مسؤول قسم الصحة بالعرائش يعلق على عملية تصفية الكلاب الضالة بالمدينة

العرائش نيوز:

انخرط قسم حفظ الصحة بجماعة العرائش بمعية رجال السلطة ليلة الجمعة / السبت 17 اكتوبر الجاري ، في حملة تصفية الكلاب الخطيرة بالمدينة ، هذا وقد تناقل مجموعة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي صور لكلاب مقتولة ، معتبرين ان الطريقة التي يتم تصفية الكلاب بها وحشية ، كما ان صوت الرصاص اثار فزع الساكنة .
ومن اجل التعليق على هذا الامر ربطت العرائش نيوز الاتصال بالدكتور “محمد الرزامي” نائب رئيس جماعة العرائش المفوض له بقسم حفظ الصحة بجماعة العرائش ، وقد اكد الدكتور الرزامي تفهمه لمشاعر البعض من الساكنة ، فمهما فعلنا فالامر يتعلق بقتل لحيوان الفه الانسان حسب قوله ، لكن يعقب الدكتور الرزامي ان هذه الحملة جاءت بناء على شكاية الساكنة ، كما ان عدد حالات تعرض المواطنين خصوصا الاطفال للعض من قبل الكلاب الضالة تضاعفة خلال الآونة الأخيرة ، وبالتالي اصبحت الحملة امر ملح ، كما ان دور قسم حفظ الصحة الاول هو الحرص على صحة وسلامة المواطنين .
اما عن استعمال السلاح الناري في العملية ، اكد الدكتور الرزامي انه رغم دموية هذه الطريقة انما هو الخيار الاقل وحشية ، خصوصا وان استعمال سم “ستريكتين” اصبح محرما دوليا ، لأنه يدخل الكلب في حالة عذاب لأزيد من نصف ساعة.
هذا وعاد الدكتور الرزامي للتأكيد ان المناطق التي تم استهداف الكلاب فيها ، هي اكثر المناطق التي تعرض مواطنون للعض من قبل الكلاب بها ، كما ان العملية جاءت بناء على شكايات متواثرة للمواطنين ، كما ان هذه العملية تأتي بمجهود بدني ونفسي كبير يمتد طوال الليل من قبل رجال السلطة و موظفي و عمال جماعة العرائش ، كل هذا من اجل حماية المواطنين و حرصا على امنهم.


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.