إقبال كبير على سوق المواشي بالسوق الجديد بجماعة العوامرة اقليم العرائش

العرائش نيوز:

شهد سوق المواشي، بالسوق الأسبوعي لجماعة العوامرة يوم الخميس 16يوليوز 2021، خلال 4 أشهر من افتتاحه بعد قرار الإغلاق، جراء مواجهة تفشي جائحة فيروس “كورونا” المستجد، إقبالا ملحوظا، سجل في صفوف التجار والمواطنين على حد سواء..

وبخصوص الأسعار بذات السوق الأسبوعي، فقد كانت في المتناول، حيث أكد الكسابة ومربي الماشية، أن الانخفاض المسجل في أثمنة المواشي المخصصة لعيد الأضحى لهذه السنة، تعود لفترات الحجر الصحي التي تسببت في إغلاق جميع الأسواق الأسبوعية، الأمر الذي أدى أيضا إلى وفرة العرض بأعداد تفوق الطلب.

حيث شهد السوق الاسبوعي خلال هذه الفترة ازدحاما كثيرا بمناسبة اقتراب عيد الأضحى المبارك ، حيث يقبل على اقتناء كبش العيد للاحتفاء بهذه المناسبة الدينية.
حيث تعبأت عناصر الدرك الملكي التابعة للمركز العوامرة ، على غرار القيادات الإقليمية الأخرى .
تناوبت العناصر التابعة للقيادة المركزية للدرك الملكي على مستوى الحواجز الموضوعة عند مدخل وخارج السوق الأسبوعي بالعوامرة ، مع التأكد من أن سائقي السيارات يتوفرون على تراخيص التنقل الاستثنائية، حتى لا يكون التنقل بين المدن عاملا لانتشار فيروس كورونا.
كما يضطلع الدرك الملكي بمهمة السهر على احترام مستعملي الطريق للارتداء الإلزامي للكمامات، مع التأكد من سبب خروجهم وتنقلهم. وفي تدبيرهم اليومي للوضعيات المتعددة والمعقدة أحيانا، لا يتردد عناصر الدرك الملكي في تنبيه المخالفين لحالة الطوارئ الصحية مع تنظيم السير جنب السوق في أحسن حال.
وأوضح الفاعل الجمعوي مصطفى ستساهم جمعيات المجتمع المدني في اطار مقاربة تشاركية مع مختلف الفاعلين من جمعيات المجتمع المدني بجماعة العوامرة و كذلك السلطات المحلية, من اجل “عيد مبارك نظيف”، تعلمنا من ديننا الإسلامي الحنيف ومن رسولنا الأعظم محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم أنه « يقول النبي ﷺ من لا يشكر الناس لا يشكر الله يعني : أن من كان من طبيعته وخلقه عدم شكر الناس على معروفهم وإحسانهم إليه فإنه لا يشكر الله لسوء تصرفه ولجفائه فإنه يغلب عليه في مثل هذه الحال أن لا يشكر الله.»فمنذ الإعلان عن حالة الطوارئ الصحية لمواجهة تفشي فيروس كورونا، وتحت الإشراف المباشر لقائد سرية الدرك الملكي وعناصره بالمركز العوامرة مجندون للقيام بدوريات مشددة بمدخل السوق السوق ،وقد قاموا بنصب حواجز أمنية عند مداخل ومخارج الجماعة من أجل مراقبة تحركات مستعملي الطريق والمارة حفاظا على السير وسلامة المواطنين.
نهيب بجهود الساهرين على آمننا والمخلصين في أعمالهم لصالح هذا الوطن ونشد بحرارة على أيديهم ولو ألفنا في حقهم كتابا لمدحهم ما أوفيناهم حقهم, فلا نملك إلا الدعاء لهم بالنصر و التمكين و الاستمرار في العطاء و التألق ,إننا لا ننسى فضلهم علينا لقد سهروا لترقد أعيننا في اطمئنان فآلف شكر لهم.


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.