تساقطات شهر فبراير تنعش آمال الفلاحين

العرائش نيوز: متابعة

شهدت مختلف مدن المملكة منذ ليلة  الخميس تساقطات مطرية هامة، خلفت ارتياحا كبيرا للسكان و الفلاحين وكافة المواطنين الذين استبشروا أخيرا بعد الجفاف وشح الأمطار الذي يعرفه المغرب والذي انعكس بالسلب على الفرشة المائية التي بدأت في النضوب بسبب ندرة المياه.

و في هذا السياق، يشير عدد من الفلاحين، إلى أن التساقطات المطرية والثلجية المهمة التي تشهدها معظم جهات المملكة، لها تأثير إيجابي على  الأسعار، وخفض الأسعار في الأسواق على بعد أسابيع فقط من شهر رمضان. وازدادت هذه التوقعات “مصداقيّة” مع ترقب أمطار إلى غاية الأحد، حسب التوقعات التي أفرجت عنها المديرية العامة للأرصاد الجوية.

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن هناك “تصوّرا إيجابيّا استباقيّا” تشكل على هامش هذه التساقطات لدى المزارعين،  ومن المنتظر أن تكون لهذه “الرّْحمة”، وفق تعبير عدد من الفلاحين، مآل نموذجيّة، سواء على مستوى التّموين أو أسعار المواد الفلاحية في الأسواق المغربية. وبما أن هذه الأمطار أتت “في وقتها”، فهي ستقلّل “من حدة الجفاف ولو مؤقتا، لكونه أنهك القطاع الفلاحي”، بتعبيرهم.


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.