هل اصبحت المزابل مرافق مجاورة للمؤسسات التعليمية بالعرائش !!

العرائش نيوز :

رغم خوضهم مجموعة من الوقفات الاحتجاجية و تقديمهم مراسلات للجهات المسؤولة لازالت ساكنة حي المنار 1، 2 ، 3 تعيش وسط خطر محدق على صحتها وصحة ابنائها ، فمطرح النفايات الموجود قرب احد اكبر التجزئات السكنية بالعرائش ، يشكل جريمة حقيقية في حق انسانية سكان هذه المنطقة ويشكل انتهاك صارخ لحقهم في العيش الكريم .


وما يزيد الوضع سوء هو تواجد هذا المطرح بمحاذات احدى المؤسسات التعليمية الابتدائية ، الامر الذي يجعل تلاميذ هذه المؤسسة تحت رحمة الازبال يستنشقون رائحة كريهة كل صباح ، كما انهم معرضون لتسمم حقيقي بسبب عمليات الحرق الدائم للنفايات البلاستيكية بهذا المطرح المشؤوم .


وهو الأمر الذي يفسر اصابة غالبية أطفال هاته الأحياء بمشاكل صحية في أمراض الربو والحساسية و ” الݣزيمة ، الجربة ، …” وغيرها من الأمراض الجلدية.
ولا تقتصر علاقة المدرسة بالمزبلة فقط على منطقة المنار ، بل هناك مدارس أخرى وسط المدينة يعيش تلامذتها نفس الوضعية وان كانت بنسبة اقل بسبب تحول محيط المؤسسة التعليمية الى مزبلة .


ومن هذه الامثلة نجد ثانوية عبد العالي بن شقرون ، ففي اتصال هاتفي تلقته العرائش نيوز من بعض أولياء أمور تلاميذ هذه المؤسسة يستنكرون بشدة الحالة المزرية لمحيط الثانوية الذي تحول لمطرح حقيقي للنفايات ، حيث تتكوم النفايات على يمين المؤسسة قرب حي النصر و على شمالها قرب مقبرة سيدي العربي .. ، وقد أكد أولياء أمور التلاميذ أن أبنائهم أثناء حصص الدرس ، يتعرضون لتشويش دائم ناتج عن نهيق الحمير و تعيق الطيور المجتمعة التي تقتات على الازبال المحيطة بالمدرسة .
واكد اولياء امور هذه المؤسسة العريقة أنهم يأملون من المسؤولين بجماعة العرائش إيجاد حل لهذا الوضع الكارثي خصوصا في الظرفية الحالية التي تعيشها البلاد في ظل انتشار فيروس كورونا .


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.