ظهور شبكات جديدة لتهريب المخدرات على وادي اللوكوس بالعرائش

0 1٬354

العرائش نيوز:

أفادت مصادر متطابقة عن موقع «الأخبار» بأنه لم تتوقف شبكات تهريب المخدرات عن ممارسة نشاطها، رغم تثبيت الكاميرات والرادارات، حيث نظمت، بداية الأسبوع الجاري، عملية للتهريب الدولي، انطلاقا من ضفاف وادي اللوكوس أو مياه البحر المطلة على دوار «رقادة» الحضري بالعرائش.
وأسر مصدر مطلع على خبايا تنظيم عمليات التهريب الدولي بأن هناك تغييرا في التكتيك من طرف أباطرة المخدرات، حيث تتم عمليات التهريب بمياه المنطقة التي تمتد على طول جزء من ضفاف وادي اللوكوس والمياه البحرية الممتدة من شاطئي «البيليكروسا» و«سيدي عبد الرحيم» القريب من القرية السياحية «البور ليكسوس».

ورغم تثبيت كاميرات، في وقت سابق، بالنقط التي يشتبه في كونها منطلقا لنشاط التهريب الدولي للمخدرات، يلجأ منظمو العمليات الذين يقطنون بدواوير مجاورة إلى اتخاذ الحيطة والحذر، حيث تم، ليلة الأحد الماضي، تسجيل تهريب 35 رزمة من الحشيش، عبر وضع الرزم، في أوقات متأخرة من الليل، على متن قارب خشبي، وعمد أحد المتورطين في هذه العملية إلى حجب الحمولة بغطاء وشبكة للصيد، قبل أن ينطلق القارب من نقطة محسوبة على المنطقة التي يفرض عليها سطوته وسط شبهات حول تحصلهم على معلومات، وبعد إبحاره على طول 14 وحدة قياس بحرية، توقف خوفا من الرياح، ثم سلم الشحنات إلى زورق مطاطي كان ينتظر هناك وسط البحر، تضيف مصادر «الأخبار».
وقالت المصادر إن المهربين يشتغلون بطرق «هوليودية» على امتداد وادي اللوكوس  بواسطة هاتف به تطبيق يصعب التنصت عليه، حيث يرجح أنه يشبه الهواتف التي ضبطت مع شبكة «كوكايين» الداخلة سابقا، من نوع «ثريا»، إذ يعملون على استعمال هذه الهواتف انطلاقا من الاستعداد ثم التنفيذ على أرض الواقع، وصولا إلى إتمامها بنجاح، مع العلم أن هذه التطورات الجديدة جاءت بعد اعتقال منظم سابق يملك منزلا على ضفاف الوادي، تم ذكر اسمه في قضية للتهريب الدولي من وادي اللوكوس بالعرائش.

الاخبار : محمد أبطاش


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.