شركة “درابور” تصدر بلاغ ضد ما اسمتهم بمافيا الرمال بالعرائش

العرائش نيوز:

توصلت العرائش نيوز بنص بلاغ صادر عن شركة “درابور” لجرف الرمال ، البلاغ معنون ب “بلاغ من مجموعة درابور ردا على استفزازات مافيا الرمال بالعرائش” .
وقد حمل نص البلاغ عبارات شديدة اللهجة اعتبرت ما تواجهه الشركة ، هي حملة ممنهجة من طرف لوبي تهريب الرمال بالشمال ، بدعم من مجموعة من السياسيين ارادوا الركوب على الموجة لاحقيق مصالحهم السياسية و الانتخابية كما جاء في نص البيان .
وقد اعتبرت الشركة ان حصولها على الترخيص من اجل العودة لجرف الرمال بسواحل اقليم العرائش، جاء بناء على “شهادة البيئة” ممنوحة من طرف لجنة علمية وطنية ساهم فيها حتى علماء دوليين”
كما ان الشركة وضعت ملفها القانوني طبقا للمساطر المعمول بها وطنيا .
وعادت الشركة لتؤكد ان فكرة انشاء الشركة جاءت بإيعاز من الملك الراحل الحسن الثاني لتكون درعا واقيا لأمن البلاد البحري ، والشركة رفعت منذ خوصصتها راية الشفافية لتنظيم قطاع الرمال المطبوع بالتهرب الضريبي حسب نص البلاغ .
وأكدت في الختام ان هدف الشركة هو تنظيم القطاع ورفع صبغة التهريب والفياد عنه ، وهو الامر الذي اقلق بعض الجهات التي اكد البلاغ على انه سيعمل على فضحها في الايام القادمة.
وتجدر الاشارة انه ومنذ اعلان عن استئناف شركة جرف الرمال “درابور” اشغالها بالعرائش ، بعد توقف دام سنتين ، اطلقت مجموعة من الفعاليات السياسية و الاقتصادية بالاقليم حملة لوقف عودة الشركة لجرف الرمال ، هذا وسبق للعرائش نيوز ان استقبلت كل من البرلماني محمد السيمو و رئيس تعاونية ارباب شاحنات نقل الرمال بالعرائش محمد بنحمدان ، بالاضافة الى السيد عبد السلام الغربي رئيس تعاونية قوارب الصيد التقليدي بالعرائش ، وقد اجمع كل هؤلاء على رفض عودة الشركة لأسباب بيئية و اقتصادية و اجتماعية .


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.