يسعدالعرائش نيوزأن تستقبل أخباركم ومقالاتكم على البريد الإليكتروني larachenews12@gmail.com للاشهار الاتصال بالرقم التالي ـ 0661639958         مدرب إسبانيا يستبعد نجوماً كباراً بينهم فابريغاس وموراتا             استفادة 6430 اسرة من قفة رمضان بإقليم العرائش             المحامي زيان ''كيْقلل الحْيا'' على الصحفيين (فيديو)             جريمة بيئية جديدة بغابة لايبيكا بالعرائش             كل ما ينبغي ان تعرفه عن الغش في الامتحان انواعه والعقوبات المترتبة عنه             طاقم مدرسي علوم الحياة والأرض يؤطرون ورشة بنادي البيئة والتنمية لمدرسة معاذ بن جبل بالعرائش             حملة طبية لتصحيح البصر لفائدة تلاميذ مؤسسة بنمسعود اقليم العرائش             مراسلة الى عامل إقليم العرائش بخصوص مطرح النفايات بتجزئة المنار             المشروبات الضارة والمشروبات المفيدة للصائم في رمضان             كيف تحوَّل خطاب الدعاة الإسلاميين من الزهد إلى تكوين الثروات؟             عربدة الريع             مدن بدون صفيح: لم يحقق أهدافه.. و27 مدينة صفيحية بالمغرب من بينها العرائش             حرب بين مجموعة من الشباب بسبب رمال شاطئ راس الرمل بالعرائش             دركيين من العرائش متورطين في جريمة مقهى لاكريم             فيديو2: نشطاء البوديموس الاسباني ضيوف على حزب النهج الديمقراطي بالعرائش             نيمار إلى ريال مدريد... هل سيحقّق رقماً قياسياً جديداً في سوق الانتقالات؟             مولاي عبد السلام يتنفّس تحت الجليد!!!             مافيا الرمال تدمر أراضي فلاحية بالعوامرة إقليم العرائش             نشطاء من العرائش يشاركون في مسيرة من اجل المهاجرين بسبتة            
مدينة العرائش

صبيحة و أمسية بمرجان العرائش

 
البحث بالموقع
 
نافذة

نافذة 2 مع الاستاذ الاشرفي : الكل صوت لصالح هينكول حتا سعود لي ماعمرو ما جا جابوه يصوت


نافذة 1 مع الأستاذ الاشرفي : استحواذ الاتحاد الاشتراكي على 4 نيابات بالمجلس اثر سلبا على انسجام الأغلبية

 
إعلانات تهمكم
 
قناة العرائش نيوز

مولاي عبد السلام يتنفّس تحت الجليد!!!


مافيا الرمال تدمر أراضي فلاحية بالعوامرة إقليم العرائش


نشطاء من العرائش يشاركون في مسيرة من اجل المهاجرين بسبتة


كلمة المسيرة الاحتجاجية تضامنا مع محمد مارصو بالعرائش


الإطارات السياسية والحقوقية والمدنية بمدينة العرائش في مسيرة احتجاجية تضامنا مع محمد مارصو


شركة العمران تسرق المياه من سابيلا بجنان باشا الشرقية بالعرائش


نساء مدينة العرائش يتضامن مع ضحايا باب سبتة


مصطفى الشعيبي يناشد السلطات العليا تخليص ابنه من الحكرة والظلم


فيديو شهادات في حق الفقيد زهير أغوثان


حسن و محسن في سكيتش "الباكلوريا"


صور وفيديو: قائد المنطقة الأمنية الجديد بالعرائش يدشن عهده بالقمع


ممثل تجارالعرائش يوضح سبب الاحتجاج على الرئيس وباشا المدينة


نداء لذوي القلوب الرحيمة طفل معاق يحتاج المساعدة


العرائش نيوز : حملة السلطات لتحرير الملك العام

 
تحقيق

مستثمر إسباني بالعوامرة (العرائش) يتعرض للسلب و التهديد بالاغتصاب...أهكذا تورد الإبل ..؟

 
أراء

كيف تحوَّل خطاب الدعاة الإسلاميين من الزهد إلى تكوين الثروات؟

 
اشاعات العرائش

La paz el pilar del islam que no debe faltar

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
اخبار المدينة

استفادة 6430 اسرة من قفة رمضان بإقليم العرائش

 
حوارات

حوار المصطفى سكم والباحث في حقل الفلسفة والسوسيولوجيا عزيز لزرق عن الكتابة والجسد والالم والموت

