارة الترابية ووظيفة جديدة لرجل السلطة وتدبيرا متطورا لعلاقة الإدارة بالمواطن لما فيها بما فيها من إهتمام بالمصالح العمومية وضمان الحرية الفردية وإشراك المواطنين في إيجاد حلول لمشاكلهم.

وفعلا فقد توفرت لهذا النجاح كثير من الشروط والإمكانيات سواء المادية منها أو الإدارية والقانونية ومنها شرط المعايير المحددة لاختيار رجال السلطة كالمستوى التعليمي والامتياز والخبرة والانتقاء على أساس برنامج معلوماتي لا دخل للعنصر البشري فيه، ومازالت الدولة توفر له شروطا أخرى ومنها تمتيع هذه الفئة بحصانة قانونية تحول دون استدعائها من طرف القضاء لأنها تتحول في بعض الأحيان إلى طرف يستدعيه القضاء للشهادة في بعض النزاعات والمواجهات التي تحصل فيصبح بعض منها طرفا في هذه المشاكل.           

إن هذا الإهتمام المتزايد بحقوق وواجبات رجال السلطة نابع من الدور المنوط بهم في الجهات والأقاليم والجماعات المحلية التي مازالت تعاني من كثير من المشاكل بحكم البنيات الاجتماعية المتواجدة والعادات التي مازالت راسخة وبسبب تراكم الأخطاء الناتجة عن سوء التسيير من بعض رجال السلطة الذين كان اهتمامهم منصبا على الجانب الأمني وعلاقته في كثير من الأحيان بالجانب السياسي إن لم أقل الجانب السياسوي وبالخصوص في السنوات التي تلت الاستقلال وما عرفته بعد ذلك من صراعات إما بين الأحزاب السياسية أو بين بعض من هذه والقصر إلى حد فقدان الثقة مما أثر على الكل وأصبح لكل حسابه، وذلك على حساب الديمقراطية في الحكم الذي بقي ممركزا وعلى حساب التنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلاد والعباد وصارت الإدارة الترابية أداة ضرورية للحكم وملزمة بالمراقبة في سبيل إستتباب الأمن والاستقرار وقطع الطريق على المهددين أو المناوئين لها، لكن بعضا من أولائك (رجال السلطة) بالغوا في سلوكهم، ليس حرصا على مصلحة الوطن أساسا، وإنما حرصا على مصالحهم التي حققوها وعلى أموالهم التي راكموها وخوفا من إمكانية تفاهم أطراف الصراع في المغرب الذي لم يكن يرضيهم، إلى أن أصبح سلوكا عاديا ومألوفا ومميزا لرجل السلطة الذي استهواه السلوك واعتمده وسيلة للقهر والخوف والانتقام وتصفية الحسابات ضد المخالفين له ولآرائه مما خلق تنافرا حقيقيا وتباعدا كبيرا وانعدام الثقة بينه وبين المواطنين الذين اضطر بعضهم إلى سلوك الطرق الملائمة الغير مشروعة لتحقيق مصالحهم وبلوغ غاياتهم ولو على حساب المبادئ الدينية والقيم الأخلاقية والمصلحة الوطنية أو الجماعة استغلته الإدارة الترابية لتكريس الواقع والسياسة لخلق جماعة وُظفت في الانتخابات لاحقا وفي خلق أحزاب سياسية نُعتت بالإدارية لدور الإدارة في تكونها ولتقاطع مصالح تلك الجماعة من الانتهازيين والوصوليين والأميين ومنعدمي الضمير من جهة والإدارة من جهة ثانية.   

وقد كان لهذه الفئة التي أوجدها الواقع والسياسة أثرا كبيرا على التسيير في الجماعات الترابية ومشاكل كثيرة على جميع الأصعدة الإدارية والاجتماعية والاقتصادية وعلى جمالية المدن والجماعات وعلى سير المرافق العمومية، ونوعية الخدمات الإجتماعية المقدمة بل على مستقبل المغرب مما حدا بجلالة الملك إلى تنبيه الجميع لهذه الأوضاع التي أصبحت غير مشرفة ولا مسؤولة أمام البرلمان لأنها فئة من المنتخبين كثير منها لا يتوفر على المؤهلات والكفاءات والنوايا الحسنة والغيرة على الصالح العام وهي شروط ضرورية لتحمل المسؤولية العامة وإنما كانت غايتها تحقيق مآرب شخصية والوصول واستغلال الفرص التي قد لا تتكرر ولو بالتضحية ببعض المال لشراء الذمم (والمناضلين الجدد) وبكثير من مبادئ ومصداقية الأحزاب العتيدة وبذالك قضي الأمر لغير صالح هذه الأحزاب وأصبحت سببا للأسى وللأسف ومجالا للاتهامات المتبادلة والإشاعات الكثيرة فعم الإحباط كما أكدت ترانسبارنسي في تقريرها في سنة 2013.

