اسبانيا تجلي الساكنة بعد ثوران بركان في جزر الكناري

العرائش نيوز: متابعة

بدأ مساء الأحد ثوران بركان في جزيرة “لا بالما” الإسبانية، وهي إحدى جزر الكناري في المحيط الأطلسي، ما أدى إلى إجلاء الآلاف من السكان. 

وهذه هي المرة الأولى التي يثور فيها بركان“Cumbre Vieja”، منذ عام 1971. وقالت شرطة الحرس المدني الإسبانية، في تصريح صحفي، إنها تقوم
بإجلاء ما بين 5 إلى 10 آلاف ساكن من المنطقة المتضررة.
ورجح العديد من العلماء الإسبان لوسائل إعلام محلية أن “الثوران البركاني قد يستمر لأسابيع، مع تدفق الحمم البركانية في النهاية إلى المحيط”.
وحول ثوران البركان، قال رئيس جزر الكناري أنخيل فيكتور توريس، في تصريح صحفي، إنه “لم ترد أنباء عن سقوط قتلى أو جرحى”.
وقالت وزارة الدفاع الإسبانية إنها نشرت جنودا للمساعدة في الإجلاء، بحسب ما ذكرت وكالة “رويترز” للأنباء.
ولم تأمر السلطات بالإجلاء الشامل لما يصل إلى 33 ألفا يعيشون بالقرب من البركان.
وقال متحدث باسم معهد جزر الكناري لعلم البراكين “تتزايد شدة الزلازل وتندفع الحمم باطراد نحو السطح. تتزايد فرصة وقوع انفجار، الأمر الذي جعل الحكومة تقرر إجلاء بعض الناس”.

شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.