 
روبورطاج

فرار السجناء.. قصص مثيرة تتكرر بمدن الشمال بما فيها العرائش

 
إضحك معنا

شروط حضور حفل تامر حسني بالسعودية

 
من الارشيف

ميكيل كارسيا دي لا هيران، أول مهندس عسكري بمدينة العرائش

 
فضاء الاطفال

مؤسسة النخبة تنظم عملية ''قفة رمضان''

 
الأكثر مشاهدة

إكليل الجبل أو آزير: فوائده و استعمالاته


فضيحة سنة 2012 بقلب عمالة إقليم العرائش


العرائشُ الجميلة كما صوّرها أحدُ الإسبان سنة 1975


نبش قبر أحمد غزولة الملقب "بشيشا" وقطع عضوه التناسلي بالعرائش


عاجل: تحطم طائرة فوق موروكو مول

 
 

»  مجتمع

 
 
 

التقرير السنوي لوزارة الاتصال حول جهود النهوض بحرية الصحافة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 مارس 2013 الساعة 26 : 13



العرائش نيوز :

 

التقرير السنوي لوزارة الاتصال حول جهود النهوض بحرية الصحافة

 

 

بقلم:نور اليقين بنسليمان

 

 

هل يمكن الاطمئنان على حرية الصحافة في المغرب في ظل التقرير الصادر مؤخرا عن وزارة الاتصال؟. هل تكفي نوايا الحكومة بخصوص النهوض بحرية الصحافة للاطمئنان على مدى مضي المغرب في الطريق الصحيح من أجل تكريس حرية الصحافة؟. هل مشاريع  أوراش إصلاح قطاع الإعلام  المعلن عنها قادرة  لكي تجعل المتتبعين يصدقون أن المغرب يسير بعزيمة نحو وضع الآليات الضرورية ،و توفير المناخ السليم للنهوض بحرية الصحافة و تطوير المشهد الإعلامي؟.

تساؤلات فرضها التقرير الذي أصدرته  مؤخرا وزارة الاتصال، بتعاون مع المعهد العالي للإعلام والاتصال ،و يتمحور حول جهود الدولة في النهوض بحرية الصحافة برسم سنة 2012، و هو أول تقرير بعد دستور يوليوز2011  ،يصدر في عهد الحكومة الحالية التي يقودها حزب العدالة و التنمية.

بقراءة متأنية و عميقة للتقرير يتبين أن محرريه حرصوا على إبراز ما تعتبره الحكومة بمثابة جهود للنهوض بحرية الصحافة.ثم إن العنوان المركزي الذي اختير للتقرير لم يأت اعتباطيا وجاء كالتالي” تقرير سنوي حول جهود النهوض بحرية الصحافة 2012 “. بشكل أوضح، إن التقرير السنوي لم يوهمنا بأن حرية الصحافة أصبحت واقعا في المغرب، و كل ما في الأمر أنه حاول رصد  تطور بعض الحالات و تقديم معطيات و التذكير بنوايا و مشاريع أوراش تدخل في نطاق انشغال الحكومة بإصلاح الحقل الإعلامي في المغرب.

لقد ركز التقرير على محورين أساسيين، الأول  تناول الإطار العام المرجعي لحرية الصحافة،و الذي يستند إلى الإطار الدستوري والالتزامات الحكومية و المؤشرات المرجعية. في المحور الثاني، استعرض التقرير مؤشر حرية الصحافة بالمغرب برسم سنة 2012.

 بالنسبة للحالات التي عادة ما تكون  مقياسا أساسيا تقاس به حرية الرأي و الصحافة في المغرب،تحدث التقرير عن عدم وجود أي حالة منع أو مصادرة لصحيفة وطنية ، وعدم تسجيل أي حالة لسجن الصحفيين، وغياب حالات العنف الخطير أو الانتهاك الجسيم في حق الصحفيين، وعدم تسجيل أي حالة تتعلق بوضع صحفي تحت المراقبة .و تحدث التقرير  أيضا عن حرية الممارسة الصحفية والتزام الحكومة بالتحقيق في أي انتهاك مفترض لحرية الصحافة،  واحترام الحق في تأسيس الجمعيات واحترام حق الإضراب للصحفيين،و أشياء جميلة يحلم بها  كل مغربي  تواق إلى يوم يرى فيه أن حرية الرأي و حرية الصحافة أصبحتا  فعلا واقعا لا يختلف في شأنه زيد و لا عمرو.

