الأدوية ليست العلاج الوحيد.. مشروبات ومأكولات تساعدك على طرد المخاط من الحلق

العرائش نيوز:

يتسبب وجود المخاط في الحلق، أو كما يطلق عليه أيضاً “البلغم”، في سعلة مستمرة للشخص المصاب به، ورغم أنه ليس مرضاً خطيراً أو مهدداً للحياة، فإنه قد يكون مزعجاً ويؤثر على كيفية سير يومك، وقد يؤدي إلى مضاعفات في حال تُرك بدون علاج.

وجود المخاط في الحلق وكيفية تشكله

المخاط هو سائل لزج يبطن الأنف والحلق والجيوب الأنفية، وظيفته الرئيسية هي حماية هذه الأعضاء من الغبار والجراثيم والملوثات الأخرى.

يتكون المخاط من الماء والملح والبروتينات والخلايا المناعية، تنتج خلايا خاصة في الأنف والجيوب الأنفية هذا السائل.

وجود المخاط في الحلق أمر طبيعي، خاصة بعد التعرض للمواد المثيرة للحساسية أو الغبار أو الدخان.

يمكن أن يزداد وجود المخاط في الأنف في حالات مثل:

نزلات البرد والأنفلونزا: تهاجم الفيروسات الجهاز التنفسي؛ ما يؤدي إلى زيادة إفراز المخاط.

الحساسية: تؤدي المواد المثيرة للحساسية إلى تهيج الأنف والجيوب الأنفية؛ ما يؤدي إلى زيادة إفراز المخاط.

الارتجاع المعدي المريئي: يمكن أن يرتفع حمض المعدة إلى المريء؛ ما يهيج الحلق ويسبب إفراز المخاط.

التهاب الجيوب الأنفية: هو التهاب في الجيوب الأنفية؛ ما يؤدي إلى زيادة إفراز المخاط.

التليف الكيسي: هو مرض وراثي يؤثر على الرئتين والجهاز الهضمي؛ ما يؤدي إلى زيادة إفراز المخاط.

يمكن أن يكون وجود المخاط في الحلق مزعجاً، خاصة إذا كان كثيفاً أو لزجاً.

Shutter Stock/ وجود المخاط في الحلق

علاج وجود المخاط في الحلق

يعتبر الكثير من الناس الوصفات المنزلية علاجات أولية فعالة، ويمكنك تجربة بعض الخيارات التالية التي ينصح بها موقع Health Line الطبي الأمريكي:

1- شرب السوائل

يُنصَح بشرب الكثير من السوائل، وقد تبدو نصيحة مُستهلَكة، لكن من المحتمل أنك تسمع هذه النصيحة كثيراً لأنها فعالة.

كما يمكن أن تساعد السوائل الدافئة على علاج وجود المخاط في الحلق وفي الصدر والأنف؛ وبالتالي تخفيف الاحتقان؛ ما يمنحك فترة راحة قصيرة من الأعراض.

2- الغرغرة بماء مالح

تُظهِر الأبحاث أنَّ الغرغرة بالماء المالح الدافئ يمكن أن تساعد في تخفيف أعراض البرد، التي يمكن أن تشمل وجود المخاط في الحلق بشكل زائد.

حاول خلط كوب من الماء الدافئ أو المُفلتَر أو المعبأ في زجاجات مع نصف إلى ثلاثة أرباع ملعقة صغيرة من الملح.

خذ رشفة مع إمالة رأسك للخلف قليلاً وتغرغر لمدة 30-60 ثانية. أو يمكن بدلاً من ذلك، استخدام المحلول الملحي في شكل رذاذ أو وعاء نيتي (وعاء مصمم لتنظيف تجويف  الأنف).

3- رفع الرأس

حاول أن تبقي رأسك منتصباً، خاصة في الليل. وسيساعد ذلك على تصريف وجود المخاط في الحلق، ويمكنك فعل ذلك عن طريق وضع بعض الوسائد تحت رأسك.

4- استخدم مرطب الهواء

يمكن أن يساعد البخار أيضاً على تخفيف وجود المخاط في الحلق وإزالة الاحتقان.

يمكنك شراء جهاز ترطيب الهواء من أية صيدلية محلية. وقد تجد أنه من المفيد استخدامه ليلاً بالقرب من سريرك؛ إذ يمكن أن يساعد ذلك في تخفيف الاحتقان أثناء النوم.

