رغم المراسلات مازالت مدينة القصر الكبير تحت رحمة مطارح عشوائية للنفايات المنزلية ياسيادة الرئيس

0 81

العرائش نيوز:

في اطار تتبعنا ومعاينتنا لموضوع قطاع النظافة بالقصر الكبير مازالت دار لقمان على حالها ومازال الضرر قائما على ساكنة مدينتنا اذن من يتحمل المسؤولية فيما الت اليه عملية اغراق المدينة بالنفايات المنزلية وارتفاع درجة الحرارة وتعنث مسؤولي شركة النظافة المكلفة ،s.o.sبعدم المبالات والاهتمام بشكايات السكان الذين ضاقوا درعا بالاختلالات والعشوائية في تدبير هذا القطاع الحساس .نحن نعيش تزايد اصابات فيروس كورونا ونعيش حالات الهلع والخوف في احياء المصابين والمصابات بعدما نجد حاويات مكسرة ومحروقة والشارع العام على طوله نفايات وازبال لمن يتحمل مسؤولية القطاع هل تخلت الشركة عن التزاماتها ودفتر تحملاتها وعن شروط التمديد…؟؟؟


والله العظيم عشنا مرحلة القطاع بسواعدعمال الجماعة والياتها ومؤطريها ومهندسيها ارحم بكثير من هاته الشركات ذات البعد المالي والنفعي على حساب الساكنة التي تضررت من اختلالاتها وضعف امكانياتها والياتها واطرها …..نطالب الرئيس بتفعيل القوانين الجاري بها العمل لايقاف غطرسة وتعنث مسؤولي الشركة الذين يحجبون الشمس بالغربال .

نعرف ان قربت ساعة الحسم وطلاق هاته الشركة ولكن علينا معرفة اخر صبرنا بهذا التعفن الحاصل بالمدينة من سيحل لانقاذنا وانقاذ ابنائنا من الاوبئة التي تتغذى بالازبال والنفايات ولربما ستطرح لنا امراض جلدية وتنفسية باغلب الاحياء …على الرئيس ان يتحرك ليحمي مدينة القصر الكبير من ضياع لانه هو من يتحمل مسؤوليتها المباشرة .اوقفوا اشغال الشركة العشوائية واغيثونا بمن يحمل الصدق والمواطنة الحقيقية ميدانيا .

المهدي السباعي


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.