بعد الحبار،مهنيو الصيد بالخيط ينتزعون حصة 45 طنا من التونة الحمراء بالمتوسطي

245

العرائش نيوز: 

بعد الحبار، تنتزع الفدرالية الوطنية المغربية لمراكب الصيد بالخيط المنضوية تحت لواء الكنفدرالية الوطنية للصيد الساحلي حصة 45 طنا من التونة الحمراء لفائدة مهنيّ الصيد بالخيط بالبحر الابيض المتوسط.

و يشكل هذا الانجاز حدثا كبيرا في تاريخ قطاع الصيد بالخيط الذي كان الى الأمس القريب، أسطولا يعيش التهميش و التهالك، و صعوبات سوسيو اقتصادية جمة، حكمت على أكثر من 400 مركبا للصيد بالخيط بالشلل. كما سيساهم المكسب الجديد بدور كبير في انعاش اقتصاديا أسطول الصيد بالخيط بالمنطقة، بعد تداعيات منع الشباك المنجرفة و العائمة المستعملة في صيد التونيات، على المهنيين.

و يعتبر انتزاع حصة 45 طن لفائدة اسطول الصيد بالخيط بالمتوسطي، انجازا عظيما للفدرالية الوطنية المغربية لمراكب الصيد بالخيط التي يقودها بكل ثبات كمال صبري، في الوقت الذي عانى منه هذا الصنف لسنين في منطقة نفوذ غير نفوذ الكنفدرالية الوطنية للصيد الساحلي، ما يشكل مؤشرا قويا على قوة الرجل و فريقه ، و مؤشرا على عزم الادارة الوصية على القطاع التفاعل مع مطالب هذه الفئة لترقيتها اجتماعيا و مهنيا و اقتصاديا.
التونة الحمراء و توزيع الحصص و طرق تدبيرها كانت محط جدل المهنيين خاصة منهم قطاع الصيد التقليدي الذي صدح صوته و بحت حناجر مهنييه من فرط المعاناة من التعتيم الذي يعرفه ملف التونة لسنين لينضاف اليها سمك ابو سيف ،قبل أن تتخذ الادارة قرارها الشجاع بالإمساك بالملف بجميع تفاصيله عبر مصالحها الخارجية لتتبع مسار الحصص بكامل الشفافية، قبل أن تتخذ قرارا لفائدة مهنيّ الصيد بالخيط في اطار التوزيع العادل للثروات بالمنطقة المتوسطية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.