226 سنة سجنا في حق المتورطين في قضية “فتاة الوشم”

العرائش نيوز:

بعد أن شغلت قضيتها الرأي العام في المغرب، قضت محكمة الاستئناف ببني ملال يوم الثلاثاء الماضي، بما مجموعه 226 عاما في حق المتهمين في ملف الفتاة خديجة، المعروفة بـ”فتاة الوشم.”

وتابعت المحكمة المتهمين بتهم تتراوح ما بين الاحتجاز والاغتصاب والتعذيب والاتجار بالبشر، إذ حكمت على 11 متهما بـ20 سنة لكل منهم، في حين قضت المحكمة في حق المتهم القاصر بـ3 سنوات فيما حكم على متهمين، واللذان توبعا في حالة سراح، الأول بسنتين نافذة والثاني بسنة واحد موقوفة التنفيذ.

وتعود تفاصيل هذه القضية إلى ما قبل حوالي ثلاث سنوات، حيث اتهمت الفتاة “خديجة” المعروفة إعلاميا بـ”فتاة الوشم” 14 شخصا باختطافها من بلدتها أولاد عياد بإقليم الفقيه بن صالح، واحتجازها واغتصابها بشكل متكرر لمدة تجاوزت الشهر والنصف، فضلا عن حرق أماكن متفرقة شملت الأماكن الحساسة من جسدها بواسطة السجائر ووضع “أوشام” على جسدها.

يذكر أن قضية فتاة الوشم، أثارت غضب عدّة فعاليات حقوقية من داخل أرض الوطن وخارجه، وحصدت تعاطفا كبيرا من طرف الرأي العام الوطني والدّولي، بعدما انتشرت صورها وفديوهاتها، التي أكدت فيها أنها تعرضت للاختطاف، والاغتصاب الجماعي، الذي وصل إلى درجة حرقها بالسجائر، ووضع وشوم في مختلف مناطق جسدها.


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.