مفرغات مهمة لأسماك الاخطبوط بالعرائش والاثمنة تتأرجح بين 44 و49 درهما للكيلوغرام

0 285

العرائش نيوز:

تأرجحت أثمنة الأخطبوط ضمن مزادات البيع بالدلالة بسوق السمك بميناء العرائش خلال اليوم الأول من البيع، برسم الموسم الصيفي 2020، ما بين 48 و 49 درهما للكيلوغرام الواحد،  فيما تراجعت الاثمنة يوم أمس الاثنين 6 يوليوز 2020 لتستقر في  44 درهما.

وبلغ حجم المفرغات المسجلة على مستوى ميناء العرائش اول أمس الاثنين وفق تصريحات مهنية متطابقة إستقتها البحرينوز من ميناء المدينة، (بلغ) حوالي 5 أطنان. فيما أكدت  أن سقف الأثمنة المحققة خلال البيع بالدلالة، لم يتجاوز 44 درهما للكيلوغرام الواحد. وذلك  في تداولات وصفت بالعادية، غلب عليها طابع المضاربة المستقرة، المفتقدة لحس التنافسية الشرسة.

وتابعت ذات المصادر المهنية، أن عمليات الشراء الضعيفة، وتذبذب الطلب على صنف الاخطبوط، أثرت جليا على انتظارات البحارة. هؤلاء الذين كانوا يراهنون على الموسم الصيفي لصيد الأخطبوط، لتعويض ضعف المردودية التي صاحبت فترة الحجر الصحي.  حيث أن استيعاب الأسباب الرئيسية للتراجع الحاصل على مستوى الأثمنة المحققة لصنف الاخطبوط، خفف من حدة قلق المهنيين. لكن المخاوف تبقى قائمة في حال استمر الوضع بنفس الوثيرة في القيمة المالية في القادم من أيام الموسم.

وعلق أحد المجهزين على الاثمنة المحققة في اليومين  الاولين من الموسم الصيفي لصيد الاخطبو، أنه لا يجب أن تكون أثمنة البيع المسجلة ما بين 44 و 49 درهما للكيلوغرام الواحد، معيارا ومقياسا لسوق مغر، ويعد بالكثير في المستقبل، خاصة أن الطلب على الصنف في السوق الدولية، يسير ببطء، ولكن يتحسن بشكل تدريجي. وهو ما سيجعل الأثمنة تتأرجح صعودا نحو المستويات المطلوبة، والمراهن عليها ضمن المحاور الرئيسية لاستراتيجية أليوتيس.

جهات محسوبة على البحارة، أكدت على الدور المحوري الذي يمكن أن يلعبه تجار الأسماك في تثمين المنتجات البحرية، للرفع من الاثمنة المتداولة في اليومين الأولين للموسم الصيفي للأخطبوط.

البحر نيوز


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.