 هناك بعض المعطيات الواردة في التقرير تستحق المناقشة و التوضيح، و توجد ضمن التقرير معطيات أخرى تستحق التصحيح لتجنب أي مغالطة، و يمكن لأي مهني أو متتبع أطلع على التقرير أن يكتشف هذه الملاحظات بسهولة.

ما أود التنبيه إليه في هذه الورقة، وبعجالة، هو أن حرية الصحافة تخضع لجملة من الشروط، لكي تصبح واقعا يسهل على المغرب مهمة استكمال شروط الانخراط بنادي الأمم التي تنعم بحرية الصحافة و تتنافس من أجل تطوير آليات تحصينها. إن الاعتقاد بعدم وجود حالات اعتقال لصحافيين أو مصادرة صحف وطنية، و غيرها من الممارسات التي قال تقرير الوزارة أنها لم تحدث في 2012، لا يعني أن حرية الصحافة في بلدنا بألف خير.

كما يقول المثل ” une hirondelle ne fait pas le printemps خطاف واحد لا يؤشر  دوما على حلول فصل الربيع”.. لذا، إن إبراز بعض المعطيات و الإحصاءات ذات الصلة بحرية الصحافة لا يعني أن هذه الأخيرة مضمونة، ما دامت الضمانات الأساسية لحرية الصحافة غير متوفرة. بعض المكونات الأساسية التي تدخل في نطاق الضمانات الأساسية لحرية الصحافة ذكرها التقرير، لكن ما زالت في طور التفكير و مجرد مشاريع، مثل مشاريع القوانين التي لم ينتهي في شأنها النقاش بعد.وفي ظل غياب الضمانات الفعلية لحرية الصحافة يبقى حقل الحريات، و منها حرية الصحافة، يبقى هشا ،وفي ظل هذه الهشاشة لايمكن الاطمئنان على مظاهر و معطيات يسعى البعض إلى التحجج بها لتأكيد حرية مزعومة. إن الاعتماد على وقائع مفتعلة أو معطيات نسبية قد يجر إلى مزايدات جانبية و إلى طرح فرضيات عكسية لا تخلو من دلالات. فمثلا، إن عدم اعتقال أو سجن أي صحافي قد يعود إلى ضيق مساحات الحرية و إلى الخوف الذي يجثم على صدور المهنيين. ثم إن عدم  خوض إضرابات في المؤسسات الإعلامية،مثلا، لا يعني أن حرية العمل النقابي مكفولة،و الوقائع  في هذا المضمار تفيد أن جل المؤسسات الصحافية ،في القطاع العام و القطاع الخاص ،تحارب العمل النقابي بوسائل متعددة،بما في ذلك فبركة مكاتب نقابية على المقاس .

و بالنسبة إلى مصادرة الصحف التي قال التقرير أنها لم تطل المطبوعات الوطنية، فإنها ما زالت قائمة و مست عدة مطبوعات أجنبية و حرم قراؤها المغاربة و الأجانب من مطالعتها.أما بخصوص العنف ضد الصحافيين، فما زال هو الآخر سائدا، واستهدف في عام 2012 صحفيين إثناء مزاولة مهنتهم، و كانت الصحافية ضحى زين الدين من ضحايا العنف في بداية السنة الحالية، ونفس الأمر لمصور من الأحداث المغربية. و العنف يبقى عنفا يهدد حرية الصحافة و السلامة الجسدية مهما كانت الجهة التي دبرته و نفذته.

لقد لامس التقرير السنوي لوزارة الاتصال أمرا جوهريا  يتمثل في أن ضمانات حرية الصحافة لا تنحصر في القوانين المنظمة للمهنة ،بل تمتد إلى آليات أساسية تتعلق بالحماية و بدمقرطة الدعم العمومي و بالحكامة  وبالقضاء المختص والنزيه و بمدونة السلوك لتكريس أخلاقيات المهنة  و قواعدها عبر التنظيم الذاتي للمهنة،و بتحسين أوضاع المهنيين وتمتيعهم بحقوقهم.ومثل هذه العناصر التي ذكرها تقرير الوزارة  ما زالت تشهد  بشكل عام تعثرا في المغرب و تعتريها نواقص جمة.