5- تناول العسل

استُخدِم العسل علاجاً طبيعياً على مدار التاريخ وهو معروف بخصائصه المضادة للالتهابات. وهناك بعض الأدلة على أنه قد يكون مفيداً تحديداً في تخفيف السعال الليلي عند الأطفال ومنع وجود المخاط في الحلق لديهم.

وخلُص تحليل تلوي (تحليل ميتا) من عام 2018، شمل 6 دراسات عشوائية، إلى أدلة تشير إلى أنَّ العسل قد يكون أكثر فعالية من عدم العلاج، والدواء الوهمي، ودواء الديفينهيدرامين (بينادريل).

ومع ذلك، لم يكن بالضرورة أكثر فعالية من مثبط السعال الشائع ديكستروميتورفان (موسينكس، وروبيتوسين، وغيرهما).

Shutter Stock/ العسل معروف بخصائصه المضادة للالتهابات

6- استخدم الزيوت العطرية

قد تساعد بعض الزيوت العطرية على تخفيف وجود المخاط في الحلق والصدر.

ويشير تحليل تلوي من عام 2020 لسبع دراسات إلى أنَّ هذه الزيوت قد تساعد في تخفيف بعض أعراض أمراض الجهاز التنفسي، على الرغم من أنَّ نتائج الدراسات كانت مختلطة.

ويستخدم زيت النعناع وزيت الأوكاليبتوس أيضاً كمزيلات احتقان طبيعية.

Shutter Stock/ المخاط هو سائل لزج يبطن الأنف والحلق والجيوب الأنفية، وظيفته الرئيسية هي حماية هذه الأعضاء من الغبار والجراثيم والملوثات الأخرى.

وصفة لإزالة المخاط من الأنف

بكل تأكيد لا توجد وصفة لإزالة المخاط من الأنف أفضل من الوقاية، وذلك قبل اللجوء إلى الوصفات والعلاجات المنزلية.

هناك بعض الطرق التي يمكن أن تساعد في تقليل إفراز المخاط، مثل:

1- الوقاية من نزلات البرد والأنفلونزا

غسل اليدين بشكل متكرر: يساعد ذلك على منع انتشار الجراثيم والفيروسات.

تجنب الاتصال مع الأشخاص المرضى: يمكن أن ينتقل البرد والأنفلونزا بسهولة من شخص لآخر.

الحصول على قسط كافٍ من النوم: يساعد النوم على تقوية جهاز المناعة.

تناول الأطعمة الصحية: تساعد الأطعمة الغنية بفيتامين C وفيتامين D على تقوية جهاز المناعة.

2- الوقاية من الحساسية

تجنب المواد المثيرة للحساسية: إذا كنت تعاني من الحساسية، فحاول تجنب المواد التي تثيرها.

استخدام بخاخات الأنف المضادة للحساسية: يمكن أن تساعد هذه البخاخات على تقليل أعراض الحساسية؛ مثل سيلان الأنف ووجود مخاط في الحلق.

استخدام مضادات الهيستامين: تساعد هذه الأدوية على تقليل أعراض الحساسية؛ مثل سيلان الأنف ووجود مخاط في الحلق.

3- الوقاية من الارتجاع المعدي المريئي

تجنب تناول الأطعمة التي تسبب الارتجاع المعدي المريئي: تشمل هذه الأطعمة الأطعمة الحارة والدهنية والحمضية.

تجنب الأكل قبل النوم مباشرة: يمكن أن يؤدي ذلك إلى ارتجاع حمض المعدة إلى المريء.

فقدان الوزن الزائد: يمكن أن يساعد ذلك على تقليل الضغط على المعدة.

4- الوقاية من التهاب الجيوب الأنفية

علاج نزلات البرد والأنفلونزا بشكل سريع: يمكن أن تؤدي نزلات البرد والأنفلونزا إلى التهاب الجيوب الأنفية.

تجنب التعرض للمواد المثيرة للحساسية: يمكن أن تؤدي الحساسية إلى التهاب الجيوب الأنفية.

استخدام بخاخات الأنف المالحة: تساعد هذه البخاخات على ترطيب الأنف وتخفيف الاحتقان.

