جندي يتاجر في مخدرات لفظها البحر بسواحل مولاي بوسلهام

العرائش نيوز:

أحال المركز القضائي للدرك الملكي بسرية سوق أربعاء الغرب، بإقليم القنيطرة، على وكيل الملك، أمس (الأربعاء)، ثلاثة موقوفين، ضمنهم جندي بمركز تابع للحراسة البحرية بين مولاي بوسلهام وثلاثاء سيدي محمد لحمر، بعدما ضبط في حالة تلبس ببيع رزمة وزنها 35 كيلوغراما لمالك ضيعة بطاطس بالمنطقة.
وفي تفاصيل النازلة، أخبرت عناصر حراسة الحدود، صباح الأحد الماضي، دركيين بالمركز الترابي لجماعة مولاي بوسلهام، بأن الشريط الساحلي لمنطقة «أولاد رافع» لفظ عددا مهما من رزم المخدرات. وأثناء وصول أفراد الدورية، تحت إشراف قائد المركز، حجزوا 16 رزمة من الشيرا، تزن كل واحدة منها 35 كيلوغراما، معبأة للتهريب الدولي، ما يفوق نصف طن، ووجدت الرزم على امتداد كيلومترين من الشاطئ، وبعدها ضربت دورية الدرك حراسة لصيقة خوفا من السطو على المحجوزات. وأوضح مصدر بالمحكمة الابتدائية لسوق أربعاء الغرب، أن عناصر التدخل بمولاي بوسلهام اختبأت وسط غابة وظلت ساعات مرابطة بأولاد رافع، بعدما أثارتها شكوك من خلال آثار الأقدام، أن هناك شبهة قوية في السطو على الرزم قبل وصولها إلى مسرح الجريمة، وبعدما سدت منافذ الدخول إلى الغابة حضر صاحب دراجة ثلاثية العجلات وتسلم من الجندي الرزمة، فضبطتهما عناصر التدخل في حالة تلبس رغم محاولة فرار صاحب الدراجة وسط مسالك غابوية، كما اهتدت الضابطة القضائية إلى هوية المشتري الأصلي للكمية المحجوزة وهو مالك ضيعة فلاحية كبيرة لإنتاج البطاطس ومن الأعيان الكبار بالمنطقة.
واستنادا إلى المصدر نفسه أقر العسكري أثناء إخضاعه لبحث تمهيدي أولي، بالسطو على الرزمة، بعد دفنها وسط رمال الشاطئ، حتى لا يثير انتباه عناصر التدخل، مضيفا أنه اتفق على بيعها للفلاح بأربعة ملايين سنتيم، وأن الثمن لن يتسلمه إلا حين تصريف المقاول الفلاحي للمحجوز الذي يزن 35 كيلوغراما من الشيرا.
وحسب ما حصلت عليه «الصباح» من معطيات، اشتبه المحققون في قارب لفظته مياه البحر بجماعة ابن منصور بإقليم القنيطرة في الأيام القليلة الماضية، بعدما اعترضت فرقاطة تابعة للبحرية الملكية قاربا بسواحل العرائش، وأن المتورطين لاذوا بالفرار بطرق ذكية تاركين القارب الذي انقلب نتيجة التدخل العسكري البحري. وأمر وكيل الملك بسوق أربعاء الغرب، صباح أول أمس (الثلاثاء)، بتمديد الحراسة النظرية للموقوفين الثلاثة لمدة 72 ساعة قصد تعميق البحث معهم أملا في الوصول إلى متورطين آخرين في الواقعة، فيما حضرت عناصر الجمارك إلى المنطقة لتسلم ما يزيد عن نصف طن من الشيرا.
يذكر أن الجندي سيحال على محكمة سوق أربعاء الغرب، قصد استنطاقه في جرائم ترتبط بحيازة المخدرات والاتجار فيها، وبعد قضائه العقوبة سيحال على النيابة العامة بالمحكمة العسكرية لمواجهته بتهمة مخالفة تعليمات عسكرية عامة.
عبد الحليم لعريبي: الصباح


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.