 إن حرية الصحافة  و استقلالية وسائل الإعلام تعتبر جزءا من عملية الإصلاح السياسي و الانتقال الديمقراطي. وتبعا لأشكال التعاطي  مع  قضايا الإعلام من طرف الحكومات المتعاقبة،أصبح يبدو للملاحظين أن الدولة المغربية ، التي  تخلف الموعد  مع إصلاح الإعلام  و دمقرطته في كل مناسبة ، سائرة  نحو تكريس تجارب ما يسمى بالاحتواء الناعم للإعلام و للصحافة،و هو الأسلوب الذي أصبح الأكثر رواجا  في عدة دول،و عوض  أساليب التدخل المباشر للحد من حرية الصحافة و النيل من استقلالية و سائل الإعلام .

أشكال الاحتواء الناعم كثيرة ، وتلجأ إليها أجهزة حكومية للتأثير على الصحافة ولكسب تأييد الإعلاميين وتفادي انتقاداتهم  و توجيههم .جهات أخرى غير حكومية تمارس بأساليبها مقاربة الاحتواء الناعم على  الصحافة و الصحفيين،و منها رجال أعمال و شخصيات نافذة و نواب وأعيان و مؤسسات مجتمع مدني وأحزاب سياسية وأجهزة أمنية…بيد أن هذا الاحتواء لا يمكن أن يحجب الحقيقة، ولن يحسن درجة الترتيب التي يحتلها المغرب عالميا في مجال حرية الصحافة…إن سياسة الاحتواء الناعم، كظاهرة يجري العمل بها في عدة أقطار شبيهة بالمغرب، انتبهت إليها مبكرا التنظيمات النقابية للمهنيين و الهيئات التي تعنى بحرية الصحافة وطنيا و عربيا و دوليا، و دعت المهنيين إلى الوحدة للتصدي لها.في هذا السياق أكدت الفيدرالية الدولية للصحافيين منذ سنوات على أن حرية الصحافة لا تستقيم في الوقت الذي يسود الفقر و الرشوة و الخوف وسط الصحافيين.

إزاء هذا المنحى ليس من بديل سوى تحصين الجسم الصحفي، و من مصلحة الدولة المغربية أن يكون الإعلام فيها محصنا من أي إغراء و غير خاضع لتأثير المال و السياسة. فبالإضافة إلى ورش مشاريع القوانين الذي فتحته وزارة الاتصال، من واجب الدولة المغربية توفير شروط تطوير قطاع الصحافة الذي يعد ركنا أساسيا للإصلاح السياسي وللديمقراطية.

إن الجهود المذكورة في التقرير ،بهدف النهوض بحرية الصحافة، إما ستكرس الوضع الحالي للمشهد الإعلامي، و إما ستفرز وضعا جديدا تفرض فيه مقومات حرية الصحافة و تحترم فيه قواعد المهنة و أخلاقياتها و يصان فيه الوضع الاعتباري للصحافيين.و هذا التوجه الأخير هو المنشود ،و مقدور عنه لو توفرت الإرادة.

 








أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ابن رشد والشورى ينظمان أمسية تضامنية مع فلسطين بمدينة كرانييسGranollers

الجمعية المغربية لحقوق الانسان تصدر تقريرها السنوي

الجمعية الخيرية الإسلامية بالعوامرة تجدد مكتبها المسير

بعد امتناع أعوان السلطة عن مسايرته، قائد يصر على هدم حدائق عمومية بالحي الجديد

استفادة نافذين بالمجلس الجماعي، تأجج جدلا كبيرا بالعوامرة حول معايير توزيع المنح على الجمعيات

تقرير قاتم لرفاق الرياضي حول وضعية حقوق الإنسان تحت حكومة بنكيران

العرائش : لقاء تحسيسي في موضوع السيدا والتعفنات المنقولة جنسيا

صورة حكومة بنكيران في وسائل إعلام دولية: لا تغيير ولا استثناء

تقرير دولي يكشف تهريب 108 مليار درهم من المغرب في 9 سنوات

100 % نساء مغربيات يرسمون صورة أمينة الفلالي بالخط الكوفي

الجمعية المغربية لحقوق الانسان تصدر تقريرها السنوي

100 % نساء مغربيات يرسمون صورة أمينة الفلالي بالخط الكوفي

المجلس الأعلى للحسابات يصنف العرائش من بين المدن التي تسرق فيها الرمال

شركة درابور تستنزف رمال مدينة العرائش دون حسيب ولا رقيب ولا منافس .