5- الوقاية من التليف الكيسي

لا يوجد علاج للتليف الكيسي، لكن يمكن للعلاج بالأدوية والعلاج الطبيعي أن يساعد في تحسين الأعراض.

 هل المخاط الأصفر خطير؟

هل المخاط الأصفر خطير؟ هو واحد من أكثر الأسئلة التي يتم طرحها على الأطباء فيما يتعلق بوجود المخاط في الحلق، ووفقاً لصحيفة SELF Magazine الأمريكية، فإنه ليس هناك داعٍ للقلق؛ إذ يُعدّ تغير لون المخاط أمراً طبيعياً، ويمكن أن يكون علامة على:

الشفاء من العدوى: يتحول لون المخاط من الأبيض إلى الأصفر ثم الأخضر مع مرور الوقت بينما يقاتل جسمك العدوى.

التعرض للمواد المثيرة للحساسية: يمكن أن يؤدي التعرض للمواد المثيرة للحساسية إلى زيادة إفراز المخاط؛ ما قد يجعله أصفر اللون.

التدخين: يمكن أن يسبب التدخين في تهيج الأنف والجيوب الأنفية؛ ما قد يؤدي إلى إفراز مخاط أصفر اللون.

جفاف الأنف: يمكن أن يؤدي جفاف الأنف إلى زيادة إفراز المخاط؛ ما قد يجعله أصفر اللون.

في بعض الحالات، قد يكون المخاط الأصفر علامة على حالة طبية أكثر خطورة، مثل:

  • التهاب الجيوب الأنفية
  • التليف الكيسي
  • الالتهاب الرئوي

إذا كان لديك أي من الأعراض التالية، يجب عليك مراجعة الطبيب:

  • الحمى
  • السعال
  • صعوبة في التنفس
  • ألم في الأذن
  • تورم في الوجه

سيقوم الطبيب بفحصك وتحديد ما إذا كان المخاط الأصفر علامة على حالة طبية خطيرة.

وجود رائحة في المخاط

وجود رائحة في المخاط أمر طبيعي في بعض الأحيان، خاصة بعد التعرض للمواد المثيرة للحساسية أو الغبار أو الدخان.

يمكن أن يكون سبب الرائحة هو:

  • وجود جراثيم أو بكتيريا في الأنف أو الجيوب الأنفية.
  • وجود عدوى في الجهاز التنفسي.
  • وجود التهاب في الجيوب الأنفية.
  • وجود جسم غريب في الأنف.
  • جفاف الأنف.
  • التدخين.

مشروبات ساخنة تخفف من وجود المخاط في الحلق

شاي الزنجبيل: يُعد شاي الزنجبيل من أفضل المشروبات للتخفيف من احتقان الأنف والتهاب الحلق.

شاي البابونج: يُعد شاي البابونج من المشروبات المهدئة التي تساعد على تخفيف تهيج الحلق.

Shutter Stock/ شاي البابونج من المشروبات المهدئة التي تساعد على تخفيف تهيج الحلق

شاي النعناع: يُعد شاي النعناع من المشروبات المنعشة التي تساعد على تخفيف احتقان الأنف.

شاي الليمون: يُعد شاي الليمون من المشروبات الغنية بفيتامين C الذي يساعد على تقوية جهاز المناعة.

شاي اليانسون: يُعد شاي اليانسون من المشروبات المهدئة التي تساعد على تخفيف السعال.

شاي الكركديه: يُعد شاي الكركديه من المشروبات الغنية بمضادات الأكسدة التي تساعد على محاربة العدوى.

الحليب الساخن: يُعد الحليب الساخن من المشروبات المهدئة التي تساعد على تخفيف تهيج الحلق.

الحليب بالكركم: يُعد الحليب بالكركم من المشروبات الغنية بمضادات الأكسدة والخصائص المضادة للالتهابات التي تساعد على تخفيف احتقان الأنف والتهاب الحلق.

الحليب بالعسل: يُعد الحليب بالعسل من المشروبات المهدئة التي تساعد على تخفيف السعال.

Shutter Stock/ الحليب بالعسل من المشروبات المهدئة التي تساعد على تخفيف السعال

الماء الساخن مع العسل والليمون: يُعد الماء الساخن مع العسل والليمون من المشروبات الغنية بفيتامين C التي تساعد على تقوية جهاز المناعة وتخفيف احتقان الأنف والتهاب الحلق.

