القضاء ينصف جمعية أبناء العرائش بالمهجر مدريد ضد التشهير والابتزاز

العرائش نيوز:

أصدرت محكمة الاستئناف بطنجة حكمها في القضية التي رفعتها “جمعية أبناء العرائش بالمهجر مدريد” و المتعلقة بالتشهير و المساس بالحياة الخاصة للغير، في حق شخصين يدعيان انتمائهما للإعلام بإقليم العرائش،  و يتعلق الامر بكل من ( ر. س) و ( ش.ح)، الأول مراسل معتمد لأحد المواقع الوطنية من مواليد القصر الكبير، والثاني صاحب صفحة رياضية مزداد بالعرائش، وقد قضت المحكمة بمؤاخذتهما بالتهم المنسوب إليهما من التشهير و المساس بالحياة الخاصة للغير وقضت في حق كل واحد منهما بأربعة أشهر حبسا موقوفة التنفيذ وغرامة نافذة قدرها 5000 درهم، وتحميلهما الصائر تضامنا مجبرا في الأدنى.

وفي اتصال اجرته العرائش نيوز مع أحد أعضاء “جمعية أبناء العرائش بالمهجر مدريد” أكد هذا الأخير على أن هذا الحكم انتصار للعمل الجمعوي الجاد و وقوف في وجه الابتزاز الذي تعرضنا له من قبل أشخاص محسوبين وزرا على الجسم الاعلامي، كما أكد المعني في تصريحه أن أحد المتهمين كان يتحداه ويدعي أنه صاحب نفوذ بسبب قربه من أحد برلمانيي الإقليم، وردد على مسامعه “أنا مستعد نمشي معاك تا لاهاي”، كما أضاف عضو الجمعية على أنه مستمر في مسار التقاضي وسيرفع على نفس الأشخاص دعوى جديدة تتعلق بشخصه، بعد أن شهرا به على مواقع التواصل الاجتماعي واتهماه بنهب أموال الدعم ، مؤكدا على أن القضاء كفيل بإيقاف مثل هذه “الكائنات” حسب وصفه وأن هذا الأمر يعيد للعمل الإعلامي و الجمعوي براءته من المبتزين و المرتزقين في القطاع .


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.