" تخليق الحياة السياسية مدخل رئيسي لكل تنمية حقيقية "

بنجلون يزيح الشعبي عن صدارة "مليارديرات" المغرب

التقرير السنوي لوزارة الاتصال حول جهود النهوض بحرية الصحافة

تقرير: 70675 معتقلا من بينهم 217 معتقلا سياسيا بـ73 مؤسسة سجنية 34 منها تعرف اكتظاظا 'كارثيا'

الأيادي المُتضامنة تُنظّمُ يوما دراسيّا لتقييم حصيلة حُقُوق العاملات في القطاع الفلاحي

الأيادي المُتضامنة تُقدّمُ حصيلة الإنتهاكات الواردة على المرصد الخاصّ بحُقُوق العاملات الزّراعيات





 
ظلال

العكار الفاسي.. أغلى مسحوق تتجمل به المغربيات

 
عرائشيات

هايطة دالعواول مهبطين السراول ليحكمو في البلدية

 
إعلانات تهمكم
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اخبار المدينة

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  قناة العرائش نيوز

 
 

»  فضاء المراة

 
 

»  اقليميات

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  أراء

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  ثقافة وفن

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  عالم الرياضة

 
 

»   صورة وتعليق

 
 

»  منتدى الهجرة

 
 

»  فضاء الشباب

 
 

»  صحة وجمال

 
 

»  تحقيق

 
 

»  روبورطاج

 
 

»  حوارات

 
 

»  اشاعات العرائش

 
 

»  إضحك معنا

 
 

»  من الارشيف

 
 

»  فضاء الاطفال

 
 

»  أصدقاء العرائش نيوز

 
 

»  نافذة

 
 

»  صورة و تعليق

 
 

»  عرائشيات

 
 

»  مدينة العرائش

 
 

»  الضفة الأدبية

 
 

»  إصدارات جديدة

 
 

»  ظلال

 
 

»  حديث الخميس

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  حالة الطقس بإقليم العرائش

 
 
مجتمع

كل ما ينبغي ان تعرفه عن الغش في الامتحان انواعه والعقوبات المترتبة عنه

 
الضفة الأدبية

وقوف مع العابرين


لقاء أدبي مع الأديب الفلسطيني محمود الريماوي

 
استطلاع رأي
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
فضاء الجمعيات

طاقم مدرسي علوم الحياة والأرض يؤطرون ورشة بنادي البيئة والتنمية لمدرسة معاذ بن جبل بالعرائش

 
ثقافة وفن

ابي حفص ومحمد جبرون يناقشان الإسلام والحداثة في ندوة لفضاءات ثقافية بالعرائش

 
عالم الرياضة

مدرب إسبانيا يستبعد نجوماً كباراً بينهم فابريغاس وموراتا


نيمار إلى ريال مدريد... هل سيحقّق رقماً قياسياً جديداً في سوق الانتقالات؟


الإعلام الإسباني يسلط الضوء على قائمة المغرب لمونديال روسيا


الناخب الوطني يكشف عن لائحة النهائية لأسود الأطلس بمونديال روسيا

 
فضاء المراة

فيديو اهم تدخلات اللقاء تواصلي بين مختلف الفاعلين المتدخلين في مناهضة العنف القائم على النوع بإقليمي العرائش ووزان

 
منتدى الهجرة

جمعية '' النور بمنريسة '' تنظم افطار جماعي

 
فضاء الشباب

دار الشباب الساحل إقليم العرائش تنظم برنامج أبطال الحي

 
صحة وجمال

المشروبات الضارة والمشروبات المفيدة للصائم في رمضان

 
اقليميات

حملة طبية لتصحيح البصر لفائدة تلاميذ مؤسسة بنمسعود اقليم العرائش

 
اخبار وطنية

المحامي زيان ''كيْقلل الحْيا'' على الصحفيين (فيديو)

 
أصدقاء العرائش نيوز

المعهد التقني للفلاحة بالعرائش يحتضن حفل تكريم الرمز المناضل بوبكر الخمليشي

 
نتائج استطلاع الرأي
هل توافق على الطريقة التي يتعامل بها المسؤولين في معالجة ملف المدينة العتيقة والدور الآيلة للسقوط .
 
صورة وتعليق

موسم أمطار الخير
 
صورة و تعليق

عملية جراحية لنقل رأس من جسم للاخر ... جنون أم خيال

 
الأكثر تعليقا
 
إصدارات جديدة

هيسبريديس مجموعة قصصية لمحمد امين زريوح

 
حديث الخميس

حديث الخميس : كيف نفهم السنة النبوية؟

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ترتيبنا بأليكسا