فوضى عارمة وعراك بالسكاكين داخل المحطة الطرقية بالعرائش

العرائش نيوز:

تفاجأ المسافرون اليوم 29 شتنبر، بمحطة الطاكسيات الصنف الاول بالعرائش، من إندلاع فوضى عارمة، ناتجة عن شجار عنيف بين بعض السائقين.

وسادت حالة من الغضب المسافرين الذين، إحتاروا ما بين غلاء تذكرة السفر التي وصلت لمائة درهم – نحو طنجة على ان ينزلك في كزنايا- ، والفوضى الكبيرة داخل المحطة.

وإستخدم المتصارعون الأيادي في العراك، فيما إستل أحدهم سكينا وأراد طعن زميله لولا تدخل باقي السائقين.

صراعات متخلفة تعود للقرون الوسطى، تسود المحطة الطرقية مع الأسف الشديد، ومظاهر لا تشرف أحد. وحسب شهود عيان، فقد هرب أحد السائقين في إتجاه رجل الأمن بمكتب التنقيط، لكنه طلب منه الذهاب لمديرية الأمن.

وخلفت هذه الحادثة غضبا كبيرا، لأن الكثير من السائقين لا يزالون يتصارعون فيما بينهم كل مرة وحين، دون إحترام لمهنتهم ولا للزبناء.

وطالب المسافرون من المسؤولين، توفير الأمن في المحطة الطرقية، وكذا تحديثها وجعلها تساير القرن 21.

ولا يزال المواطنون يسافرون في الطاكسيات دون أن يكون لهم الحق في الحصول على التذكرة، ولا يضعون حزام السلامة، ولا يجدون مكانا لوضع حقائبهم.

الجدير بالذكر فإن قطاع النقل بالعرائش لا يزال متخلفا، فيما يشتكي السائقون بدورهم، من عدم إستفادتهم من الضمان الإجتماعي والتأمين الصحي، وهو ما ينعكس على نفسيتهم المتذمرة.


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.