 

وأصبح لهذه الفئة أيضا دور في التأثير على بعض رجال السلطة في سلوكهم وعلى نزاهتهم لما اكتسبته تلك الفئة من علاقات غير بريئة ومشبوهة ولما حصلت عليه من أموال معروفة المصدر، وصارت تقرر في الجُمعات لصالحها وعلى حساب التنمية فيها دون اعتبار لمبادئ الحكامة الجيدة أو اعتبار القوانين والتوجهات.

ومن المشاكل التي أعاقت أيضا ومازالت تعيق عمل رجل السلطة في بعض الإدارات وتدفعه إلى الأخطاء وجود أشخاص أو "أعيان" غارقين في وحل أراضي الجماعات السلالية إما بصفتهم نوابا للجماعة السلالية مثلما حدث أخيرا في قيادة ولاد الطيب بضواحي فاس من تلاعبات بالأراضي الجماعية ورشاوى. أو بصفتهم منتخبين سابقين استغلوا أوضاع السكان المعيشة وحاجاتهم اليومية وتقربهم من السلطة بأساليب خاصة ودنيئة للوصول إلى المجلس المنتخب انتخابا "مدروسا" و"متحكما فيه" وعلى حساب إطار وطالب جامعي لأن الفائز أمي بدرجة فاسد رقم واحد.

وحيث أن هذه العينة من "الأعيان" مازالت تتحرك وتدعي وتفهم وبسبب ما جمعته من أموال على حساب الفقراء في الأرض وفي الغاية إلى حد اعتقاد الآخرين في صدقها وكأنها صاحبة الأرض والغاية ونظرا لما خلقته من مشاكل لا تحصى هنا وهناك مازالت آثارها سارية وما تخلقه بغرورها وجهلها معتمدة على تجاربها في المكر والخداع والفساد وخلو الساحة وتقادم وقدم القوانين الخاصة بأراضي الجماعة السلالية، فإن الوضع يوجب اتخاذ الإجراءات الإدارية والقانونية أللازمة لوضع حد لهذه المعضلة.

لهذا فإن نجاح رجل السلطة يقتضي المزيد من إعادة هيكلة الجماعات الترابية وتحصينها بقوانين جديدة ومدها بوسائل فعالة وبالأخص منها الموارد البشرية ذات الخبرة في التدبير والتسيير والأطر الذكية والناضجة ذات إحساس بالمسؤولية غير مزاجية ولا متسرعة أو سريعة التأثر بما من شأنه أن يؤدي إلى فضائح كما نشر عن رجال سلطة ومنتخبين وموظفين في القيادة المذكورة سابقا، لأن المجال عام والمصلحة وطنية بالإضافة إلى القطع مع الأساليب البالية التي كان لها ما لها على الحاضر الذي يجب أن يكون مختلفا ليصير المستقبل مشرقا.

وتعتبر التعيينات الجديدة قفزة نوعية جديدة في هذا الإتجاه وفي إطار تفعيل ركائز الدستور الجديد وإيجاد نفس آخر للمفهوم الجديد للسلطة وإرساء لدعائم دولة الحق والقانون ومنسجمة مع ما يريده جلالة الملك من تغيير في طبيعة العلاقة القائمة بين الدولة والمواطن التي يجب أن تكون في خدمته وقريبة من إنشغالات الناس وقائمة على الإحترام المتبادل.