نصائح:

  • أضف ملعقة صغيرة من العسل إلى أي مشروب ساخن لتخفيف التهاب الحلق.
  • اشرب المشروبات الساخنة ببطء.
  • تجنب إضافة السكر إلى المشروبات الساخنة.
  • اشرب الكثير من السوائل خلال اليوم.

ملاحظة:

  1. لا ينصح بتناول العسل للأطفال دون سن السنة.
  2. إذا كنت تعاني من أي حالة صحية، يجب عليك استشارة الطبيب قبل تناول أي مشروبات ساخنة.

أطعمة لطرد المخاط من الحلق

الزنجبيل: يُعد الزنجبيل من أفضل الأطعمة للتخفيف من احتقان الأنف والتهاب الحلق.

الثوم: يُعد الثوم من الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة التي تساعد على محاربة العدوى.

البصل: يُعد البصل من الأطعمة الغنية بالكبريت الذي يساعد على ترقق المخاط وجعله أسهل في الطرد.

الأناناس: يُعد الأناناس من الأطعمة الغنية بالبروميلين، وهو إنزيم يساعد على تقليل الالتهاب واحتقان الأنف.

Shutter Stock/ الأناناس من الأطعمة الغنية بالبروميلين، وهو إنزيم يساعد على تقليل الالتهاب واحتقان الأنف

العسل: يُعد العسل من الأطعمة المهدئة التي تساعد على تخفيف السعال وتهيج الحلق.

زيت الزيتون: يُعد زيت الزيتون من الأطعمة الغنية بالفيتامينات A و E التي تساعد على تقوية جهاز المناعة.

الدجاج: يُعد الدجاج من الأطعمة الغنية بالبروتين الذي يساعد على تقوية جهاز المناعة وبالتالي مساعدته على طرد المخاط من الحلق.

السمك: يُعد السمك من الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية التي تساعد على تقليل الالتهاب.

الفواكه الحمضية: تُعد الفواكه الحمضية من الأطعمة الغنية بفيتامين C الذي يساعد على تقوية جهاز المناعة.

الخضروات الورقية الخضراء: تُعد الخضروات الورقية الخضراء من الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن التي تساعد على تقوية جهاز المناعة.

نصائح:

  • تناول الكثير من الفواكه والخضروات الطازجة.
  • اشرب الكثير من السوائل خلال اليوم.
  • احصل على قسط كافٍ من النوم.
  • مارس الرياضة بانتظام.
  • تجنب التدخين.

ملاحظة: إذا كنت تعاني من أي حالة صحية، يجب عليك استشارة الطبيب قبل تناول أي أطعمة.

متى يجب استشارة الطبيب؟

إذا استمرت الأعراض لديك، حدد موعداً لرؤية طبيبك. وهذا ضروري إذا كنت تعاني من الحمى أو ألم في الصدر أو صعوبة في التنفس.

من المهم أيضاً رؤية الطبيب إذا:

  • ازداد الاحتقان سوءاً واستمر لفترة أطول من 3 أو 4 أيام.
  • تغير المخاط من مادة سائلة إلى قوام أكثر سمكاً.
  • يكون للمخاط لون أخضر؛ لأنَّ هذا قد يشير إلى وجود عدوى.

في معظم الحالات، سيختفي المخاط والاحتقان المرتبط به خلال 7 إلى 9 أيام.

هل المخاط جيد للجسم؟

أنت بحاجة إلى بعض المخاط لترطيب الأغشية المخاطية وتصفية المواد المُسبِّبَة للحساسية والكائنات الحية الدقيقة من أنفك وفمك.

ومع ذلك، فإنَّ وجود كمية كبيرة من المخاط عادة ما يشير إلى مرض في الجهاز التنفسي؛ مثل البرد أو الحساسية أو الربو.

الخلاصة:

هناك عدد من العلاجات المنزلية التي قد تساعد في تخفيف احتقان الصدر؛ مثل الغرغرة بالماء المالح، أو استخدام الزيوت العطرية، أو تناول مزيلات الاحتقان المتاحة دون وصفة طبية.

ومع ذلك، إذا لم تتحسن الأعراض، فقد تحتاج إلى وصفة طبية تعالج سبب ظهورها نفسه.


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.