الاحتفال باليوم العالمي للسياحة وسط تحدي جائحة كورونا  

العرائش نيوز:

يحتاج الإنسان بين حين و آخر إلى أن يغيّر نمط حياته ويخرج عن الروتين الذي اعتاد عليه، إلا أن جائحة كورونا أجبرت الجميع على البقاء في المنزل أو ارتداء الكمامات واتباع الاجراءات الاحترازية لتجنب خطر الفيروس القاتل.

كان لهذه الظروف الاستثنائية التي عاشها العالم، تأثيرات اجتماعية واقتصادية هائلة على عدة قطاعات من أهمها قطاع السياحة، فإلى جانب الاحباط الذي أصاب المسافرين المتحمسين، كان على قطاع السياحة أن يتحمل العبء الأكبر من تبعات وباء كورونا، مما أجبر الناس على ترك قطاع السياحة بحثًا عن وظيفة في قطاعات أخرى. كما أنه أدى إلى تدمير جزء هائل من اقتصاد بلدان العالم.

هذا العام ، لا يسلط يوم السياحة العالمي الضوء على هذه القضايا فحسب، بل يحث أيضًا على “النمو الشامل”، واستئناف السياحة الذي سيساعد على بدء الانتعاش والنمو، والتمتع بالفوائد التي سيحققها هذا على نطاق واسع.

يوم السياحة العالمي 2021:

انطلاقا من أهمية السياحة كان تخصيص يوم السياحة العالمي، الذي يُحتفل به كل عام في 27 شتنبر، وذلك لتعزيز الوعي بالقيمة الاجتماعية والثقافية والسياسية والاقتصادية للسياحة والمساهمة التي يمكن أن يقدمها القطاع نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

لذلك، حددت منظمة السياحة العالمية شعار يوم السياحة العالمي لسنة2021 (World Tourism Day 2021) ليكون يومًا للتركيز على السياحة “من أجل النمو الشامل ” لتكون هذه فرصة للنظر إلى ما هو أبعد من إحصاءات السياحة والاعتراف بوجود شخص وراء كل رقم.

وانطلاقا من شعار اليوم العالمي للسياحة هذا العام، تحث منظمة السياحة العالمية (UNWTO) الشركات والسيّاح ووكالات الأمم المتحدة والدول الأعضاء وغير الأعضاء على “الاحتفال بقدرة السياحة الفريدة لشمل العالم بأسره، حيث يبدأ العالم في الانفتاح مرة أخرى والتطلع إلى مستقبل أفضل”.

يُذكر أن الجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية أقامت يوم السياحة العالمي في شتنبر سنة 1979 خلال دورتها الثالثة في توريمولينوس، بإسبانيا، وقد اختارت الجمعية الاحتفال بالحدث الدولي في 27 شتنبر  لأن التاريخ يتزامن مع اعتماد النظام الأساسي لمنظمة السياحة العالمية سنة 1970. كما أن التوقيت ضروري لقطاع السياحة لأنه يأتي في بداية ذروة الموسم في نصف الكرة الجنوبي ونهاية الموسم في نصف الكرة الشمالي.


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.