 

 

 








أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



2m القناة الثانية تكذب على مشاهديها

الاتحاد النقابي للموظفين والموظفات بالحسيمـــــــــــــــــــــــة

الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب : بــــيــان تــــنـــديــــدي

التطبيع السينمائي.. خيانة وطنية

الحملة العالمية من أجل العودة إلى فلـسطـــــــين

نداء من تجمع المغاربة بكطالونيا"إسبانيا"الى جميع الهيئات والمنظمات الحقوقيةوالسياسية المغربي

إلترا هيركوليس تقول أنها ستستمر في محاربة كل أعداء إتحاد طنجة

الجديدةُ تحتضنُ الدورة الأُولى من المهرجان الوطنيّ للمسرح الأمازيغي

تكذيـــــــــب

برنامج مشاركة فريق الهلال الرياضي القصري في دوري international gold cup ببرشلونة

حــــتّـــــى لا تــحـــــدُث أخـــطـــــــاء...





 
ظلال

العكار الفاسي.. أغلى مسحوق تتجمل به المغربيات

 
عرائشيات

هايطة دالعواول مهبطين السراول ليحكمو في البلدية

 
إعلانات تهمكم
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اخبار المدينة

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  قناة العرائش نيوز

 
 

»  فضاء المراة

 
 

»  اقليميات

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  أراء

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  ثقافة وفن

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  عالم الرياضة

 
 

»   صورة وتعليق

 
 

»  منتدى الهجرة

 
 

»  فضاء الشباب

 
 

»  صحة وجمال

 
 

»  تحقيق

 
 

»  روبورطاج

 
 

»  حوارات

 
 

»  اشاعات العرائش

 
 

»  إضحك معنا

 
 

»  من الارشيف

 
 

»  فضاء الاطفال

 
 

»  أصدقاء العرائش نيوز

 
 

»  نافذة

 
 

»  صورة و تعليق

 
 

»  عرائشيات

 
 

»  مدينة العرائش

 
 

»  الضفة الأدبية

 
 

»  إصدارات جديدة

 
 

»  ظلال

 
 

»  حديث الخميس

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  حالة الطقس بإقليم العرائش

 
 
مجتمع

الكشف عن تورط رؤساء بلديات في بيع حصص بنزين وتوزيعها على مقربين منهم

 
الضفة الأدبية

وقوف مع العابرين


لقاء أدبي مع الأديب الفلسطيني محمود الريماوي

 
استطلاع رأي
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
فضاء الجمعيات

جمعية العطاء للتنمية والتضامن بالعرائش توزع قفة رمضان

 
ثقافة وفن

ابي حفص ومحمد جبرون يناقشان الإسلام والحداثة في ندوة لفضاءات ثقافية بالعرائش

 
عالم الرياضة

ما تقييم أشرف حكيمي لموسمه الأول مع كبار ريال مدريد؟


مدرب إسبانيا يستبعد نجوماً كباراً بينهم فابريغاس وموراتا


نيمار إلى ريال مدريد... هل سيحقّق رقماً قياسياً جديداً في سوق الانتقالات؟


الإعلام الإسباني يسلط الضوء على قائمة المغرب لمونديال روسيا

 
فضاء المراة

فيديو اهم تدخلات اللقاء تواصلي بين مختلف الفاعلين المتدخلين في مناهضة العنف القائم على النوع بإقليمي العرائش ووزان

 
منتدى الهجرة

جمعية '' النور بمنريسة '' تنظم افطار جماعي

 
فضاء الشباب

دار الشباب الساحل إقليم العرائش تنظم برنامج أبطال الحي

 
صحة وجمال

صيام بدون ارهاق .. هل هو ممكن؟

 
اقليميات

حملة طبية لتصحيح البصر لفائدة تلاميذ مؤسسة بنمسعود اقليم العرائش

 
اخبار وطنية

فوضى معبر باب سبتة تخرج آلاف الإسبان للإحتجاج في الشوارع

 
أصدقاء العرائش نيوز

المعهد التقني للفلاحة بالعرائش يحتضن حفل تكريم الرمز المناضل بوبكر الخمليشي

 
نتائج استطلاع الرأي
هل توافق على الطريقة التي يتعامل بها المسؤولين في معالجة ملف المدينة العتيقة والدور الآيلة للسقوط .
 
صورة وتعليق

موسم أمطار الخير
 
صورة و تعليق

عملية جراحية لنقل رأس من جسم للاخر ... جنون أم خيال

 
الأكثر تعليقا
 
إصدارات جديدة

هيسبريديس مجموعة قصصية لمحمد امين زريوح

 
حديث الخميس

حديث الخميس : كيف نفهم السنة النبوية؟

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ترتيبنا بأليكسا